بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

الحكومة تتجاوب مع اقتراح صاحبة الجلالة لحل أزمة الدواء اجتماع موسّع مرتقب بين وزارتي الصحة والمالية و«المركزي» مع شركات الأدوية

الاثنين 08-11-2021 - نشر 3 اسابيع - 3252 قراءة

صاحبة_الجلالة _ خاص

في لفتة إيجابية تجاوب رئيس مجلس الوزراء مع الاقتراح الذي تقدمت به صاحبة الجلالة منذ ثمانية أيام تحت عنوان " هل ثمة مشكلة بأن يجتمع وزير الصحة ووزير الصناعة والحاكم مع مصنعي الدواء ؟ " والاستماع باهتمام إليهم والخروج بقرار مناسب يقي المواطن شر انقطاع الأدوية من الأسواق المحلية باعتبار أن الدواء ليس سلعة استهلاكية يمكن الاستعاضة والوقت ليس في صالح من يحتاجونه "المرضى لا يمكنهم الانتظار".

وبالتالي حتى لا تتفاقم أزمة الدواء ولتشخيصها كلّف مجلس الوزراء وزارتي الصحة والمالية ومصرف سورية المركزي عقد اجتماع موسع مع القائمين على شركات ومعامل الدواء لمناقشة واقع الإنتاج والصعوبات التي تعترضهم ومقترحات معالجتها وفق الأولويات والإمكانات المتاحة بما يسهم في تحقيق استقرار في توفير حاجة السوق المحلية من الأدوية وذلك بحسب ما أوردته اليوم صحيفة الوطن.

وفي الاجتماع الذي حضره وزراء الاقتصاد والتجارة الخارجية والمالية والصحة والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء وحاكم مصرف سورية المركزي ومعاونا وزيري الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي وتم التوجيه فيه لعقد اجتماع مع مصنعي الدواء.. أكد رئيس الحكومة حسين عرنوس أن تأمين انسياب الأدوية من مختلف الزمر يعد من أولويات الحكومة التي لم ولن تدّخر جهداً أو إجراء لتأمين المطلوب من الأصناف الدوائية كافة، مشدداً على تسهيل وتيسير إجراءات استجرار الأدوية مركزياً واتخاذ كل ما يلزم لهذه الغاية.

ووفقا لما نقلته صحيفة الوطن فإن الاجتماع ناقش واقع القطاع الدوائي والصعوبات التي تعترض سبل تلبية حاجة السوق المحلية من بعض أنواع الأدوية وتوريد احتياجات المشافي والهيئات الصحية من الدواء والمستلزمات الدوائية وحل التشابكات المالية ذات الصلة .

رئيس المجلس العلمي للصناعات الدوائية رشيد الفيصل تمنى أن يكون الاجتماع بادرة خير لحل الصعوبات التي تواجه قطاع الصناعات الدوائية، في ظل ارتفاع أسعار المواد الأولية عالمياً، وارتفاع أجور الشحن، إلى جانب المشكلات التي تعترض الصناعات الدوائية محلياً، والتي باتت معروفة للجميع، وهي سعر صرف تمويل المواد الأولية، وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج من زجاجات وكرتون وأجور نقل..، والتي لا تتناسب مع التسعيرة المعتمدة حالياً.

وكانت صاحبة الجلالة نشرت مادة تضمنت اقتراح الاجتماع وجاء فيها:

السيد رئيس مجلس الوزراء

لازالت المشكلة في نقص بعض القرارات أنه لا يجري الاستماع إلى أصحاب المشكلة ويتم باتخاذ القرارات عن بعد.

واحدة من هذه الإشكالات تجري في مجال الصناعات الدوائية فقد تم تمويل جزء من صناعة الدواء تمثل في تمويل المواد الأولية فقط وليس مستلزمات الإنتاج في صناعة الدواء.

أهل المهنة يقولون ان مستلزمات الإنتاج تكلف أربعين بالمئة بالحدود الطبيعية من تكلفة إنتاج أي دواء

ولا يخفى عليكم ان مستلزمات الإنتاج تعني التغليف والعبوة الزجاج والامبولات ومواد مخبرية وغير ذلك

فلماذا نأخذ القرارات بالتقسيط ولا يتم فعلاً التعامل مع صناعة الدواء باهتمام يأخذ بعين الاعتبار المحاذير من نقصانه أو سوء تصنيعه أو غير ذلك

لدينا ما يقارب ثمانين الى تسعين مصنع دواء… الفاعلون منهم والنشطون يكاد يكون العدد النصف منهم.. فهل ثمة مشكلة بأن يجتمع وزير الصحة ووزير الصناعة والحاكم مع هؤلاء ؟؟؟

بكل تأكيد ليس الحاجة الى الدواء رفاهية ونحن الذين نفخر ان خمس وتسعين بالمئة من الاستهلاك المحلي للدواء ينتج من المعامل السورية .

المسألة ليست اختراع دولاب .

فقط توجيه لعقد اجتماع والاستماع باهتمام والخروج بالقرار المناسب

ودمتم بخير


أخبار ذات صلة

مدير مكتب دفن الموتى لصاحبة الجلالة:

مدير مكتب دفن الموتى لصاحبة الجلالة:

لا زيادة في الوفيات بدمشق والمتوسط اليومي 25 حالة وفاة

تفاصيل الوضع الصحي لطالبات كلية العلوم ضحايا انفجار جهاز التقطير

تفاصيل الوضع الصحي لطالبات كلية العلوم ضحايا انفجار جهاز التقطير

إصابات ثلاثة منهن خفيفة.. و3 أخريات احتجن لعمل جراحي في العين

و لا تبطلوا "دعمكم " بالمن و الأذى

و لا تبطلوا "دعمكم " بالمن و الأذى

الحكومة تنسى أن المواطن هو الداعم و ليس المدعوم..

الدكتور شاهر إسماعيل الشاهر:

الدكتور شاهر إسماعيل الشاهر:

قراءة سياسية واقتصادية في تعديلات قانون قيصر

فراس معلا لصاحبة الجلالة :

فراس معلا لصاحبة الجلالة :

الخطأ بالنشيد السوري في لقاء كازاخستان ليس متعمدا.. وقدمنا شكوى للاتحاد الدولي لكرة السلة

ليلة سقوط " قيصر "

ليلة سقوط " قيصر "

خبير اقتصادي: تعديل قانون قيصر إعلان فشل أمريكي

مرحلة سياسة وضع الوسخ تحت السجادة انتهت

مرحلة سياسة وضع الوسخ تحت السجادة انتهت

المرحلة 2 : الحكومة تخبئ الأزمات في الموبايلات

السيد وزيرالكهرباء.. حكومتنا الموقرة الوضع أصبح كارثيا..

السيد وزيرالكهرباء.. حكومتنا الموقرة الوضع أصبح كارثيا..

منازلنا أصبحت كهوفا.. وأطفالنا وصلوا مرحلة الاختناق والفشل الدراسي.. فماذا بعد...؟؟؟

اقتراح لصالح الخزينة.. ضريبة الكذب على الشعب

اقتراح لصالح الخزينة.. ضريبة الكذب على الشعب

غرامة مليون ليرة على كل مسؤول لا يقول الصدق

الحكومة تبحث..

الحكومة تبحث..

تحسين الكهرباء وإيصال المشتقات النفطية وتقليل مدة استلام الغاز..!

رئيس جمعية الأجبان و الألبان لصاحبة الجلالة:

رئيس جمعية الأجبان و الألبان لصاحبة الجلالة:

الأسعار التي أصدرتها التموين مجحفة وفيها خسارة.. ونخشى توقف المنشآت الحرفية بسببها

المال أو الفضيحة.. شاب وفتاة يبتزان الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي

المال أو الفضيحة.. شاب وفتاة يبتزان الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي

احذروا من وضع صور وتسجيلات خاصة بكم عبر الشبكة..