بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

مع الله ما العذاب الذي أهلك قوم ثمود؟

الثلاثاء 04-04-2023 - نشر 2 شهر - 2316 قراءة

صاحبة_الجلالة

بعث الله-تعالى- نبيّه صالح -عليه الصلاة والسلام- إلى قوم ثمود يدعوهم لعبادة الله وحده وعدم الإشراك به، وأيّده -سبحانه- بمعجزةٍ تدلّ على صدقه، وكانت معجزته ناقةً خرجت من صخرةٍ حدّدها القوم، واشترط عليهم صالح -عليه السلام- عدم التسبّب بأي أذى في الناقة، قال -تعالى-: (وَإِلى ثَمودَ أَخاهُم صالِحًا قالَ يا قَومِ اعبُدُوا اللَّـهَ ما لَكُم مِن إِلـهٍ غَيرُهُ قَد جاءَتكُم بَيِّنَةٌ مِن رَبِّكُم هـذِهِ ناقَةُ اللَّـهِ لَكُم آيَةً فَذَروها تَأكُل في أَرضِ اللَّـهِ وَلا تَمَسّوها بِسوءٍ فَيَأخُذَكُم عَذابٌ أَليمٌ*وَاذكُروا إِذ جَعَلَكُم خُلَفاءَ مِن بَعدِ عادٍ وَبَوَّأَكُم فِي الأَرضِ تَتَّخِذونَ مِن سُهولِها قُصورًا وَتَنحِتونَ الجِبالَ بُيوتًا فَاذكُروا آلاءَ اللَّـهِ وَلا تَعثَوا فِي الأَرضِ مُفسِدينَ).[١٠]

نقض قوم ثمود الشروط التي وضعها صالح -عليه السلام- وقتلوا الناقة، فقد كذّب قوم ثمود بنبيّهم ورسالته استكباراً وعلّواً في الأرض، وتكبّراً عن الحقّ، ثمّ اتّفقوا على قتل الناقة وقد حذّرهم صالح -عليه السلام- من ذلك فأرسل الله تعالى العذاب عليهم بعد تكذيبهم وعِنادهم وكفرهم وقتلهم الناقة، فقد أقام عليهم الحُجّة بإرسال نبيّه ودعوته لهم لعبادة الله وحده وعدم الإشراك به شيئاً، قال -تعالى-: (فَأَخَذَتهُمُ الرَّجفَةُ فَأَصبَحوا في دارِهِم جاثِمينَ*فَتَوَلّى عَنهُم وَقالَ يا قَومِ لَقَد أَبلَغتُكُم رِسالَةَ رَبّي وَنَصَحتُ لَكُم وَلـكِن لا تُحِبّونَ النّاصِحينَ)،[١١] وقال أيضاً: (وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ*فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ*فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ).[١٢]

هلاك قوم ثمود بالصيحة

أرسل الله -تعالى- الصيحة على قوم ثمود جزاء كفرهم وعِنادهم وعدم تصديق رسولهم صالح -عليه السلام- الذي دعاهم لعبادة الله وحده وعدم الإشراك به، قال -تعالى-: (وَأَخَذَ الَّذينَ ظَلَمُوا الصَّيحَةُ فَأَصبَحوا في دِيارِهِم جاثِمينَ)،[٢] وقال: (فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ)،[٣][٤] ويُراد بالصيحة: الصوت القوي جداً، وقد وردت الصيحة بألفاظٍ أخرى، منها: صاعقة العذاب الهون، والقارعة، والطاغية، والدمدمة، والتسوية، والرجفة، والجثوم في الدار،[٤] ومن الآيات الواردة في ذلك: قوله -تعالى-: (وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ)،[٥] وقوله: (كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ*فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ)،[٦] وقوله: (فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا).[٧][٤]


أخبار ذات صلة

ثروة سورية نائمة .... نفط ثقيل في حلب وحوران

ثروة سورية نائمة .... نفط ثقيل في حلب وحوران

صاحبة الجلالة نبهت على أهمية استغلاله منذ 3 سنوات.. والحكومة تستفيق اليوم

حدث في دمشق.. طفل يدخل عيادة أسنان فيخرج مفارقا الحياة

حدث في دمشق.. طفل يدخل عيادة أسنان فيخرج مفارقا الحياة

والد الطفل لصاحبة الجلالة: " أنا بدي حق طفلي بالقانون كي لا تتكرر المأساة مع طفل آخر