بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

فنانون رفضوا ان تعمل بناتهن بالفن من مريم فخر الدين إلى منة عرفة… حكايات أهل الفن مع "الرجل الشرقي"

السبت 13-11-2021 - نشر 3 اسابيع - 2263 قراءة

أثار خبر طلاق الفنانة المصرية الشابة منة عرفة من الفنان والمنتج محمود المهدي موجة من التعليقات الغاضبة، ليس بسبب الانفصال بل بسبب التعليقات التي أبداها طليقها عن أسباب هذا الانفصال.

في حين اكتفت عرفة بالتوضيح عبر خاصية "ستوري" في انستغرام: "كل شيء قسمة ونصيب... تم الانفصال وربنا يوفق الجميع"، قال المهدي: "الناس اللي بتتصل وتسأل، خلاص كل حاجة قسمة ونصيب، وأنا كراجل شرقي صعيدي، فيه حاجات مش هتنفع معايا، وهتوقفها عن شغلها وحلمها وأصدقائها في الوسط الفني، فأكيد مش هقف في ده، وربنا يكرمها في المجال الفني، وتوصل أعلى حاجة فيه".

خلّف تعليقه هذا استهجاناً وسخرية واسعين، فردد معلقون عبر الإنترنت عبارات مثل: "هو نام وصحي لقى نفسه راجل شرقي؟" و"هو لسا فاكر أنه راجل شرقي؟" و"هو الراجل الشرقي مكتشفش أنها فنانة إلا بعد كتب الكتاب؟" و"أنت كنت فاقد الذاكرة ولا إيه؟ مش فاهم!".

وكثيراً ما يستخدم مصطلح "الرجل الشرقي" للتعبير عن صفات تغلفها الذكورية مثل الغيرة الشديدة والتحكم بالمرأة وفرض قيود عليها، وأحياناً العنف.

تذكّر تعليقات المهدي الذي بدا من كلامه أنه سعى إلى فرض قيود على شريكته في عملها بنفس الوسط حيث يعمل هو أيضاً، بما حدث مع الفنانة شيرين.

في لقاءات قليلة، قصت شيرين مأساة طلاقها من المخرج محمد أسامة عقب 10 سنوات من الزواج، وبعد عام من ميلاد طفلتها الوحيدة. وأوضحت كيف اتهمها زوجها بـ"عدم الكفاءة لتربية الطفلة" لعملها في مجال الفن.

في لقاء مع برنامج "ساعة صفا" الذي كانت تقدمه الفنانة صفاء أبو السعود، روت الفنانة الراحلة مريم فخر الدين قصة زواجها من المخرج محمود ذو الفقار الذي أتقن دور "الرجل الشرقي الحمش" في التمثيل وفي الحياة أيضاً. وصفته بأنه كان "وحشاً شريراً" حتى أنها كانت "تخاف منه".

رصيف 22


أخبار ذات صلة

الممثل فراس ابراهيم يسأل:

الممثل فراس ابراهيم يسأل:

هل تعلم أن ثمن البيت في المالكي أو أبو رمانة أو كفرسوسة أغلى من ثمن البيت في الشانزيليزيه في باريس..؟

فنانون رفضوا ان تعمل بناتهن بالفن

فنانون رفضوا ان تعمل بناتهن بالفن

من مريم فخر الدين إلى منة عرفة… حكايات أهل الفن مع "الرجل الشرقي"