بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

مع الله إمام الجامع الأموي..أحب لغيرك ما تحب لنفسك وتمعن في كلام الله تستشعر قربه منك

الجمعة 23-04-2021 - نشر 3 اسابيع - 1410 قراءة

صاحبة الجلالة _ نيرمين مأمون موصللي

في زاوية مع الله يحل الشيخ مثنى الخطيب إمام الجامع الأموي ضيفا عزيزا على صاحبة الجلالة فيقول:

حديثنا عن معنى عظيم جليل في حياة وقلب كل إنسان مسلم مؤمن وهذا المعنى هو محبة الله سبحانه وتعالى ومن أسمى المعاني والتي تكون في قلب الإنسان ويبرهن عليها بإيمانه بالله وذلك بإتباع أوامره واجتناب المعاصي فمحبة الله سبحانه وتعالى يجب أن تكون ضمن ضوابط وأمور يسير عليها الإنسان ليصل إلى تلك المحبة.

هل أنت تحب الله ؟ نعم .. ما هو برهانك على ذلك ؟ 

قال الله سبحانه وتعالى " قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم".

إذاً اتبعوا الله وسنة نبيه وسيروا على ذلك تصلوا لمحبة الله وأنا أتواصل مع الله من خلال قراءة القرآن الكريم باستمرار وأتمعن بآياته وأشعر أنه يخاطبني عبر تلك الآيات فإذا أردت أن يخاطبك الله سبحانه وتعالى عليك بقراءة القرآن وتستشعر قرب الله منك.

كما أتواصل معه بكثرة الصلوات والعبادات وأن أحب لغيري ما أحب لنفسي فنحن نفعل الخير لأن الله يحبه وهذا يقربنا منه ونقوم لله في صلاة النوافل التي تقربنا منه أكثر إضافة لما فرض من الفرائض علينا .

قَالَ رَسُولُ اللَّه : إِنَّ اللَّه تَعَالَى قَالَ: منْ عادى لي وَلِيّاً. فقدْ آذنتهُ بالْحرْب. وَمَا تقرَّبَ إِلَيَ عبْدِي بِشْيءٍ أَحبَّ إِلَيَ مِمَّا افْتَرَضْت عليْهِ: وَمَا يَزالُ عَبْدِي يتقرَّبُ إِلى بالنَّوافِل حَتَّى أُحِبَّه، فَإِذا أَحبَبْتُه كُنْتُ سمعهُ الَّذي يسْمعُ بِهِ، وبَصره الَّذِي يُبصِرُ بِهِ، ويدَهُ الَّتي يَبْطِش بِهَا، ورِجلَهُ الَّتِي يمْشِي بِهَا، وَإِنْ سأَلنِي أَعْطيْتَه، ولَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَّنه.

كما نتقرب منه عند ذكره في كل الأوقات وقال تعالى "الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"  .

وأنا أستشعر قربي منه عندما أكون في عتمة الليل قبل آذان الفجر عندما أقوم بالصلاة لله سبحانه وتعالى محبة مني له فلا يوجد في هذا الوقت صلاة مفروضة والوقت الذي يتجلى به الله سبحانه وتعالى وكما جاء في الحديث النبي "ص" ينزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له فيستشعر الإنسان عظمة الخالق سبحانه وتعالى.

وقد تعززت علاقتي بالله عندما حصلت لي حادثة عندما أخبروني ان زوجتي تعرضت لحادث سيارة منذ بضعة أشهر وتحطمت السيارة كلياً وعندما رأيت السيارة لم يخيل لي إلا أن الأذى الكبير لحق بزوجتي لكنني عندما وجدتها سالمة ولم يمسها أي ضر أو أذى بفضل الله سبحانه لم يصبها أي مكروه شكرت الله على فضله العظيم وعلمت معنى أن يدعو الانسان كل يوم لمالك السموات والأرض ويتقرب منه بأعماله وأن يستودع دينه وأهله عنده وبفضل الله استودع ديني وأمانتي وزوجتي وأبنائي عنده .

لذلك الكلام عن محبة الإنسان لخالق فيه معاني عظيمة لا يشعر بها إلا من وجده وكما قيل "من ذاق عرف" ونسأل الله سبحانه أن يجعل حبه وطاعته فوق كل محبوب بهذه الحياة الفانية ويكرمنا بمحبته الخالصة.


أخبار ذات صلة

مع الله

مع الله

كل الطرق توصلني إلى الله.. والطرائق إلى الخالق بعدد أنفاس الخلائق

ما هو تفسير اللغز.. ؟

ما هو تفسير اللغز.. ؟

انخفض الدولار ولم تنخفض الأسعار بما يناسب ذلك الانخفاض

مع الله

مع الله

تقرب إلى الله.. ليقربك الله تبارك وتعالى

سيدة الأعمال ياسمينة أزهري:

سيدة الأعمال ياسمينة أزهري:

لا أوافق من يقول إن السوريات ينجحن في الخارج أكثر من النجاح في سورية

أرادوا قتل مدير معمل التنك بطرطوس.. فقتلوا مدير أفران حمص

أرادوا قتل مدير معمل التنك بطرطوس.. فقتلوا مدير أفران حمص

أخطأوا الهدف.. لكنهم تابعوا إجرامهم.. قتلوا وشوهوا معالم المدير و سائقه بدم بارد

مع الله

مع الله

العناية الإلهية والمشورة أنقذاني في اللحظات الأخيرة من الموت

إما هاجروا أو استقالوا لضعف رواتبهم

إما هاجروا أو استقالوا لضعف رواتبهم

مشفى السويداء العام بحاجة ماسة لأطباء جدد والحلول ضيقة.. والوضع ينذر بكارثة

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم

دعوه إلى سهرة حمراء.. وأرسلوه إلى سهرة مع ناكر ونكير

مع الله

مع الله

ستون عاماً ونيف ما ندمت لحظة باتباع طريق الله

مع الله

مع الله

عرفت ربي بالجبر والإحسان.. ولولا المربي ما عرفت ربي

قتلاه و حرقا جثته مقابل  550 ألف ليرة في مصياف 

قتلاه و حرقا جثته مقابل  550 ألف ليرة في مصياف 

أحد القاتلين مات قبل محاكمته.. وتنفيذ حكم الإعدام بحق القاتل الآخر لسائق سيارة أجرة