بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

الرياضيون يؤيدون انتخاب السيد الرئيس #بشار_الأسد وفاء لتضحياته الكبيرة الاستحقاق الرئاسي واجب وطني مقدس، وهو حق لكل أفراد الشعب ليعبر عن رأيه في هذه المنافسة الوطنية المهمة

الأحد 23-05-2021 - نشر 2 شهر - 2570 قراءة

لرياضيون ومن خلال استطلاع كان رأيهم جميعاً يصب في انتخاب السيد الرئيس بشار الأسد.

وهذا الخيار الذي أجمعوا عليه تحدثوا عنه بصراحة مطلقة وعن قناعة تامة من باب الوفاء لرجل بار وقف مع شعبه وأمته ووطنه طوال السنوات العجاف، وحقق النصر تلو الآخر وسار بالبلد نحو شاطئ الأمان.

 

ويدرك الرياضيون أن الالتفاف حول السيد الرئيس بشار الأسد هو خيار وطني ورهان ثابت محسوم لا جدال فيه، لأن القادمات ستكون مشرقة، وأبواب النصر باتت مشرعة، والرهان على سقوط سورية سقط في مزابل التاريخ.

 

 

من صمد في زمن الأزمة والحرب الكونية الطويلة على سورية وانتصر وأسقط كل المخططات وأفشل كل المؤامرات قادر على أن ينهض بالبلد وان يعيد إليها إشراقتها وحضارتها وقوتها وعزتها لتكون في الطليعة كما هي دائماً ولتمارس دورها الوطني والقومي في التصدي لكل محاولات العدوان الداخلية والخارجية ولتكون القلعة الشامخة في الدفاع عن القضايا العربية المصيرية.

 

 

من أجل كل هذا وذاك الرياضيون سيقولون نعم للسيد الرئيس بشار الأسد.

«الوطن» استطلعت بعض آراء الرياضيين حول الاستحقاق الرئاسي القادم، وكانت الحصيلة بالتقرير التالي:

 

 

نعم لمن أخلص للوطن

بكل شفافية وصدق وإخلاص نقف مع السيد الرئيس بشار الأسد في الاستحقاق الرئاسي القادم.

نقف مع من أخلص للوطن فأكرم أسر الشهداء وداوى الجرحى، وحمى تراب الوطن، وصمد أمام العدوان الكبير الذي قادته الدول الغربية والاستعمارية.

نقف مع من أعزّ الرياضة وأكرمها وخصص لها الوقت الكافي وهيأ لها كل وسائل التطوير والدعم، ولم يشغله عن الرياضة الوطنية أي شاغل، فكانت جزءاً من اهتمامه، معتبراً أن الرياضة ثقافة وطنية.

 

نراهن على شخصية فذة قادرة بإخلاصها لوطنها وشعبها ودماء شهدائها أن تعيد الوطن إلى أفضل مما كان، وأجمل وأقوى وأكثر مناعة وتقدماً وازدهاراً.

رياضيو دمشق حسموا أمرهم وسينتخبون السيد الرئيس بشار الأسد لأنه الأمل لغد أكثر إشراقاً وحضارة ونضارة.

 

 

الانتخابات الرئاسية واجب وطني سنخوضه بكل ثقة وعزيمة وسنقول نعم للسيد الرئيس بشار الأسد

 

رئيس اللجنة التنفيذية بدمشق مهند طه

لن نتخلى

 

أنا أؤيد ملف الانتخابات الرئاسية، وأنا قلباً وقالباً مع السيد الرئيس بشار الأسد.

في أصعب الظروف وأحلك الأوقات لم يتخل عنا، فلن نتخلى عنه.

 

 

الانتخابات الرئاسية حق وواجب دستوري على جميع أبناء الوطن، وأتمنى من الجميع أن يعبروا عن رأيهم، ومن المفترض أن نخلص للشخص الذي أخلص لنا.

 

 

من خلال تجربتي البسيطة مع السيد الرئيس بشار الأسد كان يسأل عن أدق التفاصيل الرياضية بأحلك الأوقات والظروف، كان الداعم الكبير للرياضة الوطنية، ووجه إلى إزالة الكثير من العقبات التي كانت تعترض العمل الرياضي ومنها ملف اللاعبين السوريين في الخارج.

كان حريصاً على الرياضة السورية وداعماً لها، وقال عند استقبال المنتخب الوطني لكرة القدم: (المنتخب حالة وطنية يجب دعمه) وتم دعمه من الجميع.

 

 

نحن في سورية نعيش حالة حرب من خلال حصار جائر وعقوبات ظالمة خلفت أزمات معيشية كثيرة، ويقف الرئيس بوجه هذه الضغوط والأزمات والحصار بصمود وحكمة.

الرئيس لم يتخل عنا بكل المواقف الصعبة، فلن نتخلى عنه، أنا مع انتخاب السيد الرئيس بشار الأسد.

 

 

الأيقونة السلوية طريف قوطرش

 

 

الوحدة الوطنية

أنا شخصياً مع الاستحقاق الرئاسي لأنه واجب وطني وحق مكتسب حباً بوطننا وإكراماً لشهدائنا، لتبقى سورية شامخة غير خاضعة، ومن أجل إحباط المؤامرات عليها.

نمارس هذا الواجب الوطني لنثبت للعالم أجمع أننا بخير، ووطننا بخير وشعبنا قادر على البناء والنهوض من جديد ولو جار عليه الزمن.

 

 

نحن مع السيد الرئيس بشار الأسد لأنه صاحب المواقف الوطنية والثوابت والمبادئ الراسخة، نحن مع الرجل العلمي العملي الذي أدار بحكمة وذكاء أقوى المعارك وأعنفها بمواجهة أعتى الدول وأكثرها شراً وحقداً على سورية، فقاوم وانتصر، وبدأ رحلة العودة إلى المجد والفخر والعز والبناء، بناء البشر قبل الحجر.

 

 

لن نتخلى عن وطنيتنا ولو حاصرتنا كل الدنيا، فهذا وطننا وهذه أرضنا لكل فرد من أبناء شعبنا الحق أن يعبّر عن رأيه في الانتخابات الرئاسية القادمة، وأنا أحدد موقفي ومعي أسرة نادي المجد الرياضي نحن مع الرئيس بشار الأسد.

 

 

رئيس نادي المجد صلاح الدين رمضان

 

أمل الأجيال

من أهم الحقوق التي منحها الدستور السوري للمواطن أن يعبّر عن قناعاته في اختيار المرشح المناسب الذي يثق به لقيادة سورية في المرحلة القادمة وهي مرحلة مهمة جداً.

من جهتي فقد حددت موقفي من الانتخابات بالسيد الرئيس بشار الأسد عن قناعة وإيمان.

وهذه القناعة ليست وليدة يوم أو ليلة، بل هي نتيجة تراكم من الزمن فيه الكثير من العمل والتضحية، ومن خلال الرؤية الواضحة لأي مواطن خلال سنوات الحرب القاسية الممنهجة التي مارستها الدول العدوانية على سورية، وقد استطاع الرئيس بشار الأسد بحكمته وصموده التصدي لهذه الحرب الشرسة وتحقيق النصر الكبير المؤزر فيها، من حقي كمواطن أن أردد مع الملايين لبيك سيدي المفدى الرئيس بشار الأسد، يا من زرعت الأمل في نفوس الأجيال، ويا من زرعت الكرامة والعزة في قلب كل مواطن عربي سوري ويا من زرعت الثوابت الوطنية فينا، واتخذت المواقف الوطنية المشرّفة، ويا من أبحرت بالبلاد إلى شواطئ الأمان بكل حكمة وعزة وثبات.

 

 

هذه المواقف كان لها الأثر الكبير في صمود الشعب وثبات جيشه البطل على امتداد عشر سنوات في مواجهة التطرف والإرهاب والظلم، من هنا تبلورت لدى كل مواطن شريف روح التحدي والقدرة على الثبات والدفاع عن الثقافة والهوية العربية السورية الوطنية ضد كل الهجمات الشرسة.

 

 

انتخابنا للسيد الرئيس بشار الأسد ما هو إلا إثبات أن هذا القائد لم يخذل قناعتنا، فهو القائد والمعلم ومثال التواضع والإنسانية، لذلك هو خيارنا الوحيد نحو تحقيق النصر وتحقيق الأمل من خلال العمل.

 

 

عضو اللجنة التنفيذية بدمشق محمد الحموي

 

 

المنتخب الأول ينتخب في دبي

فور وصول منتخب سورية الأول لدبي لإجراء معسكره الاستعدادي للتصفيات الآسيوية المونديالية مارس أفراد المنتخب حقهم الانتخابي في القنصلية السورية بدبي يوم الخميس الفائت وكان هناك إجماع على سيد الوطن راعي الرياضة والرياضيين.

 

«الوطن» تواصلت مع رئيس اتحاد كرة القدم رئيس البعثة ومدير المنتخب عبد القادر كردغلي وحارس المرمى إبراهيم عالمة..

 

نعم لراعي الرياضة

 

العميد حاتم الغايب قال:

مشاركتنا في هذا العرس الوطني والدستوري الكبير هو تأكيد لحبنا وولائنا لقائد الوطن، القائد الرمز الذي صان كرامة وعرض وطننا الغالي وكان سداً منيعاً في وجه الأعداء الطامعين بخيرات بلدنا، نجدد البيعة دائماً وأبداَ للقائد الرمز المفدى راعي الرياضة والرياضيين السيد الرئيس بشار حافظ الأسد.

 

نحو النصر والإعمار

 

أحد أبرز لاعبي سورية تاريخيا عبد القادر كردغلي قال: صوتنا الحقيقي ،صوت العزة والكرامة لراعي الرياضة والرياضيين سيادة الرئيس بشار الأسد، فخورون جداً في هذا اليوم العظيم الذي نجدد فيه البيعة للقائد والأب الرمز البشار وماضون معه في طريق النصر وإعمار سورية الحبيبة ومنتصرون بإذن الله على جميع الأعداء في ظل قيادته الحكيمة.

استحقاق النصر

 

إبراهيم عالمة أفضل حارس سوري قال:

 

بكل تأكيد لي كل الفخر بالمشاركة والتصويت للرجل العظيم الذي بحكمته وقوته وذكائه استطاع أن يحمينا ويحمي بلدنا ورسم خارطة طريق جديدة للعالم أجمع وأكد أن سورية هي نقطة تمحور الكون منها وإليها.

 

ولنكمل الرسالة التي خطها شهداؤنا وقديسونا الذين رسموا لنا المستقبل ورووا الأرض بدمائهم الطاهرة.

 

 

الوطن


أخبار ذات صلة

أهم ما ورد في الصحف الرياضية العالمية:

أهم ما ورد في الصحف الرياضية العالمية:

مبابي يصفع ريال مدريد.. وميسي في برشلونة للتوقيع