بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

النيابة العامة المصرية تحفظ قضية اغتصاب جماعي “لعدم كفاية الأدلة”

الأربعاء 12-05-2021 - نشر منذ شهر - 3477 قراءة

قالت النيابة العامة المصرية في بيان إنها حفظت قضية تتعلق بمزاعم امرأة عن تعرضها لاغتصاب جماعي في فندق فاخر بالقاهرة عام 2014، وذلك “لعدم كفاية الأدلة” ضد المتهمين.

 

وساعد الغضب من التقاعس عن التحرك في أعقاب الحادث الذي وقع في فندق فيرمونت في تأجيج حملة ضد التحرش والانتهاكات شاركت فيها مئات النساء بشهاداتهن عبر الإنترنت.

 

وقالت النيابة العامة في البيان إنها أفرجت عن المتهمين الأربعة لأن الأدلة التي جُمعت خلال التحقيق الذي استمر لنحو تسعة أشهر ليست كافية لإقامة دعوى.

 

وأضافت أنها أصدرت “أمرا مؤقتا بأن لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في قضية مواقعة أنثى بغير رضائها (بفندق فيرمونت نايل سيتي) خلال عام 2014، وذلك لعدم كفاية الأدلة فيها قبل المتهمين، وأمرت بإخلاء سبيل المحبوسين احتياطيا منهم”.

 

وقالت النيابة العامة إنها استجوبت 39 شخصا لكن الشهادات جاءت متناقضة.

 

وألقت السلطات المصرية القبض على عدة شهود في القضية واحتجزتهم لشهور فيما قال نشطاء في مجال حقوق الإنسان إنه يندرج في إطار ميل السلطات لإعطاء الأعراف الاجتماعية أولوية على حقوق النساء.

 

ونشرت المرأة ما قالت إنها تعرضت له من تخدير واغتصاب جماعي في الفندق على حساب مجهول على الإنترنت، متشجعة بحركة مي تو# لمناهضة التحرش والاعتداءات الجنسية، قبل أن ترفع شكوى رسمية في يوليو تموز.

 

رويترز


أخبار ذات صلة