بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

السوريون الأكثر ارتداءا للألوان الفاتحة يتسمون بمرونة التفكير و الحرب على سورية والأسعار أثرت على خيارات السوريين باللباس

الاثنين 13-09-2021 - منذ اسبوع - 3274 قراءة

صاحبة_الجلالة _ د. ياسر بازو

التقاليد والعادات لجميع الشعوب تشمل الصلات الاجتماعية وطرائق التواصل وبنية المنظومة والأخلاقية والوجدانية وهي قد تتشابه إلى حد كبير بين دولة وأخرى وتتباين وتتباعد أيضا ويرتبط ذلك كله بالتاريخ والتداخلات الديموغرافية والمصالح الاقتصادية.

ورأيت أن نتطرق إلى جانب من جوانب الحياة الاجتماعية والمرتبطة نفسيا بالشخصية الوطنية ومدى التزامها بتقاليد وأعراف اجتماعية متوارثة خضعت وما تزال للتغيير بفعل الوافد من ثقافات ورياح تغيير يصدرها مجتمعات ( القوة المعرفية ) وأنا هنا أشير إلى كل ما طرأ على بلدان ما يسمى بالعالم الثالث المستورد والمتلقي لجميع منتجات هذه القوة المعرفية وذلك في محاولة للتطرق إلى موضوع اللباس الشائع في بلدنا سورية من عدة نواحي وهي:

١- المتوارث التقليدي والمرتبط بالعقائد

٢- اللباس الفلكلوري المرتبط بالهوية المحلية المتزامن مع طقوس الاحتفالات السنوية حسب مرجعيات وأجندات تراثية

3_ اللباس الشائع المستخدم بكثرة في الحياة اليومية (الجينز) والمتغيرات التي تطرأ عليه وبشكل دائم وما يرتبط بهذه المتغيرات من دلالات في نظرة المجتمع لمرتديه ( مثلا الخصر المتهدل لبنطال جينز الشباب الذكور والتمزيق المصطنع لبنطال الاناث).

في بحوث سيكولوجية الألوان ولغة الجسد يأخذ الهندام الخارجي حيزا في تحليل ظواهر مجتمعية وتحليل للشخصية وعند انتشار لموديل معين من اللباس يدل هذا على إشارات مرجعية في نمط المزاج المجتمعي ويؤشر إما إلى الوفرة المادية وقوة المجتمع الشرائية أو إلى التباهي والمحاكاة والتقليد ومسايرة الآخرين المعتبرين قدوة في الحداثة والتطور الحضاري (وهنا الكثير يتساءل :هل التطور والحضارة في تقليد اللباس فقط طبعا سؤال محق ومشروع) لكن نتطرق هنا إلى مزاج مجتمعي متغاير ومتأثر بالتبادل والاستيراد لكل منتجات مجتمعات( قوة المعرفة) ،فالفئة الأكثر تغيرا في هذه الناحية هي فئة الشباب والبعض القليل جدا من الفئة العمرية الأكبر سنا والتي يقتصر تأثرها بنوع من الألبسة المرتبطة بالحالة المناخية (مثلا في الصيف يلجأ البعض من مختلف الأعمار لارتداء الشورت والخروج إلى الأسواق والممارسات اليومية العملية وهذا ما أدى إلى حالة استهجان في بعض المناطق الشعبية التي يرتبط اللباس فيها بالعقيدة واعتبار هذه سلوكية مستهجنة ومرفوضة فكانت سببا لصدام ومشاحنات .

والحالة المزاجية في سورية لم تتأثر في كثير من المناطق بتغييرات عالم الموضة والألبسة القادمة من الخارج لأسباب اقتصادية وتمسك الكثير من البيئات بالموروث التقليدي من حيث الحرص على الاحتشام في اللباس وخاصة للنساء ولكن يلاحظ الاختلاف بين المحافظات بطريقة اللباس والمرتبط بالمناخ حيث يصبح اللباس الخفيف لكلا الجنسين أمرا اعتياديا للمجتمع في المدن الساحلية بسبب الحرارة والرطوبة القادمة من الوقوع على شاطىء البحر أما في الداخل يصبح هذا النوع من اللباس مستهجنا وغير مقبول للغالبية.

هذا عرض لنوعية اللباس وتباينات ارتداءه أما ما يخص الألوان فتلك حالة أخرى حيث نلاحظ أن اللباس المحتشم غالبا ما يكون من فئة الألوان الغامقة وهذا مرتبط بالعقائد وتفسيرات الوعاظ لهذه الناحية من السلوك الاجتماعي وانه يجب أن يكون خافيا لكل أجزاء الجسد للنساء ويكون بالألوان الغامقة ومن دلالات هذه الألوان نفسيا الوقار والالتزام والجدية والاحترام للتقاليد ولكن لا يعني هذا أن الألوان الفاتحة عكس ذلك حيث يمكن أن نسجل مرونة بالتفكير عند مرتدي الألوان الفاتحة أكثر بقليل وتعاطي مع الأعمال بمرونة أكثر وتقبلا لبيئات عمل يمكن أن تكون حكرا على العنصر الذكوري .

تلكم كانت وجهة نظر أرجو ألا أكون أطلت وأسهبت بغير فائدة.. وللناس فيما يعشقون مذاهب وللحديث بقية.

الأخصائي النفسي الدكتور ياسر بازو


أخبار ذات صلة

بينهم قتلة ومغتصبو أطفال ونساء

بينهم قتلة ومغتصبو أطفال ونساء

القضاء العسكري ينفذ حكم الإعدام بحق مرتكبي ثمانية جرائم

جريمة قتل في جرمانا بداعي الشرف

جريمة قتل في جرمانا بداعي الشرف

رجل يقتل آخر لأنه ورط ابنته بأعمال الدعارة

قنبلة تنفجر بشاب في السويداء

قنبلة تنفجر بشاب في السويداء

العثور على جثة اليافع "أيهم أبو خير" في قنوات!!

إلى أين وصلنا ؟؟

إلى أين وصلنا ؟؟

فتاة جامعية تطلب فتوى لإنهاء حياة أمها تحت عنوان "الموت الرحيم"

أطباء لا يهتمون بالطب

أطباء لا يهتمون بالطب

ك*و*ر*و*ن*ا وأشياء أخرى تتجول في العيادات والمراكز الطبية

الحكومة تنكث بوعودها يوميا بما فيها الوعود المجحفة للناس..!؟

الحكومة تنكث بوعودها يوميا بما فيها الوعود المجحفة للناس..!؟

أزمات غاز و بنزين و مازوت.. ووزارة النفط "طناش" فيه الكثير من عدم الاحترام للمواطن

السوريون الأكثر ارتداءا للألوان الفاتحة يتسمون بمرونة التفكير

السوريون الأكثر ارتداءا للألوان الفاتحة يتسمون بمرونة التفكير

و الحرب على سورية والأسعار أثرت على خيارات السوريين باللباس

تغيير مسؤولين كبار في الجمارك

تغيير مسؤولين كبار في الجمارك

كما توقعت صاحبة الجلالة سابقا.. المالية تصدر سلسلة تنقلات جديدة في الجمارك العامة

ثروة سورية نائمة .... نفط ثقيل في حلب وحوران

ثروة سورية نائمة .... نفط ثقيل في حلب وحوران

سمير الأسد ل "صاحبة الجلالة ": عرضنا استثماره على الأصدقاء لكن لم يتقدم أحد

نائب في البرلمان يطالب الحكومة

نائب في البرلمان يطالب الحكومة

برفع الظلم الواقع على قوى الأمن الداخلي من حيث الراتب والدرجات

"أب" يبيع ابنته من أجل الحشيش

"أب" يبيع ابنته من أجل الحشيش

قاصر تهرب من منزلها بعد إجبارها على العمل بالدعارة.. وقواد يتصيدها بحديقة عامة

أمام وزير المالية .. نواب يهاجمون الجمارك

أمام وزير المالية .. نواب يهاجمون الجمارك

إدارة الجمارك عرقلت تطبيق مرسوم رئاسي وفوتت على الخزينة ملايين الدولارات