بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

النخر اللاوعائي حالة قد تسبب موت العظام

الأربعاء 11-05-2022 - نشر 2 شهر - 1748 قراءة

ما هو النخر اللاوعائي؟ ما هي أسبابه والأعراض التي قد تدل على الإصابة به؟ وهل من الممكن علاجه؟

النخر اللاوعائي حالة قد تسبب موت العظام

النخر اللاوعائي أو نخر انعدام الأوعية (Avascular necrosis - AVN) هي حالة تعرف طبيًّا بأسماء أخرى، مثل: النخر العظمي (Osteonecrosis)، والنخر العقيم (Aseptic necrosis)، والنخر الإقفاري (Ischemic necrosis). فلنتعرف على هذه الحالة في ما يأتي:

ما هو النخر اللاوعائي؟

النخر اللاوعائي هو مشكلة صحية تنشأ نتيجة ضعف أو توقف التدفق الدموي إلى الأنسجة العظمية الموجودة في مكان ما من الجهاز الهيكلي، ومع نقص الإمدادات الدموية، تبدأ هذه الأنسجة بالتفكك بوتيرة أكثر سرعة من الوتيرة التي يقوم بها الجسم بإنتاج أنسجة عظمية جديدة، ومع الوقت قد تتدهور حالة هذه الأنسجة لتبدأ بالموت (النخر).

من الممكن أن يصيب النخر اللاوعائي أي نسيج عظمي في الجسم، في منطقة واحدة أو في عدة مناطق في الجسم في ذات الوقت، ولكنه غالبًا ما يصيب أطراف العظام الطويلة تحديدًا. ومن الأمثلة على المناطق التي قد يصيبها النخر اللاوعائي العظام والمفاصل الآتية: الركبتين، والكتفين، والكاحلين، والطرف العلوي لعظم الفخذ.

من الممكن أن تصيب هذه الحالة أي فئة عمرية، ولكنها أكثر شيوعًا في المرحلة العمرية التي تتراوح بين 30-50 عامًا.

العوامل التي قد تؤدي للنخر الوعائي عديدة، بعضها مرضي مثل الإصابة بالسرطان، وبعضها الآخر غير مرضي ويرتبط بعوامل خارجية، مثل الاستعمال المطول للأدوية الستيرويدية.

بعد تشخيص هذه الحالة، قد يلجأ الأطباء لطرق علاجية متنوعة من الممكن أن يتم الدمج فيها بين الأدوية والجراحة وبعض التغييرات الحياتية.

أسباب النخر اللاوعائي

ينشأ هذا النوع من النخر نتيجة موت جزء من النسيج العظمي بسبب نقص الإمدادات الدموية، وإذا لم يخضع المريض للعلاج الملائم، قد تبدأ حالة بعض مفاصل الجسم بالتدهور، مما قد يؤدي مع الوقت لالتهاب حاد في المفاصل.

وهذه أبرز الأسباب التي قد تخل بالتدفق الدموي مما قد يحفز الإصابة بالنخر اللاوعائي:

تعرض العظام أو المفاصل لحادث ما قد يلحق الضرر بالأوعية الدموية في محيط المنطقة المتضررة.

تلف قد يطال الأوعية الدموية لسبب ما.

الاستعمال المطول لبعض أنواع الأدوية.

ترسب المواد الدهنية في داخل الأوعية الدموية، مما قد يضعف تدفق الدم خلالها.

الإصابة ببعض الأمراض والمشكلات الصحية المزمنة.

عوامل الخطر

هذه أبرز العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بالنخر اللاوعائي:

التعرض لخلع في المفصل أو لكسور في العظام.

تناول الكحوليات، فمع الوقت قد تتسبب الكحوليات في تراكم الدهون في الأوعية الدموية، مما قد يخل بتدفق الدماء الطبيعي إلى العظام.

استخدام الأدوية الستيرويدية لفترة طويلة، ويعتقد أن التأثير السلبي المحتمل للأدوية الستيرويدية في هذا الصدد يعزى لقدرة هذه الأدوية المحتملة على رفع نسب الدهون في الدم.

اللجوء لبعض الإجراءات العلاجية أو الجراحية، مثل: العلاج بالأشعة، والعلاج الكيميائي، وزراعة الكلى، وجراحات العظام.

الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية، مثل داء الذئبة.

الإصابة ببعض الأمراض أو المشكلات الصحية الأخرى، مثل: فقر الدم المنجلي (Sickle cell anemia)، وداء غوشيه (Gaucher's disease)، ومرض السكري، والخثرات الدموية.

كما قد ينشأ النخر اللاوعائي بلا سبب واضح، وفي مثل هذه الحالات يطلق عليها اسم النخر اللاوعائي مجهول الأسباب (Idiopathic).

أعراض النخر اللاوعائي

قد لا يتسبب النخر اللاوعائي بظهور أية أعراض على المريض في البداية، ولكن ومع تطور الحالة وتفاقمها، قد تبدأ بعض الأعراض بالظهور والتي قد تختلف من شخص لآخر تبعًا لموقع الإصابة، مثل:

ألم في المفاصل قد يزداد سوءًا مع الوقت، وآلام في الجسم قد يشعر بها المريض حتى أثناء قيامه بأخذ قسط من الراحة.

محدودية نطاق الحركة في بعض مفاصل الجسم.

ألم في منطقة العانة، إذا ما كان المفصل المصاب بالنخر يقع في منطقة الحوض.

العرج، إذا ما كانت الأنسجة العظمية المتأثرة تقع في منطقة الأطراف السفلية.

قد تبدأ الأعراض بألم بسيط يظهر عند الضغط على المنطقة المصابة، ومع الوقت قد يصبح الألم ملازمًا للمريض، وإذا ما انهارت الأنسجة العظمية في محيط أحد المفاصل، قد يؤدي هذا لآلام حادة وعجز تام عن استخدام المفصل. قد تحتاج الأعراض فترة تتراوح بين عدة أشهر وسنة لتتطور من ألم بسيط إلى انهيار تام للأنسجة العظمية.

تشخيص النخر اللاوعائي

هذه بعض الفحوصات والإجراءات العلاجية التي قد يتم إخضاع المريض لها لتشخيص حالته:

التصوير بالأشعة السينية.

أخذ خزعة من الأنسجة العظمية.

تصوير العظام بالنظائر الناشطة إشعاعيًّا (Radionuclide bone scan).

تحري وفحص وظائف العظام (Functional assessment of bone).

التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج النخر اللاوعائي

يختلف نوع العلاج الذي من الممكن اتباعه مع مرضى النخر اللاوعائي تبعًا لعوامل مختلفة، مثل: العمر ودرجة، تطور المرض، وهذه نبذة عن العلاجات المتاحة:

استخدام أدوية معينة لمقاومة بعض المشكلات الصحية التي أدت لنشأة النخر، مثل: مميعات الدم، وأدوية الكولسترول.

إخضاع المصاب بالنخر لبعض العمليات الجراحية، مثل: الطعم العظمي (Bone grafts)، وقطع العظم (Osteotomy)، وعملية استبدال المفصل، والتنبيه بالكهرباء (Electrical stimulation).

صحتي


أخبار ذات صلة