بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

سيدة الأعمال ياسمينة أزهري: لا أوافق من يقول إن السوريات ينجحن في الخارج أكثر من النجاح في سورية

السبت 08-05-2021 - نشر 2 شهر - 3664 قراءة

صاحبة الجلالة _ نيرمين مأمون موصللي

صاحبة الجلالة تحاول تسليط الضوء على المميزين والناجحين الذين تركوا بصمات خاصة، ونموذج اليوم سيدة سورية حجزت مكاناً خاصاً لها في عالم الأعمال عندما كانت تعمل في سورية وعندما أسست أعمالاً لها خارج سورية.. سيدة الأعمال ياسمينة أزهري الشريك المدير في شركة اليم للوساطة التجارية.. امرأة من هذا النوع المميز ما دفعنا لمحاولة الاقتراب أكثر من عالمها من خلال حوار شفاف وصريح معها.

أولاً: يرى كثيرون أن السوريات ينجحن في الخارج أكثر من الداخل.. هل توافقين هذا الرأي.. ولماذا..؟

أنا لا أشارك هذا الرأي، وأكبر مثال على ذلك هو حالتي: فنجاحي كان نتيجة لعملي الدؤوب في سورية خلال 40 عاما، حيث حصدت خلال هذه السنوات نجاحا ليس على مستوى سورية فحسب، بل على مستوى أوسع بكثير.

وأيضا بفضل وجودي في سورية وعملي فيها: اختارتني مجلة فوربس الاقتصادية 3 مرات ضمن قائمتها السنوية لأقوى 100 سيدة أعمال في الوطن العربي.

عندما دخلت عالم الأعمال في سن مبكرة، عملت في مجال ذكوري بامتياز في ذلك الحين: مجال النقل البحري، وبعدها في عام 1999 تم تعييني قنصلا فخريا لمملكة هولندا في الساحل السوري، وكنت أول سيدة تصبح قنصلا فخريا على مستوى الدول العربية، وهذا ما ميّزني عن غيري من السيدات على المستوى العالمي. والفضل في ذلك يعود إلى وجودي في مدينتي الساحلية الرائعة اللاذقية حيث عقول السكان منفتحة وتتقبل عمل السيدة في جميع المجالات، وتدعمها، حتى الذكورية منها.

كما يعود الفضل الأكبر إلى القوانين والتشريعات في سورية التي لا تمنع السيدات من مزاولة أي عمل أو مهنة ولا يوجد أي تمييز في تشريعاتها ما بين الرجل والمرأة، كما ان الحقوق و الواجبات متماثلة للذكور والنساء، وهذا قلّما نجده عالميا.

وما يساعد المرأة على "نشر" نجاحها في الخارج برأيي هو الإعلام، ولذلك نحن نعتقد أن السوريات ينجحن في الخارج أكثر من الداخل، فالإعلام يضيء بشكل أفضل على قصص نجاح السيدات ويغطّي أخبارهنّ، كما أن الإعلام في دبي مثلا هو عالمي وليس محلي: وهذا يساهم بشكل أكبر في نشر أخبار سيدات الأعمال على مستوى العالم خاصة من خلال تغطية جميع الفعاليات والنشاطات المتعلقة بالسيدات الناجحات في جميع المجالات، والإضاءة على انجازاتهنّ، إضافة إلى أن المؤتمرات النسائية العالمية يتم تنظيمها في الدول الهامة، وعلى رأسها دبي، وفي كل مرة تتم دعوتنا للمشاركة فيكون انتشارنا عالميا. وأود أن أضيف انه ربما تكون النشاطات في الوقت الحالي والمؤتمرات الافتراضية كثيرة عالميا ولكنها قليلة في سوريا، وهذا الأمر يؤثر أيضا على انتشار السيدات السوريات عالميا.

ثانياً: مشروعك الذي أسسته في الإمارات.. ماذا يمكن أن تحدثينا عنه..؟

أسست في دبي شركة اليمّ للوساطة التجارية، وهذه الشركة ساعدتني بشكل شخصي على الانتشار خارج حدود دولة الإمارات العربية المتحدة لأن المشاريع والاستثمارات التي نعرضها من خلال شركتنا تتواجد في جميع أنحاء العالم، كما أن لدينا شبكة تتألف من حوالي / 35000/ جهة حول العالم نرسل إلى المشتركين فيها نشرتنا التي تحتوي على الاستثمارات المطروحة من خلال شركتنا.

ثالثاً: تمت دعوتك مؤخراً إلى مؤتمر عالمي للقيادات النسائية حول العالم.. ما هي النقاط التي ركز عليها المؤتمر.. وكيف تجسدت مشاركتك فيه..؟

تمت دعوتي للمشاركة في مؤتمر عالمي نظمته The Female Factor تحت عنوان: The Global limitless conference جمع أكثر من 1500 سيدة من القيادات النسائية، وذلك على منصة في الانترنت حيث تم نقله عبر 4 مواقع حول العالم وهي فينا، نيو يورك، دبي، وسنغافورة (Vienna, NYC, Dubai & Singapore).

وكان عنوان الجلسة التي كنت متحدثة فيها هو: " أبدأ بقيادة نفسك " أي: ماذا يتطلب من الشخص ليصبح قياديا ممتازا وما هي نصائحنا للوصول إلى لقب "شخص قيادي" ، وكيف نتجاوز الصعاب التي تعترضنا في العمل وخلال حياتنا المهنية.

وكانت الأسئلة كالآتي:

1. ماذا تعني لك "قيادة نفسك" للوصول الى أن تصبح قائداً؟

2. ما الذي ساعدك أكثر على فهم نفسك بشكل أفضل لتصبح قائدًا أفضل في النهاية؟

3. ما هي التحديات التي واجهتها عند تعلم قيادة نفسك وكيف تعلمت تحليلها بشكل صحيح؟

4. كيف تعلمت ما يلزم للوصول إلى ما أنت عليه اليوم؟ هل كان لديك موجهون أو مدربون لمساعدتك في الوصول إلى المسار الصحيح؟

5. ما هي الكتب التي توصي بها المتابعون المهتمون بالقيادة لتحضير وتدريب أنفسهم ليصبحوا قياديين؟

6. ما هي نصيحتك الأولى للجيل القادم من القائدات عند التحضير لدور قيادي؟

7- هل يمكن لأي شخص أن يصبح قياديا؟

٨- ما هي المهارات التي تجدها أساسية في المرأة لتصبح قيادية؟

وكان مطلوبا أيضاً أن يتم إسقاط تجربتنا الشخصية عند الإجابة على هذه الأسئلة.

وبالطبع التغطية الإعلامية لهذا الحدث العالمي كانت ممتازة: وهذا فعليا يساعد المتحدثين على الانتشار عالميا.


أخبار ذات صلة

يعرب عيسى يشرق في المئذنة البيضاء

يعرب عيسى يشرق في المئذنة البيضاء

لا فرق بين القوّاد و الشيخ و الأستاذ الجامعي و الكاتب.. فالجميع يحمل شيطانه وملاكه في داخله

وزارة المالية لا تستجيب لشكاوى الناس

وزارة المالية لا تستجيب لشكاوى الناس

متقاعدو طرطوس يوجهون شكوى لوزير المالية منذ شهر.. وحتى الآن لا مجيب..!؟

الأسعار نار.. والتصدير شغال

الأسعار نار.. والتصدير شغال

130 براداً محملاً بالخضر والفواكه يومياً إلى دول الخليج والعراق والمصدرون يطمحون لـ250 براداً باليوم

من مبادرة إلى جمعية غطى نشاطها سورية وخارجها

من مبادرة إلى جمعية غطى نشاطها سورية وخارجها

جمعية الوفاء التنموية السورية إنموذجا للعمل المكمل والشريك لدور الدولة

عبد الرحمن الخطيب يفتح النار على اتحاد كرة القدم ويدعو لتشكيل خلية عمل

عبد الرحمن الخطيب يفتح النار على اتحاد كرة القدم ويدعو لتشكيل خلية عمل

الخطيب: الغايب يتفرد بقرار اتحاد كرة القدم بما يخص المنتخب الأول والمدير الفني ... المعلول شخص فيسبوكي ....وال83 ألف يورو من حق فجر إبراهيم