بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

أعاقوا العمل 9 ساعات بما فيها أقسام العناية المشددة..!؟ موظفو الضرائب بوزارة المالية يداهمون بشكل غير حضاري مشافي حلب

الخميس 10-06-2021 - نشر 2 اسابيع - 3358 قراءة

انتقد أصحاب المشافي الخاصة بحلب طريقة تعاطي موظفي الهيئة العامة للضرائب والرسوم، التابعة لوزارة المالية، خلال «الكبسات» التي نفذوها على المشافي، والتي وصفت بأنها «بوليسية» تفتقد إلى مراعاة حساسية القطاع الطبي وموجبات عمله.

وأعرب المدير الإداري للمشفى السوري التخصصي علي هرشو عن استهجانه لـ«مداهمة» موظفي هيئة الضرائب والرسوم بطريقة غير حضارية أعاقت عمل المشفى لأكثر من تسع ساعات، الفترة التي استغرقتها «مهمتهم» داخل أجنحة وأقسام المشفى «بما فيها العناية المشددة»! مبيناً أن الموظفين المكلفين بتتبع الأمور المالية للمشفى والكشف عن التهرب الضريبي فيه، «اصطحبوا معهم كمبيوتراته وأضابيره الطبية، ما أعاق عمل المنشأة الطبية والأطباء في متابعة حالات المرضى، من دون الالتفات إلى متطلبات عمله التي تقتضيها الأسس والأخلاق المهنية الطبية».

ودعا إلى تقديم حوافز بدل تضييق الخناق على عمل المشافي الخاصة في حلب، «والتي جابهت انتشار ثلاث موجات من جائحة كورونا بظروف عمل ومقومات وموارد شحيحة، ولا بد من معاملتها بطريقة لائقة، كما هو دورها الإنساني الفذ»، وطالب بتطبيق الشفافية الضريبية «لتمتين أواصر الثقة بين المكلف الضريبي وهيئة الضرائب والرسوم لتحسين الحصيلة الضريبة بدل خفضها».

المدير التنفيذي لـ«جمعية المشافي الخاصة بحلب» الطبيب عرفان جعلوك، أكد أن أصحاب المشافي والأطباء يتفهمون ويدركون حساسية المرحلة وحاجة الدولة حالياً لموارد إضافية تدعم موازنتها، «إلا أنه لا داعي لاختراق خصوصية المرضى وإعاقة عمل المشافي، بما يوجه ضربة قاضية لصمود المتبقي منها قيد العمل، فالمطلوب دعم هذا القطاع وإعفاؤه من ضريبة الدخل والرسوم التي لا مبرر لها كي يستمر في عمله في هذه الظروف الصعبة، لا أن ندفع أصحاب المشافي ليغلقوا أبوابها ويريحوا أعصابهم من تعرضهم للإهانة والتخويف وكي لا تتعرض للإفلاس، علماً أنها خاسرة إذا ما احتسبنا تكلفة المباني والتجهيزات التي تحتويها», لافتاً إلى أنه نظراً للخسائر الكبيرة التي مني بها أصحاب المشافي «قرر عدد لا بأس به منهم إغلاقها لأسباب اقتصادية، في حين يجاهد من تبقّى منهم للاستمرار في عمله للحفاظ على أرزاق العاملين لديهم، والذين استشهد عدد منهم بسبب جائحة كورونا وتعرض آخرون منهم للتنمر ومخاطر المهنة».

الوطن


أخبار ذات صلة

وزارة المالية لا تستجيب لشكاوى الناس

وزارة المالية لا تستجيب لشكاوى الناس

متقاعدو طرطوس يوجهون شكوى لوزير المالية منذ شهر.. وحتى الآن لا مجيب..!؟

الأسعار نار.. والتصدير شغال

الأسعار نار.. والتصدير شغال

130 براداً محملاً بالخضر والفواكه يومياً إلى دول الخليج والعراق والمصدرون يطمحون لـ250 براداً باليوم

مديرة الشؤون الفنية والجودة في وزارة التموين:

مديرة الشؤون الفنية والجودة في وزارة التموين:

«أشباه الألبان والأجبان» موجودة في الأسواق منذ نحو عشرين عاماً

التجار و الصناعيون و الجمارك و المخلصين  راش و مرتش و رائش بينهما

التجار و الصناعيون و الجمارك و المخلصين راش و مرتش و رائش بينهما

ما بين الجمارك والتجار والمخلصين.. ضاعت الطاسة ... مسلسل فساد كبير.. أبطاله تجار وصناعيون وجمارك ومخلصين جمركيين

وزارة المالية أخطأت وخمنت البيوع على غوغل

وزارة المالية أخطأت وخمنت البيوع على غوغل

النائب جمول: ما تحدث به وزير المالية عن قانون البيوع تحت القبة مختلف عما صدر

حلّ حاسم لمشكلة البنزين المغشوش على الطرقات العامة

حلّ حاسم لمشكلة البنزين المغشوش على الطرقات العامة

محطات الأوكتان 95 لن تتأخر ... توطين 14 محطة وقود متنقلة جديدة

هل بداية لعودة العلاقات التجارية مع الدول العربية..؟

هل بداية لعودة العلاقات التجارية مع الدول العربية..؟

سورية تشارك بأعمال اتحاد الغرف العربية في الإمارات