بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

مع الله.. المهندس مصطفى الحمدو: حادثة مات فيها خمسة من أبناء عمتي كانت نقطة تحول بعلاقتي مع الله

الاثنين 01-04-2024 - نشر 2 شهر - 3262 قراءة

صاحبة_الجلالة _ نيرمين مأمون موصللي

خلقنا كأي أحد من البشر على الفطرة وهي الايمان والاسلام والاستسلام لقدرة الله بكل شيء فكما قالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: (ما مِن مَوْلُودٍ إلَّا يُولَدُ علَى الفِطْرَةِ، فأبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أوْ يُنَصِّرَانِهِ، أوْ يُمَجِّسَانِهِ، كما تُنْتَجُ البَهِيمَةُ بَهِيمَةً جَمْعَاءَ، هلْ تُحِسُّونَ فِيهَا مِن جَدْعَاءَ)

المهندس الأستاذ مصطفى الحمدو في حديث خاص لصاحبة الجلالة يتحدث عن علاقته مع الله وعن عظمة الخالق في قلبه وروحه وتقربه من الله والإيمان به فيقول: بقيت على الفطرة التي يولد عليها أي شخص الى أن تغيرت قناعاتي وافكاري بعد حادثة مؤلمة حصلت عندما كنت في المرحلة الثانوية حيث مات فيها خمسة من أبناء عمتي لأعيش بعدها فترة تناقض ما بين صلاة وعبادة وبنفس الوقت شك لدرجة ادعوا الله بصلاتي ان يجعلني أؤمن بوجوده. 

ويتابع الحمدو : بدأت البحث والاطلاع لأجد كتاب رحلتي من الشك الى اليقين لمصطفى محمود والطب محراب الايمان و بدأت برحلة التأمل بكتاب الله المقروء القرآن الكريم وكتاب الله المنظور وهو الكون والسماء والارض والمخلوقات وجسم الانسان وبشكل خاص توقفت عن قوله تعالى: " قُلِ انظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ  وَمَا تُغْنِي الْآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ" بالإضافة لآية أخرى ترافقني وتلازمني باستمرار وهو قوله تعالى : مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ ۝ لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ" تجعلني على يقين وإيمان بقضاء الله وقدره في كل أمور حياتي فكل شيء الى خير وذلك ليس الا للمؤمن ان اصابته سراء شكر وان اصابته ضراء صبر.

كما أني اردد بشكل مستمر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سلوا اللَّهَ العافيةَ واليقينَ فما أعطي أحدٌ بعدَ اليقينِ شيئًا خيرًا منَ العافيةِ فسَلوهُما اللَّهَ تعالى نِعمةُ العافيةِ مِن أعظمِ النِّعمِ بعدَ نِعمةِ الهِدايةِ والإيمانِ"

وختاماً ..  نسأل الله ان لا يخفف حملنا بل ان يقوي ظهرنا لان العافية والصحة هي سعادة الدنيا فالحياة في الصحة لا في الوجود .. والايمان هو السعادة والفوز بالأخرة


أخبار ذات صلة

مرسوم انتخاب مجلس الشعب لم ينشر بعد في الجريدة الرسمية …

مرسوم انتخاب مجلس الشعب لم ينشر بعد في الجريدة الرسمية …

رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات : أنهينا كل التحضيرات اللازمة لاستقبال طلبات الترشح

مع الله.. القاضي المستشار عمار بلال بلال:

مع الله.. القاضي المستشار عمار بلال بلال:

العلاقة مع الله هي علاقة مع الذات في كشف أغوار الآنا واجتناب مجاهل الغرور والنرجسية نحو أنوار المعرفة الكونية

مع الله.. الإعلامي بسام جميدة

مع الله.. الإعلامي بسام جميدة

مناجاة الله والوقوف بين يدي الله ... إنه قريب يجيب دعوة الداعي

مع الله ...الإعلامي محمد الخضر

مع الله ...الإعلامي محمد الخضر

رمضان لم يتغير ولا روحانياته.. نحن من تغيرنا تحت وطأة مصاعب الحياة

مع الله.. المهندس مصطفى الحمدو:

مع الله.. المهندس مصطفى الحمدو:

حادثة مات فيها خمسة من أبناء عمتي كانت نقطة تحول بعلاقتي مع الله

مع الله.. الدكتور حسن حزوري:

مع الله.. الدكتور حسن حزوري:

أنا مدين لرب العالمين بعمر إضافي منذ أكثر من 33 سنة