بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

في ظل أزمة المواصلات.. سوق الدراجات الهوائية في حالة نشاط..

الخميس 24-06-2021 - نشر منذ شهر - 2524 قراءة

بعد أن أيقن المواطنون أن أزمة المواصلات التي طال أمدها عصية على الحل من قبل المعنيين راحوا يبحثون عن الوسائل البديلة حتى وإن كانت بدائية، ولعل الدراجات الهوائية سواء التقليدية أو الكهربائية هي الحل الأسرع كعلاج لهذه الأزمة..

 

لم يعد ركوب الدراجة الهوائية حكراً على الرجال، فقد بات مشهد الإناث وهم يقودون الدراجات الهوائية مألوفاً في السنوات الأخيرة بعد أن كان مستهجناً، حيث لم تجد الإناث خياراً آخر، وخصوصاً طالبات الجامعة، اللواتي وجدن بالدراجة وسيلة جيدة تبعدهن عن الازعاجات والتحرشات والمضايقات في وسائل النقل العامة المكتظة، حيث قالت بعض الفتيات للمشهد إن ركوب الدراجة عدا عن أنه رياضة تعود بالفائدة، فهي وسيلة ممتازة للتنقل، وباستطاعة الشخص الذي يقودها أن يقدر الزمن اللازم لوجهته، على عكس وسائل النقل العامة التي تعج بالركاب نتيجة طمع أصحابها، ومن أزمة سير وازدحام السيارات أوقات الذروة..

 

قفزت أسعار الدراجات بنوعيها الهوائية والكهربائية أضعافاً مضاعفة، فقد وصل سعر الدراجة الهوائية المستعملة وسطياً إلى حدود ال 750 ألف ليرة سورية، بينما سعر الدراجة الكهربائية المستعملة وصل إلى مليون ونصف المليون ليرة سورية، ومع ذلك يلقى سوق بيع الدراجات هذه الأيام إقبالاً جيداً بسبب أزمة النقل الخانقة التي تعاني منها البلاد، ويذكر أن محافظة دمشق خصصت طرقاً خاصة في شوارع المدينة الرئيسية لسير الدراجات فيها في ظاهرة إيجابية حرصاً على سلامة أصحاب الدراجات أولاً، ولتقلل من إعاقة الدرجات لحركة سير الآليات في الشوراع الرئيسية ثانياً..

 

 

 

المشهد


أخبار ذات صلة

الكلاب الشاردة تؤرق أهالي حمص

الكلاب الشاردة تؤرق أهالي حمص

بمعدل وسطي.. بين 60 و100 مواطن يتعرض للعض شهريا

اقلها في ريف الرقة / 1484/ وأعلاها في ريف اللاذقية /2159 / درجة

اقلها في ريف الرقة / 1484/ وأعلاها في ريف اللاذقية /2159 / درجة

صدور تعليمات القيد والقبول في الصف الأول الثانوي