بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

كتب عبد الفتاح العوض الصحة ليست بصحة

الأربعاء 13-03-2024 - نشر 2 شهر - 1779 قراءة

لا أحد لديه حصانة من المرض وكل منا معني بالوضع الصحي..

وبكثير من المباشرة الواقع الصحي ليس بخير…

أبدأ من نقص الأطباء الذي بدأ يعلن عن تأثيراته بأشكال مختلفة، ولعل نظرتنا لهجرة الأطباء والتقليل منها لم تكن صحيحة، فهذا النقص المربك جعل الكثير من المشافي يشكو من عدم توافر الأطباء والأخصائيين على وجه الخصوص فيما يتم الاعتماد على طلاب الدراسات في بعض المشافي..

وفيما يتعلق بأطباء الأسنان، فرغم الزيادة بعددهم إلا أن التحديد الشديد لمن يملكون فرصة التخصص هنا يجعل قسماً كبيراً منهم يسافر لدول مجاورة للتخصص مع ما يعني ذلك من تكاليف بالدولار، ولا يوجد أي ضرر من فتح أبواب تخصصات في سورية مع مقابل مادي يحد من السفر للتخصص.

الضعف الآخر في الجسد الصحي يتركز في المشافي العامة.. لكن قبل هذا.. علينا أن نحيي كل الجهود التي يبذلها الكادر من أطباء وممرضين وما تقدمه الحكومة من تكاليف كبيرة، لكن ومع كل هذا ينحدر الأداء في هذه المشافي من حيث توافر الأدوية والمستلزمات الطبية.

المرضى يدفعون في المشافي المجانية مبالغ كبيرة لعدم توافر الإمكانات والأدوية، وهناك من يضع اللوم على المناقصة المركزية لكن ما أظنه أن نقص المال هو السبب الرئيس، وحتى مواعيد العمليات الجراحية المهمة والضرورية بعيدة وتمتد أحياناً إلى عدة أشهر.

أنتقل أيضاً إلى أسعار الأدوية التي ترتفع باستمرار، وأصبح تأمين الدواء مشكلة بحد ذاته، هذا ناهيك عن مدى فاعليته.

وعندما بدأت الحكومة تفكر بالحل تحوّل الحل إلى مشكلة، وأقصد هنا التأمين الصحي لأنه حتى الآن سجل فشلاً واضحاً، والغريب أن كل أطراف التأمين الصحي يتألمون من المريض إلى الطبيب وحتى شركة التأمين مروراً بالصيادلة والمشافي، حيث يبدو كل طرف لديه حجة منطقية إلى حد ما والكل حل مشكلته إلا الحلقة الأضعف وهو المريض.

اختتم بالحديث عن المشافي الخاصة التي تحولت بشكل أو بآخر إلى مراكز تجارية جشعة، ورغم أنها تشكل ملاذاً لمرضى الأغنياء إلا أنها محظورة جداً على غيرهم.

تعالوا نتحدث عن الحل.. فتجاهل ما يحدث للصحة خطأ كبير..

قبل أيام كان هناك اجتماع لثلاثة وزراء من أجل الأطباء الشرعيين، وأعتقد أن اجتماعاً للحكومة لمناقشة الواقع الصحي سيكون مفيداً جداً.

ما رأيكم بورشة «طبية» يشارك فيها كل من له علاقة بالقطاع الصحي وتضع وصفة دواء لأمراض الصحة في بلدنا.

الأمر يحتاج إلى تدخل جراحي!!

أقوال

• كل مرض معروف السبب يمكن الشفاء منه.

• عندما يقترحون عليك عدة علاجات لمرض، فهذا يعني أنه لا يمكن علاجه.

• من كثر همّه سقم جسمه.

• صحة بلا مال مثل مرض بلا ألم.


أخبار ذات صلة

صناع النجوم ..!

صناع النجوم ..!

محمد البيرق يكتب لصاحبة الجلالة

كتب عبد الفتاح العوض  المصلحة أولاً

كتب عبد الفتاح العوض المصلحة أولاً

لماذا ينجح أصحاب المصالح ويفشل ذوو المبادئ؟!

د عصام تكروري و تجربة تستحق الاحياء مجددا  درس ديانة موحد ...

د عصام تكروري و تجربة تستحق الاحياء مجددا درس ديانة موحد ...

======= الصـفــعة التــي آلـــمـت المســـــيح وأخــــوتــه =======