بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

حيرونا العلماء….دراسة جديدة!! احذروا شرب الماء بهذه الطريقة.. خطير حد الوفاة

الأحد 15-05-2022 - نشر 2 شهر - 1323 قراءة

يعرف تسمم المياه طبياً بأنه اضطراب في الأداء السليم والسلس للدماغ الذي ينتج عن شرب الكثير من الماء.

ويُشير استهلاك الكثير من الماء إلى الأداء غير السليم للكلى، ويمكن أن يؤدي تسمم الماء إلى زيادة الحمل غير الضرورية على عضلات القلب ويمكن أن يتسبب في خفض ضغط الدم.

وإلى جانب ذلك، فإن شرب الماء الزائد ليس مفيداً لصحتك لأنه يضعف قدرة الكلى على إفراز كمية الماء الزائدة ويخفف الصوديوم في الجسم، وتُعرف هذه الحالة بـ “نقص صوديوم الدم”، ويمكن أن تكون مهددة للحياة.

وللتوضيح أكثر، فإن شرب الكثير من الماء يمكن أن يزيد من كميته الموجودة في الدم، ما يؤدي بدوره إلى تخفيف الإلكتروليتات خاصة الصوديوم.

ومن المعروف أن الصوديوم يساعد في الحفاظ على توازن السوائل داخل وخارج الخلايا، وعندما تنخفض مستوياته إلى أقل من 135 مليمول لكل لتر، تنتقل السوائل من الخارج إلى داخل الخلايا، ما يؤدي إلى تورمها.

أيضاً بدون الصوديوم لتنظيم توازن السوائل داخل الخلايا يمكن للدماغ أن ينتفخ، واعتماداً على مستوى المضاعفات يمكن أن يؤدي تسمم الماء إلى غيبوبة أو حتى الموت.

وتشمل أعراض نقص صوديوم الدم “التعب والقيء والضعف والمشية غير المستقرة والتهيج والارتباك والتشنجات”.

ونقص صوديوم الدم ليس المشكلة الصحية الوحيدة التي يسببها الإفراط في شرب الماء يومياً، لكن هناك مجموعة من المضاعفات الصحية الخطيرة منها:

1. انخفاض أيونات البوتاسيوم.

حالة تنتج عن الإفراط في ترطيب الجسم، إذ يحدث اضطراب في التوازن بين أيونات البوتاسيوم داخل الخلايا وخارجها عندما يشرب الشخص الكثير من الماء، ما يؤدي هذا إلى الإسهال الشديد والتعرق لفترات طويلة.

2. أضرار جسيمة بأنسجة العضلات والدماغ.

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الصوديوم في الجسم إلى السماح للماء بدخول الخلايا من خلال غشاء الخلية شبه القابل للنفاذ، ما يسبب تورماً في الخلايا التي بدورها تتسبب في إلحاق أضرار جسيمة بأنسجة العضلات والأعضاء والدماغ للشخص.

وعلاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي أيضاً إلى حالات إعاقة في الكلام والارتباك وعدم استقرار المشي والذهان وحتى الموت.

3. التعب والإرهاق.

يمكن أن يسبب الاستهلاك المفرط للماء التعب والإرهاق، حيث تم تصميم الكلى البشرية لتصفية الماء الذي يشربه الشخص، كما أنه يحافظ على مستويات السوائل في مجرى الدم.

مع الاستهلاك المفرط للمياه، قد تتعرض كليتك للضغط للعمل بشكل أكبر، ما يخلق رد فعل مرهق من هرموناتك التي تترك جسمك وأنت متوتر ومتعب.

4. التبول المتكرر.

يمكن أن يؤدي شرب الكثير من الماء في فترة زمنية قصيرة إلى التبول المتكرر ودخول الحمام كل 30 دقيقة، لأن الكلية تحت ضغط مستمر للعمل، ونتيجة لذلك يندفع الشخص إلى الحمام مراراً وتكراراً، ويحدث التبول المتكرر أيضاً عندما يفشل جسمك في امتصاص كمية إضافية من السوائل.

الامارات نيوز


أخبار ذات صلة