بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

عبد الفتاح العوض يكتب.. فيسبوك والبطاقة الذكية!! العنوان ليس للتندر..

الأربعاء 06-10-2021 - نشر 2 شهر - 2537 قراءة

كل ما في الأمر أن صمت الساعات الست لفيسبوك وأخواتها أثار الانتباه أكثر من كل المرات السابقة لطول الفترة أولاً ولأن الصمت خيم أيضاً على بعض التطبيقات الأخرى.. لا أحد يتحدث على أن القصة بفعل فاعل.. إنها بفعل الخطأ مجرد خطأ.

لكن في مواقع أخرى مهمة من وزارات في الولايات المتحدة ودول أخرى ومصارف وشركات حدث مثل ذلك سواء بأعطال تقنية أم بهجوم سيبراني لم يثر في أوساطنا أي اهتمام؟

إذا كان فيسبوك وما أدراك ما فيسبوك يتعرض لهذا الوضع الرهيب فكيف يمكن الاطمئنان إلى ما نتحدث عنه نحن سواء فيما يقال عن الحكومة الإلكترونية أم وسائل الدفع وخدمات إلكترونية أخرى.

جريدة الوطن وكثير من المواقع والمؤسسات الإعلامية السورية تعرضت لإلغاء صفحاتها على الفيسبوك بقرار من الفيسبوك لأسباب لها علاقة بانتهاك معايير «المجتمع».

على الرغم من صعوبة المهمة ومحاولة استعادة المعجبين والمتابعين إلا أن أشياء أخرى تحدث في العالم الإلكتروني تستدعي النظر من الجهات التي تعمل في الأتمتة السورية.

خطورة الأمر لا تأتي من سرقة البيانات فقط.. وإن كان موضوع سرقة البيانات ومعرفة خفايا مؤثرة ومهمة ويمكن استثمارها على مستوى الأشخاص فكيف يمكن أن يكون الأمر على مستوى الدول، أقول ليس فقط المسألة متعلقة بسرقة بيانات بل الأمر يتعدى ذلك ليكون تغييراً في البيانات والأوامر.

في دراسات عن المخاوف من الهجمات السيبرانية في دول متقدمة جداً يمكن الحديث عن أوامر لشبكة القطارات أو لمحطات الطاقة أو للمطارات ويمكن أن تتعدد الأخطار من قدرة الآخرين على التأثير في عمل قطاعات حيوية.

فيسبوك نفسه تعرض أكثر من مرة لسرقة بيانات والشركة الآن متهمة بـتسريبات من داخلها على بيع بيانات مستخدمين لشركات وجهات أخرى. والآن موظفة سابقة سربت ما يؤكد أن الشركة تراعي مصالحها المالية أكثر مما تراعي مصالح المجتمع.

السؤال الذي يخصنا قبل أن أذهب بكم إلى نقاش حول حياة بلا فيسبوك.. السؤال الذي يخصنا هل لدينا ما يؤهل لشبكة إنترنت آمنة وتقديم خدمات لا يمكن سرقتها أو اختراقها والتأثير فيها.؟ إن كانت دول عظمى تعاني من حروب سيبرانية فهل نحن مؤهلون لذلك… أرجو ذلك فمعظمنا لا يعلم شيئاً في هذا العالم أكثر من كلمة سر الموبايل!!

المقولة الشائعة إننا نغرق بالتكنولوجيا ونسبح في وسائل التواصل… احتمال أن تأتي ساعة لا يكون فيها فيسبوك ممكنة جداً لكن قبل تلك الساعة سيكون هناك عائلات أرقى من فيسبوك.

بكل الحالات… هذا العالم ليس عالمنا نحن فقط «سياح» لقرية التكنولوجيا في العالم.. سياح فقراء!

أقوال:

• التكنولوجيا نجحت في تحديد موقعك على الأرض، يبقّى البحث عن تقنية تحدد فيها: موقعك في الحياة.

• قيمة شركة الفيسبوك التي تُقدر بمليارات الدولارات، مُنبثقة من خوفنا لئلا نبقى وحيدين.


أخبار ذات صلة

أكاديمي للحكومة:

أكاديمي للحكومة:

مبالغ الدعم المعلنة للمواد غير صحيحة ومبالغ فيها وتغطي الهدر و الفساد

الانفجار تسبب بنقل 6 طلاب إلى المشفى؟!

الانفجار تسبب بنقل 6 طلاب إلى المشفى؟!

عميد العلوم بدمشق يوضح حقيقة الانفجار في مخبر (الكيمياء)

خبير اقتصادي حول الدعم:

خبير اقتصادي حول الدعم:

ما تقوم به الحكومة اختراع لم يسبقنا إليه أحد.. فالدعم الذي تقدمه "خلبي"

الدكتور نبوغ العوا:

الدكتور نبوغ العوا:

أوميكرون من أخطر أنواع «كورونا» وأسرعها انتشاراً ويصعب إيجاد لقاح ناجع لمواجهته

زياد غصن يكتب :

زياد غصن يكتب :

165 ألف سيارة خارج الدعم الحكومي.. والوفورات المالية تقدر بـ 346 مليار ليرة!

لجنة الموازنة والحسابات في البرلمان

لجنة الموازنة والحسابات في البرلمان

لابد من رفع الرواتب والأجور للعاملين وفتح سقف الراتب والإسراع بتثبيت العاملين المؤقتين

دواء السوريين يدخل العناية المركزة

دواء السوريين يدخل العناية المركزة

د. الفيصل: يعاني الدواء السوري من قلة اهتمام الجهات المعنية به.. ومخاوف من فقدانه

الممثل فراس ابراهيم يسأل:

الممثل فراس ابراهيم يسأل:

هل تعلم أن ثمن البيت في المالكي أو أبو رمانة أو كفرسوسة أغلى من ثمن البيت في الشانزيليزيه في باريس..؟

اصطياد حيتان التهريب

اصطياد حيتان التهريب

ضربات غير مسبوقة تطال المهربين ومستودعات تهريب كبار التجار

عضو قيادة قطرية سابق:

عضو قيادة قطرية سابق:

تغيير معاوني الوزراء والإدارات العامة أكثر نجاعة من تغيير الوزراء من وجهة نظري

ولا يوجد أي تصريح رسمي من وزارة الصحة السورية ..

ولا يوجد أي تصريح رسمي من وزارة الصحة السورية ..

دول العالم تستنفر لمواجهة «أوميكرون» … شركات اللقاحات تتحدث عن نسخ محدثة منها

تجارة علنية ببطاقات المازوت …

تجارة علنية ببطاقات المازوت …

وزارة النفط ترفع سقف تعبئة البنزين بسعر التكلفة إلى 60 ليتراً