بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

مليار بيضة كل “عام ونصف” إنتاج ريف دمشق.. مئات المداجن تعود للإنتاج وتوقعات بانخفاض الأسعار

السبت 18-11-2023 - نشر 4 شهر - 2317 قراءة

كشف مدير الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة أسامة حمود لـ “أثر” أن عدد المداجن غير المستثمرة التي دخلت في العملية الإنتاجية حتى تاريخه هو 1635 مدجنةً (مرخصة وغير مرخصة) في دمشق وريفها، منها 888 من المداجن غير المرخصة وغير المستثمرة.

وبحسب حمود فإن هذا العدد (888) يشكل 22.4% من المداجن غير المرخصة وبطاقة إنتاجية 5861607 طير/في الدورة/ وهذا سيسهم في رفد السوق المحلية من منتجات الدواجن وزيادة العرض.

وفي نفس السياق، قال رئيس دائرة الإنتاج الحيواني في مديرية زراعة ريف دمشق معن عبود لـ “أثر”: “بهدف تشجيع المربين للعودة إلى تربية الدواجن صدرت عدة قرارات من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي أهمها القرار القاضي بإعادة منح تراخيص المنشآت الملغى ترخيصها لتوقفها عن العمل وذلك بعد العودة للعمل، والقرار القاضي بمنح وثيقة استثمار وتربية للمنشآت غير المستثمرة (مرخصة وغير مرخصة) الراغبين أصحابها باستثمارها ويتم بموجبها تقديم الدعم من محروقات وعلف بعد الكشف والتأكد من استثمارها”.

وأضاف عبود: “وبناءً عليه تم إصدار 77 وثيقة استثمار وتربية للمداجن غير المرخصة حتى تاريخه بطاقة إنتاجية 678597 طيراً بين تربية /فروج- بياض/ والتي تشكل نحو 18% من عدد المداجن غير المرخصة الذي يبلغ عددها 429 مدجنةً ونحو 6% من إجمالي المداجن المرخصة وغير المرخصة في المحافظة، إذ يبلغ عدد المداجن المرخصة 864 مدجنةً بين (تربية، بيّاض فروج، أمّات فروج، أمّات بياض، مفاقس) تتركز في منطقة يبرود بعدد /190/ مدجنةً و100 مدجنة في منطقة الكسوة و168 مدجنةً في منطقة النبك و162 مدجنةً في منطقة التل”.

وتابع: “إذ يبلغ عدد مداجن البياض المرخصة العاملة 204 مدجنة بطاقة إنتاجية 3102138 طيراً وبإنتاج نحو مليار بيضة خلال الدورة و63 مدجنة فروج بطاقة إنتاجية 635980 طيراً وبإنتاج نحو 950 طن لحم خلال الدورة (مدة الدورة سنة ونصف؛ أي 18 شهراً)، وذلك خلال الربع الثالث من هذا العام”.

وبحسب عبود فإنه ابتداءً من شهر تشرين الأول لهذا العام تم تقديم مادة المازوت الزراعي بالسعر المدعوم للمداجن المستثمرة المرخصة وغير المرخصة الحاصلة على وثائق استثمار وتربية.

أما فيما يخص الأعلاف يتم فتح دورات علفية للمداجن من قبل المؤسسة العامة للأعلاف حسب المتوفر لديها وبسعر مدعوم.

وفيما يخص انعكاسها على السوق، قال عبود لـ “أثر”: “عندما يزيد الإنتاج يجب أن تنخفض أسعار البيض”.

من جانبه، مدير المؤسسة العامة للدواجن سامي أبو دان بيّن لـ “أثر” أنه بشكل عام عندما يزيد الإنتاج يقل السعر وزيادة عدد المـداجن ومنحها وثيقة استثمار ينعكس إيجاباً على حركة السوق فتنخفض الأسعار ويزيد الإقبال على المادة المطروحة سواء دجاج أو بيض.

يذكر أن وثيقة الاستثمار تمنح للمداجـن غير المرخصة إذ تقوم أقرب وحدة إرشادية بمنح هذه الوثيقة للمربين الراغبين بالعودة للعمل.

أثر برس


أخبار ذات صلة

تعبير جديد يبتكره ياسر اكريم ...

تعبير جديد يبتكره ياسر اكريم ...

تاجر داخلي ؟؟؟ هو مرآة الاقتصاد !!

"محروقات" تعمم بإلزام الموزعين بإيصال المازوت للمنازل...

"محروقات" تعمم بإلزام الموزعين بإيصال المازوت للمنازل...

جمعية حماية المستهلك بدمشق : تصاعد شكاوى المواطنين لتحملهم أعباء النقل