بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

أهالي منطقة التل: المشاركة في الانتخابات الرئاسية تأكيد على العزم لإعادة إعمار الوطن

السبت 08-05-2021 - نشر منذ شهر - 2484 قراءة

اعتبر أهالي منطقة التل أن المشاركة في الانتخابات الرئاسية حق وواجب منحه الدستور لكل المواطنين السوريين وتأكيد على أن سورية متمسكة بقرارها السيادي وثوابتها الوطنية.

 

وخلال حفل إفطار أقيم في مدينة التل دعا إليه أصحاب الفعاليات الشعبية والأهلية في المنطقة ضم أهالي البلدات والقرى التابعة لها رأى وجهاء المنطقة في تصريحات لمندوبة «سانا» أن إجراء الاستحقاق الرئاسي في موعده صون لوحدة سورية ومؤسساتها والمشاركة فيه تأكيد على العزم والتصميم على إعادة إعمار الوطن.

 

الشيخ بدر الخطيب اعتبر أن هذا اللقاء يعبر عن مدى حب الشعب لوطنه وإخلاصه لدماء شهداء سورية وتأكيد على أن المشاركة بالانتخابات الرئاسية التي تعد واجباً وطنياً دليل على المضي قدماً في محاربة الإرهاب إلى جانب الجيش العربي السوري.

 

من جانبه الأب أنداروس اسكندافي عبر بطيب كلماته عن الحب والإخلاص الذي يحمله كل صوت سوري مشارك في هذا الاستحقاق لما فيه خير وعزة سورية وشعبها مؤكداً أن هذا الاستحقاق ضمان لإعادة إعمار البلد والنهوض به.

 

وأكد الشيخ عبد الغني أبو شعر إمام جامع في تل منين أن الانتخابات الرئاسية على مستوى عال من الأهمية والمشاركة الواسعة فيها مطلب ضروري لتكون انطلاقة بعد سنوات الحرب الصعبة التي مرت على الشعب السوري نحو إصلاح وإعمار البلاد والنهوض بالاقتصاد الوطني وتحسين المستوى المعيشي والخدمي ومواجهة الحصار والتحديات المفروضة علينا.

 

بدوره المهندس باسم الصمن رئيس بلدية التل أكد أن الانتخابات الرئاسية ستكون مفعمة بمشاركة جميع أطياف الشعب السوري داخلياً وخارجياً وبكل حرية وديمقراطية لاختيار الأنسب لافتاً إلى أنها جزء أساسي من الدفاع عن الوطن وحماية سيادته واستقلاله.

 

كما اعتبر محمد غرة رئيس بلدية حفير أن الانتخابات تكمل مسيرة الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على الإرهاب ونهضة لسورية وخطوة نحو إعادة الإعمار والبناء فيما اعتبر توفيق جمعة مختار بلدة حوش عرب أن إقامة الانتخابات بموعدها رسالة للعالم بأن سورية متمسكة بقرارها السيادي لافتاً إلى أنه من واجب الجميع تجاه وطنهم الإدلاء بأصواتهم في هذا الاستحقاق واختيار مرشحهم المناسب دون أي تدخل خارجي.

 

ورأى المحامي عناد رضوان أن إجراء الاستحقاق الرئاسي في هذه المرحلة الحساسة ضرورة قانونية ودستورية ولا يمكن التراخي أو التأجيل فيه وهو صون لوحدة سورية ومؤسساتها معتبراً أن المشاركة في الانتخابات المقبلة من أبسط قواعد الوفاء للوطن والإخلاص لدماء الشهداء وتضحيات الجيش ودليل على ثبات أبناء الوطن.

 

كما لفت الفنان زهير عبد الكريم إلى أن المشاركة في الانتخابات هي إعمار لسورية وغرس لربيع سوري مزهر بالأمل وتأكيد لانتصار كبير وبشكل أخص أمام التدخلات الخارجية التي عملت على إفشال وتأجيل هذا الاستحقاق.

 

وأكد عدد من أهالي منطقة التل منهم محمد عبد العزيز عرنوس والشاب عبد الرحمن جمال ديب ووائل الأحمر ومحمد علي شاهين أنهم يتطلعون للمشاركة الواسعة بالانتخابات الرئاسية كغيرهم من أبناء الشعب السوري في السادس والعشرين من الشهر الجاري لاختيار المرشح القادر على قيادة سورية إلى بر الأمان والنهوض وأنهم متمسكون بمبادئهم وواجباتهم في جميع الظروف ومشاركتهم في هذا الاستحقاق تعكس إرادتهم وحقهم بالاختيار.

 

#سورية_تنتخب2021


أخبار ذات صلة

فساد بعشرات الملايين في غرفة تجارة وصناعة القنيطرة

فساد بعشرات الملايين في غرفة تجارة وصناعة القنيطرة

أموال لا يعرف مصيرها.. وأعضاء يتحفظون على موازنة ويطلبون تحويل الملف للرقابة

التعليم العالي تخرج عن صمتها أخيرا

التعليم العالي تخرج عن صمتها أخيرا

حيال قرارها الأخير للدراسات العليا!

يعود إلى مجلس الشعب بعد ثماني سنوات

يعود إلى مجلس الشعب بعد ثماني سنوات

مشروع قانون المنظمات غير الحكومية في مجلس الدولة حالياً

غموض في العقوبات التي تطول المدارس الخاصة المخالفة!

غموض في العقوبات التي تطول المدارس الخاصة المخالفة!

التعويض مقابل الضرر وإعادة المبالغ الزائدة إلى أولياء أمور الطلاب