بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

 لماذا لا يكون فيصل المقداد مثالاً يحتذى به لجهة التعامل مع الموظفين السابقين..؟!   متى تنتقل "عدوى شكر" المقداد لزملاء السلك الدبلوماسي" إلى الزملاء "الوزراء"..!

الجمعة 01-07-2022 - نشر منذ شهر - 3419 قراءة

خاص – صاحبةالجلالة

كانت لافتة مبادرة وزير الخارجية والمغتربين فيصل مقداد بتكريم سفراء سورية السابقين، لاعتبارات عدة، يتصدرها البعد الاجتماعي وما أسفر عن ذلك من رسالة مفادها بأن مكانتهم واحترامهم لا يزالان حاضران لدى إدارة مؤسستهم وكوادرها، إضافة إلى بعد تعزيز الشعور لديهم بأن خبراتهم ستبقى محط ثقة وكفيلة بالإفادة، بدليل أنه وضعهم بصورة آخر التطورات والأحداث السياسية والعسكرية على الساحة الدولية، في موقف يوحي بتحديث ما لديهم من معلومات سابقة، وفتح باب الحوار وتبادل الأفكار معهم..!.

باختصار كأن المقداد أراد أن يقول لزملاء العمل السابقين: "شكراً" ولكن بطريقة دبلوماسية..!

لن نتوقف كثيراً عند هذه المبادرة الاستثنائية فعلاً والتي تسجل للمقداد وتستحق الإسهاب في مضامينها، وذلك لافتراضنا أن الهدف منها قد وصل إلى كل ذي لبّ..!

لكن أليست هذه المبادرة جديرة بالتعميم على كل الوزارات، بحيث تحدد كل وزارة يوما ما، في مناسبة ما، اجتماعاً سنوياً مع كل من غادرها من موظفيها السابقين ولاسيما ممن كان لهم بصمات على أدائها، في وقت عزّ فيه وجود مثل هؤلاء..؟!.

ولنا أن نتصور أثر هذا الأمر في حال تحقيقه، ليس على المتقاعدين فحسب، بل على من لا يزال يعمل وينتج في المؤسسات الحكومية..!

هذا الطرح يقودونا للحديث عن حالات سلبية بدأت تتبلور لتصبح ظاهرة، تتمثل بمسارعة من يتقاعد إلى انتقاد مؤسسته بنفسٍ أشبه ما يكون "انتقامي" إن صح التعبير..!.

أيها السادة.. إن أعلى حاجات الإنسان هو الاعتراف به وبإنجازاته، وبالتالي ألا يوجد فيمن تقاعد من يستحق الشكر والتقدير، أم أن الإنكار هو سيد الموقف ولاسيما أنه سرعان ما يصبح المتقاعد في طي النسيان مجرد توقيعه "براءة الذمة"..!.

بدورنا نقول: شكراً للوزير المقداد، فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله.. ونأمل انتقال "عدوى شكر المقداد" لزملائه بالسلك الدبلوماسي إلى زملائه من الوزراء..!

 


أخبار ذات صلة

أمين جامعة دمشق: دكاترة الجامعة لا يتعاونوا بطباعة المحاضرات..!.

أمين جامعة دمشق: دكاترة الجامعة لا يتعاونوا بطباعة المحاضرات..!.

مدير الشؤون الهندسية: ضبط مواد مجهولة المصدر وأخرى منتهية الصلاحية بمقاصف تابعة للجامعة..!.

مشروع قانون جديد يخلّص الباحث من العمل بـ"عقلية الموظف"..!.

مشروع قانون جديد يخلّص الباحث من العمل بـ"عقلية الموظف"..!.

مدير عام هيئة البحث العلمي: حصة دائمة للباحث من بحثه بدلاً من مكافأة مالية محددة..!.

الاقتصاد جادة بتغيير الصورة النمطية عن رجال مجالس الاعمال، وزارة الاقتصاد تنفي التحيّز بتشكيل مجالس الأعمال المشتركة.

الاقتصاد جادة بتغيير الصورة النمطية عن رجال مجالس الاعمال، وزارة الاقتصاد تنفي التحيّز بتشكيل مجالس الأعمال المشتركة.

معاون الوزير لـ"صاحبة الجلالة": الوزارة لن تقبل أية استمارة لا تراعي الاعتبارات وغير مرفقة بالثبوتيات

الزامل لـ"صاحبة الجلالة": سنشعر بتحسن الكهرباء اعتباراً من الساعة الثامنة من مساء اليوم..!

الزامل لـ"صاحبة الجلالة": سنشعر بتحسن الكهرباء اعتباراً من الساعة الثامنة من مساء اليوم..!

مناطق دمشق التجارية تستحوذ على النصيب الأكبر من الكهرباء..!

قد تكون بداية لتصحيح المسار..!.  ما عجز عنه "الظاهر".. هل يحققه "ميلع" ويخرج السوريين من عتم الليالي..!.

قد تكون بداية لتصحيح المسار..!. ما عجز عنه "الظاهر".. هل يحققه "ميلع" ويخرج السوريين من عتم الليالي..!.

نأمل أن يكون اختيار ميلع لأهم مؤسسة خدمية مدروساً.. وليس روتيناً..!.

من هو رجل الاعمال المتورط وما وراء إعفاء مدير ألبان دمشق..؟

من هو رجل الاعمال المتورط وما وراء إعفاء مدير ألبان دمشق..؟

كهرباء وماء لصناعة مكعبات ثلج لصالح محلات يملكها رجال أعمال..!

مازالت خجولة.. ولا تخرج من مفهوم التبرعات..!

مازالت خجولة.. ولا تخرج من مفهوم التبرعات..!

المسؤولية الاجتماعية للمصارف الخاصة محصورة بمفهوم "خيري تبرعي"..!

هل انحرف مفهوم التاجر السوري عن مساره..أم أن الأزمات كشفت معادن الرجال..؟!

هل انحرف مفهوم التاجر السوري عن مساره..أم أن الأزمات كشفت معادن الرجال..؟!

دعوة لإعادة النظر بمفهوم "التاجر السوري" وتصنيفه ضمن معايير تُثبت التزامه بأصول الكار..!.

وأد رسمي لمشروع قانون الفوترة.. واستبداله بقرار ينظم تداول الفاتورة إلكترونياً..!.  .

وأد رسمي لمشروع قانون الفوترة.. واستبداله بقرار ينظم تداول الفاتورة إلكترونياً..!. .

معاون وزير التجارة الداخلية: تمت تغطية مشروع قانون الفوترة بمرسوم حماية المستهلك.!.

 لماذا لا يكون فيصل المقداد مثالاً يحتذى به لجهة التعامل مع الموظفين السابقين..؟!   

 لماذا لا يكون فيصل المقداد مثالاً يحتذى به لجهة التعامل مع الموظفين السابقين..؟!  

متى تنتقل "عدوى شكر" المقداد لزملاء السلك الدبلوماسي" إلى الزملاء "الوزراء"..!