بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم دعوه إلى سهرة حمراء.. وأرسلوه إلى سهرة مع ناكر ونكير

السبت 01-05-2021 - نشر 2 اسابيع - 5377 قراءة

 

صاحبة_الجلالة _ نيرمين مأمون موصللي

نفذت المحكمة العسكرية باللاذقية حكم الإعدام بحق أحد أفراد عصابة لتجارة السلاح والآثار بعد تخطيطه وتنفيذه قتل أحد شركائه بعد خلاف بينهم.

وبدأت القصة عندما اختلف المدعو "و،ع" مع شركائه بتجارة السلاح والآثار "إ،ع" ،"ع ،ج" و "ي ،ع" وقرروا التخلص منه بعد أن شكوا به بأنه يقوم بعقد صفقات دون علمهم.

اتفق الثلاثة على قتله ليلاً بعيداً عن الأنظار وخططوا منطلقين باتجاه قرية حنين بطرطوس وعند الساعة ١١ ليلا قاموا باستدراجه لمنزل قريبه للاستفادة منه لأخر مرة من خلال عرض صور أسلحة عليه لمعرفة أسعارها لخبرته بها ولكي يطمئن لهم.. وفعلا تحدثوا معه عن أسعار السلاح من خلال صور موجودة على هاتف أحدهم وذكر لهم سعر كل قطعة منها وبعد أن اطمئن لهم غادر لمنزله ليتصلوا به ثانية بحجة السهر معا في جبل السيدة وفعلا صعد المغدور معهم وعند جسر الشغري ترجلوا من السيارة وأطلقوا النار عليه ولاذوا بالفرار بعد أن تأكدوا من وفاته.

ومن خلال البحث والتحري تم إلقاء القبض على المدعو "إ ،ع" وبالتحقيق معه اعترف بالتخطيط مع شركائه في وقت سابق لقتل المدعو "و،ع" والتخلص منه بعد شكهم به وخططوا للتخلص منه بعد استدراجه لمنزل أحد أقاربه ليطمئن لهم حيث قاموا بقتله في منطقة جبلية مقطوعة .

و خلال متابعة التحقيق معه أكد عدم معرفته بمكان المتواري "ع،ج" وأن شريكهم الثالث المدعو "ي،ع " توفي منذ فترة .

تمت إحالته للقضاء العسكري حيث أصدرت المحكمة العسكرية باللاذقية حكمها العادل بحقه وهو الإعدام وتم تنفيذ الحكم بحقه.


أخبار ذات صلة

مع الله

مع الله

كل الطرق توصلني إلى الله.. والطرائق إلى الخالق بعدد أنفاس الخلائق

ما هو تفسير اللغز.. ؟

ما هو تفسير اللغز.. ؟

انخفض الدولار ولم تنخفض الأسعار بما يناسب ذلك الانخفاض

مع الله

مع الله

تقرب إلى الله.. ليقربك الله تبارك وتعالى

سيدة الأعمال ياسمينة أزهري:

سيدة الأعمال ياسمينة أزهري:

لا أوافق من يقول إن السوريات ينجحن في الخارج أكثر من النجاح في سورية

أرادوا قتل مدير معمل التنك بطرطوس.. فقتلوا مدير أفران حمص

أرادوا قتل مدير معمل التنك بطرطوس.. فقتلوا مدير أفران حمص

أخطأوا الهدف.. لكنهم تابعوا إجرامهم.. قتلوا وشوهوا معالم المدير و سائقه بدم بارد

مع الله

مع الله

العناية الإلهية والمشورة أنقذاني في اللحظات الأخيرة من الموت

إما هاجروا أو استقالوا لضعف رواتبهم

إما هاجروا أو استقالوا لضعف رواتبهم

مشفى السويداء العام بحاجة ماسة لأطباء جدد والحلول ضيقة.. والوضع ينذر بكارثة

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم

دعوه إلى سهرة حمراء.. وأرسلوه إلى سهرة مع ناكر ونكير

مع الله

مع الله

ستون عاماً ونيف ما ندمت لحظة باتباع طريق الله

مع الله

مع الله

عرفت ربي بالجبر والإحسان.. ولولا المربي ما عرفت ربي

قتلاه و حرقا جثته مقابل  550 ألف ليرة في مصياف 

قتلاه و حرقا جثته مقابل  550 ألف ليرة في مصياف 

أحد القاتلين مات قبل محاكمته.. وتنفيذ حكم الإعدام بحق القاتل الآخر لسائق سيارة أجرة