بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

حدث فلكي مثير للقمر وخمسة كواكب خلال الأيام القادمة

الجمعة 07-07-2023 - نشر 11 شهر - 4845 قراءة

يستعد مراقبو ومهتمو علم الفلك لحدث مثير خلال الأيام القليلة القادمة، حيث سيمر القمر بالقرب من جميع الكواكب الثلاثة المجاورة للنظام الشمسي الداخلي للأرض، إضافة إلى أكبر كوكبين يدوران حول الشمس.

إن كوكبي زحل والمشتري سيكونان قابلين للرؤية بجوار القمر قبل شروق الشمس في وقت لاحق من هذا الشهر، وسوف تلمع كواكب عطارد والزهرة والمريخ بالقرب من الهلال بعد غروب الشمس.

وحسب العلماء، فإن جميع الكواكب الخمسة وقمر الأرض ستكون مرئية للعين المجردة بسهولة من أي مكان في العالم مع ظروف سماء صافية، ومع ذلك فإن اعتماد مناظير مراقبة النجوم أو تلسكوب صغير سيعزز رؤية هذه الظاهرة.

وسيحدث الاقتران الأول وهو حدث سماوي يظهر فيه جسمان قريبان من بعضهما في سماء الليل في الـ 7 من تموز الحالي عندما يكون القمر المتناقص بنسبة 80 بالمئة مرئياً أسفل زحل مباشرة، وسوف يرتفع الجسمان في سماء الليل الجنوبية الشرقية في الصباح الباكر وسيظلان مرئيين حتى الفجر.

وفي الـ 11 من تموز سيرتفع القمر المتناقص بنسبة 37 بالمئة ويتمركز قليلاً فوق كوكب المشتري في وقت متأخر من الليل، وفي صباح اليوم التالي سيتناقص القمر إلى 27 بالمئة من الإضاءة، وسيكون مرئياً أسفل كوكب المشتري مباشرة.

وسيجتمع عطارد والزهرة والمريخ الكواكب الصخرية الثلاثة في النظام الشمسي عن كثب مع الهلال النحيف في بداية المساء في سماء الليل من الـ 19 إلى الـ 21 من تموز الجاري.

ونظراً لأن الهلال سيكون بالكاد مضاء بنسبة 5 بالمئة في يوم الـ 19 من تموز الجاري ستكون هذه أصعب ليلة لرؤيته بالقرب من الكواكب الصخرية، وهذا ينطبق أيضاً على عطارد الذي سيكون منخفضاً جداً في الأفق، ومع ذلك فإن كوكب الزهرة اللامع سيكون واضحاً جنباً إلى جنب مع الهلال، بينما يمكن رؤية المريخ بسهولة في الأعلى.

وفي اليوم الـ 20 من تموز الجاري الذكرى الـ 54 لرحلة أبولو 11 أول هبوط على القمر، ستكون رؤية الهلال أسهل بكثير فبالإضافة إلى كونه مضاء بنسبة 10 بالمئة سيصعد الهلال إلى أعلى ويتألق بجانب كوكب المريخ، وفوق كوكب الزهرة مباشرة.

أما في اليوم الـ 21 من تموز الجاري فسيظهر هلال القمر بنسبة 16 بالمئة أعلى من الأفق الغربي، لكنه سيصطف مع المريخ والزهرة وسيكون عطارد على يمين كوكب الزهرة، ثم في الليالي التالية سيغادر القمر المشهد ويتسلق أعلى إلى سماء ما بعد غروب الشمس مع غرق كوكب الزهرة في وهج الشمس، بينما يستمر عطارد في الارتفاع فوقه.

وفي اليوم الـ 28 من تموز الجاري سوف يلمع كوكب عطارد في غضون عشر درجة وسيكون مشهداً رائعاً حتى بالعين المجردة وفق المختصين

RT


أخبار ذات صلة