بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

لأجانب أثرياء وسوريين.. ما حقيقة بيع جوازات سفر لبنانية؟

الأحد 07-08-2022 - نشر 4 شهر - 1933 قراءة

تزامناً مع ذكرى حادثة انفجار مرفأ بيروت الثانية، والتي تصادف يوم الرابع من آب، تداول ناشطون خبراً لصحيفة فرنسية، يفيد ببيع جوازات سفر لبنانية لأثرياء أجانب بينهم سوريون، إلا أن الرئاسة اللبنانية نفت هذه الأخبار جملةً وتفصيلاً.

حيث نفت الرئاسة اللبنانية ورئاسة حكومة تصريف الأعمال، في تغريدة على “تويتر” صحة الأنباء المتداولة عن بيع 4 آلاف جواز سفر لبناني، قائلة: “إن ما نشرته صحيفة ليبراسيون الفرنسية عن بيع جوازات سفر لبنانية لغير لبنانيين، خبر كاذب ولا أساس له من الصحة”.

من جانبه، صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي، بيان قال فيه: “يتم التداول بأخبار صحافية عن مرسوم تجنيس قيد الإعداد.. إن دولة الرئيس يؤكد أن هذا الموضوع ليس مجال بحث لديه على الإطلاق، فاقتضى التوضيح”.

كما أكد وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال بسام المولوي لموقع “سكاي نيوز عربية” أن “التوقيع على أي مرسوم تجنيسٍ غير وارد”.

وقالت مصادر إن المولوي وجّه كتاباً إلى الصحيفة، معبّراً عن احتجاجه على مضمون المقال فيما يخص وزارة الداخلية والبلديات، وطالب بالاعتذار وتصحيح الخبر، محتفظاً بحقه في الادعاء.

كذلك وجّه المولوي كتاباً إلى السفيرة الفرنسية في بيروت لأخذ العلم بذلك.

وكانت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية، قد تحدثت عن مرسوم تجنيس قيد الإعداد في لبنان، يشمل بيع أربعة آلاف جواز سفر بسعر ‏يتراوح بين 50 ألفاً و100 ألف يورو، اعتماداً على ما إذا كان لفرد أو لأسرة، موضحة أن رئيسي الجمهورية والوزراء، ووزيري الداخلية والمالية في لبنان سيتقاسمون عائدات البيع التي ستدر بين 300 و400 مليون يورو، لافتة إلى أن من بين المشترين سوريين، والذين يسعون للسفر حول العالم من خلال الحصول على تأشيرات بسهولة أكثر من جواز سفرهم الأصلي، بحسب زعمها.

اثر برس


أخبار ذات صلة