بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

التذكرة للشخص الواحد ما بين 150 و 300 ألف ليرة أوضاع اقتصادية سيئة.. وحجوزات أعياد الميلاد ورأس السنة بكل المنشآت "كومبليه"..؟

الأحد 26-12-2021 - نشر 8 شهر - 3567 قراءة

صاحبة_الجلالة _ ماهر عثمان

مع انتشار الأخبار عن امتلاء أماكن الحفلات بالحجوزات لحضور احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة رغم الارتفاع الكبير في أسعارها هذا العام تطل أسئلة حول ماهية تلك الفئة التي حجزت على مستوى سورية كل الكراسي والطاولات في وقت يئن أغلب السوريين تحت وطأة أوضاع اقتصادية مريرة.. وهل سيكون هناك تطبيقا للإجراءات الاحترازية ومنع دخول من لا يحمل شهادة لقاح إلى تلك الحفلات كما حدث في أغلب الوزارات والمؤسسات الحكومية التي قيدت دخول المواطنين إليها بدون تلك الشهادة..؟؟

ففي ظل الأزمات الاقتصادية التي تعصف بالبلاد ( غاز وكهرباء وبنزين ومازوت ) وضعف قدرة شرائية أصبحت تقف حائلا حتى أمام الاحتياجات الرئيسية حيث لم يعد باستطاعة حتى متوسطي الدخل التفكير بالمشاركة في تلك الفعاليات ولاسيما أن أسعار البطاقات للشخص الواحد تراوحت ما بين 150 و 300 ألف ليرة في المطاعم والفنادق الضخمة و75 ألف ليرة في المطاعم العادية .

وأكد مصدر في محافظة دمشق لصاحبة الجلالة وجود تصنيفات للمطاعم فإما سياحية أو منشآت من مستوى 5 نجوم أو منشآت ذات درجة ممتازة مبيناً أن كل منشأة لها تسعيرة معينة ولا تختلف أسعار حفلات رأس السنة عن غيرها حيث يتقيد كل مطعم بالتسعيرة التي تحددها وزارة السياحة ويتم وضعها في باب المنشأة .

وبين المصدر أنه تم السماح لجميع أصحاب المطاعم والمنشآت السياحية بإقامة البرامج الفنية لكن ضمن شروط وآلية قانونية معتمدة من الوزارة والمحافظة حيث سيتم تسيير دوريات مشتركة بين المحافظة ومديرية السياحة وفي حال رصد أي مخالفة ستقوم المحافظة بختم المنشأة وتغريم صاحبها.

صاحبة الجلالة حاولت كثيرا التواصل مع وزارة الصحة للوقوف على موضوع الاجراءات المتخذة من قبلها حول هذه الحفلات ولاسيما لجهة شرط شهادة اللقاح.. لكن لم تستطع التواصل مع أحد فيها.

هامش: هل يعقل أن يفرض على المواطن الذي يريد متابعة معاملة خاصة به في الدوائر الرسمية أو شراء حاجاته الأساسية من صالات السورية للتجارة إبراز شهادة تثبت تلقيه للقاح فيما يتم استثناء رواد هكذا حفلات بما فيها من مخاطر تزيد انتشار الوباء..؟؟


أخبار ذات صلة

أمين جامعة دمشق: دكاترة الجامعة لا يتعاونوا بطباعة المحاضرات..!.

أمين جامعة دمشق: دكاترة الجامعة لا يتعاونوا بطباعة المحاضرات..!.

مدير الشؤون الهندسية: ضبط مواد مجهولة المصدر وأخرى منتهية الصلاحية بمقاصف تابعة للجامعة..!.

مشروع قانون جديد يخلّص الباحث من العمل بـ"عقلية الموظف"..!.

مشروع قانون جديد يخلّص الباحث من العمل بـ"عقلية الموظف"..!.

مدير عام هيئة البحث العلمي: حصة دائمة للباحث من بحثه بدلاً من مكافأة مالية محددة..!.

الاقتصاد جادة بتغيير الصورة النمطية عن رجال مجالس الاعمال، وزارة الاقتصاد تنفي التحيّز بتشكيل مجالس الأعمال المشتركة.

الاقتصاد جادة بتغيير الصورة النمطية عن رجال مجالس الاعمال، وزارة الاقتصاد تنفي التحيّز بتشكيل مجالس الأعمال المشتركة.

معاون الوزير لـ"صاحبة الجلالة": الوزارة لن تقبل أية استمارة لا تراعي الاعتبارات وغير مرفقة بالثبوتيات

الزامل لـ"صاحبة الجلالة": سنشعر بتحسن الكهرباء اعتباراً من الساعة الثامنة من مساء اليوم..!

الزامل لـ"صاحبة الجلالة": سنشعر بتحسن الكهرباء اعتباراً من الساعة الثامنة من مساء اليوم..!

مناطق دمشق التجارية تستحوذ على النصيب الأكبر من الكهرباء..!

قد تكون بداية لتصحيح المسار..!.  ما عجز عنه "الظاهر".. هل يحققه "ميلع" ويخرج السوريين من عتم الليالي..!.

قد تكون بداية لتصحيح المسار..!. ما عجز عنه "الظاهر".. هل يحققه "ميلع" ويخرج السوريين من عتم الليالي..!.

نأمل أن يكون اختيار ميلع لأهم مؤسسة خدمية مدروساً.. وليس روتيناً..!.

من هو رجل الاعمال المتورط وما وراء إعفاء مدير ألبان دمشق..؟

من هو رجل الاعمال المتورط وما وراء إعفاء مدير ألبان دمشق..؟

كهرباء وماء لصناعة مكعبات ثلج لصالح محلات يملكها رجال أعمال..!

مازالت خجولة.. ولا تخرج من مفهوم التبرعات..!

مازالت خجولة.. ولا تخرج من مفهوم التبرعات..!

المسؤولية الاجتماعية للمصارف الخاصة محصورة بمفهوم "خيري تبرعي"..!

هل انحرف مفهوم التاجر السوري عن مساره..أم أن الأزمات كشفت معادن الرجال..؟!

هل انحرف مفهوم التاجر السوري عن مساره..أم أن الأزمات كشفت معادن الرجال..؟!

دعوة لإعادة النظر بمفهوم "التاجر السوري" وتصنيفه ضمن معايير تُثبت التزامه بأصول الكار..!.

وأد رسمي لمشروع قانون الفوترة.. واستبداله بقرار ينظم تداول الفاتورة إلكترونياً..!.  .

وأد رسمي لمشروع قانون الفوترة.. واستبداله بقرار ينظم تداول الفاتورة إلكترونياً..!. .

معاون وزير التجارة الداخلية: تمت تغطية مشروع قانون الفوترة بمرسوم حماية المستهلك.!.

 لماذا لا يكون فيصل المقداد مثالاً يحتذى به لجهة التعامل مع الموظفين السابقين..؟!   

 لماذا لا يكون فيصل المقداد مثالاً يحتذى به لجهة التعامل مع الموظفين السابقين..؟!  

متى تنتقل "عدوى شكر" المقداد لزملاء السلك الدبلوماسي" إلى الزملاء "الوزراء"..!