بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

شاي الأعشاب يقلل التهاب المفاصل والتوتر وينظم السكر

الاثنين 18-04-2022 - نشر 7 شهر - 1733 قراءة

كشفت دراسة بريطانية أن شرب شاي الأعشاب ينظم السكر والإنسولين في الدم، ويحسن من قدرة المخ، ويجنب النساء معاناة المتلازمة السابقة للحيض والتهاب المفاصل.

وذكر موقع ميل أونلاين أن تناول ما بين كوب وثلاثة أكواب من شاي البابونج أو ثمر الورد أو النعناع مرتبط بمجموعة واسعة من الفوائد الصحية، مقتبسة القول المشهور مع التصرف «تناول شاي أعشاب يومياً يبعد الطبيب»!

وقام الباحثون البريطانيون بمراجعة تسع تجارب سريرية مختلفة على النساء، أجريت في المملكة المتحدة وإيران وتايوان وتركيا وكندا.

وأظهرت إحدى الدراسات أن شاي البابونج يقلل القلق والأرق لدى النساء اللائي يعانين من متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

وربطت دراسة أخرى بين شرب شاي النعناع وتخفيف كبير للآلام والتصلب لدى النساء المصابات بهشاشة العظام.

كما تفيد أنواع الشاي الثلاثة أيضاً في مكافحة «ضباب الدماغ» وهو التشوش وفقدان الذاكرة على المدى القصير، والذي يمكن أن يحدث بعد الولادة.

وثبت أيضاً أن المواد الكيميائية الطبيعية الموجودة في الأعشاب تعمل على تحسين التمثيل الغذائي في الجسم، وتنظيم السكر في الدم والإنسولين.

وأشادت صناعة الشاي بالنتائج «الرائعة» قائلة إنها يمكن أن تساعد النساء على العيش «حياة أطول وأكثر صحة».

وأصبح شاي الأعشاب العصري أكثر شيوعاً في السنوات الأخيرة بين جيل الألفية المهتم بالصحة ويمثل الآن حوالي ثلث سوق الشاي في بريطانيا وحدها.

ووجد الباحثون أن أفضل طريقة لتناول شاي الأعشاب تتم بتخميره أو وضعه في الماء المغلي لمدة ما بين 5 و15 دقيقة، مما يسمح للمواد الكيميائية الطبيعية بالتسرب في الماء.

وأوضحت إحدى الدراسات التي أجريت على 179 امرأة أن شرب شاي البابونج كل يوم يمكن أن يقلل من القلق.

وفي ورقة أخرى أجريت على 130 فتاة مراهقة، تبين أن تناول كوبين من شاي الورد يومياً يقلل من آلام الدورة الشهرية.

وأظهرت دراسة ثالثة أن كوبين من شاي البابونج لهما تأثيرات مماثلة في تقليل الآلام والتوتر والقلق.

وبينت دراسة رابعة أن تناول كوب واحد من شاي البابونج يومياً يقلل بشكل كبير من قلة النوم والاكتئاب.

ويعتبر البابونج من أقدم النباتات الطبية في العالم، ويعود تاريخه إلى قدماء المصريين الذين استخدموه لعلاج نزلات البرد.

وعلى مر السنين، تم استخدامه لعلاج الأمراض الجلدية والحمى، ولكن وجد أنه يقدم مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية الأخرى في العصر الحديث.

وأظهرت الدراسات الحديثة للعشب فوائد محتملة في علاج ارتفاع نسبة السكر في الدم واضطراب المعدة ومضاعفات مرض السكري واضطرابات القلق.

كما تم الترويج للبابونج لتأثيره في خفض الكوليسترول، ومضادات الأكسدة، ومضادات الميكروبات، ومضادات الالتهابات، ومضادة للصفائح الدموية.

وأظهرت الدراسات أيضاً أن شاي الورد له آثار مفيدة نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي، حيث أظهرت إحداها أن المشروب يمكن أن يساعد في تخفيف الاحتقان والسعال.

كما ثبت أن شاي النعناع يخفض ضغط الدم ويخفف الغثيان ويحسن الذاكرة.


أخبار ذات صلة