بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

لهذه الاسباب عزل حازم قرفول من منصبه فساد و قروض لرجال أعمال ستتم محاسبتهم ايضا

الأربعاء 14-04-2021 - نشر 4 اسابيع - 5778 قراءة

 

 

لهذه الأسباب تم #إعفاء #حاكم_مصرف_سورية_المركزي

الآن وبعد إعفاء #حازم_قرفول من مهامه كـ حاكم لمصرف سورية #المركزي فإنه من المهم الإشارة لدوره السلبي وتقصيره الشديد وربما لفساده في عملية المواجهة بين #الليرة والدولار ،

حيث أن قرفول يتحمل مسؤولية كبيرة في ارتفاع سعر صرف #الدولار خلال العام الماضي وحيث لم يمتلك الجرأة والمسؤولية لياخذ إجراء تقنياً يكبح ارتفاع الدولار

كما أنه كان يرفض المقترحات المفيدة التي كانت تطرح لتقوية الليرة وتعزيز قدرتها أمام الدولار بحجة أنها مقترحات غير صحيحة .

وبالتالي فإن قرفول لم يمتلك حتى فكر المبادرة ولم يمتلك تقنية التفكير الصحيح في مجاله المالي والمصرفي .

سمح قرفول أيضاً لتجار كبار (ستتم محاسبتهم) بأن يأخذوا قروض كبيرة تصل إلى 500 مليون أو مليار ليرة دون أن يستثمروها في أعمال صناعية أو تجارية ليقوموا بتسديد هذه القروض بقيمة أقل من قيمتها الفعلية بعد عدة اشهر وبعد أن يكون الدولار قد ارتفع وانخفضت قيمة الليرة .

لم يكلف حازم قرفول نفسه بتتبع أين تذهب القروض ،

هل كانت تذهب للغاية التي سحبت من أجلها أم كانت تذهب للمتاجرة بالدولار وبسعر الصرف ؟.

المشكلة الأكبر أن قرفول كان دائماً يتمسك بفكرة أنه من الصعب مواجهة الدولار حتى تم إقصائه عملياً خلال الأسابيع الأخيرة وتشكيل لجنة برئاسة نائبه وأعضاء من مجلس النقد والتسليف وخبراء ماليين قدموا مروحة من المقترحات نتج عنها تخفيض سعر الدولار خلال الأسابيع الماضية في السوق السوداء من 4800 الى 3100 ليرة #الآن .

بكل الأحوال إجراءات الدولة مستمرة في مواجهة الحرب المالية وسيستمر تراجع الدولار امام الليرة إن شاءالله

الوطن


أخبار ذات صلة

مع الله

مع الله

كل الطرق توصلني إلى الله.. والطرائق إلى الخالق بعدد أنفاس الخلائق

ما هو تفسير اللغز.. ؟

ما هو تفسير اللغز.. ؟

انخفض الدولار ولم تنخفض الأسعار بما يناسب ذلك الانخفاض

مع الله

مع الله

تقرب إلى الله.. ليقربك الله تبارك وتعالى

سيدة الأعمال ياسمينة أزهري:

سيدة الأعمال ياسمينة أزهري:

لا أوافق من يقول إن السوريات ينجحن في الخارج أكثر من النجاح في سورية

أرادوا قتل مدير معمل التنك بطرطوس.. فقتلوا مدير أفران حمص

أرادوا قتل مدير معمل التنك بطرطوس.. فقتلوا مدير أفران حمص

أخطأوا الهدف.. لكنهم تابعوا إجرامهم.. قتلوا وشوهوا معالم المدير و سائقه بدم بارد

مع الله

مع الله

العناية الإلهية والمشورة أنقذاني في اللحظات الأخيرة من الموت

إما هاجروا أو استقالوا لضعف رواتبهم

إما هاجروا أو استقالوا لضعف رواتبهم

مشفى السويداء العام بحاجة ماسة لأطباء جدد والحلول ضيقة.. والوضع ينذر بكارثة

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم

دعوه إلى سهرة حمراء.. وأرسلوه إلى سهرة مع ناكر ونكير

مع الله

مع الله

ستون عاماً ونيف ما ندمت لحظة باتباع طريق الله

مع الله

مع الله

عرفت ربي بالجبر والإحسان.. ولولا المربي ما عرفت ربي

قتلاه و حرقا جثته مقابل  550 ألف ليرة في مصياف 

قتلاه و حرقا جثته مقابل  550 ألف ليرة في مصياف 

أحد القاتلين مات قبل محاكمته.. وتنفيذ حكم الإعدام بحق القاتل الآخر لسائق سيارة أجرة