بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

على فراش الزوجية خططت مع عشيقها لقتل زوجها حكم الإعدام لإمرأة خانت زوجها و قتلته مع العاشق الطامع باموال الزوج ... لم يهتم بتحذيرات بناته

السبت 27-03-2021 - نشر 3 شهر - 5987 قراءة

 

صاحبة_الجلالة _ نيرمين مأمون موصللي

أصدرت المحكمة العسكرية بحمص حكم الإعدام بحق امرأة خائنة قامت بقتل زوجها بمشاركة عشقيها وذلك بعد ثلاثة محاولات فاشلة لقتله.

وبدأت القصة عندما اتفقت المدعوة " ش، ف" على قتل زوجها " ص، ي" والد ابنتيها مع عشيقها المدعو" س،ل" لتتمكن من الزواج منه بعد التخلص من زوجها ولتنعم معه بممتلكات الزوج.

ففي المرة الأولى أخبرها زوجها أنه سيخرج من منزلهما في منطقة محردة متجها لمنزل له في منطقة مشتى الحلو فسارعت وأبلغت عشيقها " س" وزودته بعنوان المنزل وأعطته نسخة من المفاتيح فاتجه خلفه على نية قتله لكنه لم يجد سيارته جانب المنزل كما أن نسخة المفاتيح لم تفتح الباب وفي طريق عودته شاهده يجلس في أحد المطاعم المطلة على الطريق برفقة أحد اصدقائه فعدل عن الفكرة لحين الوقت المناسب.

وفي محاولة القتل الثانية طلب العشيق "س" منها أن تخرج زوجها على شرفة منزلهم ليمر بدراجته ويطلق النار عليه من الطريق لكن محاولته بائت بالفشل لازدحام الطريق .

وفي المرة الثالثة قامت الزوجة "ش" بإبلاغ العشيق أنها سترافق زوجها لمنزل أهله كي ينتظره خارجاً ويقتله فور خروجه حيث قام بالاختباء خلف حصادة قديمة بجانب المنزل منتظرا خروجه لكن أحد المارة شاهده مما جعله يعدل عن الفكرة.

أما في المحاولة الرابعة أبلغته الزوجة عشيقها عن وجود عزيمة عائلية ستقام في المنزل وأن ينتظر خروج المدعوين ليقتل زوجها وفعلا بعد أن استكشف الشارع لأكثر من مرة على درجته النارية وشاهد المدعوين يغادرون منزلهم والزوج عند الباب المفتوح أشهر بندقيته عليه وأطلق عليه 15 طلقة ليسقطه قتيلاً ثم لاذ بالفرار على دراجته النارية مباشرة.

وكانت ابنتا الضحية سمعتا قبل عدة أيام صوت رجل في غرفة والدهم أثناء غيابه يتحدث مع والدتهما عن قتل والدهما وحاولتا فتح الباب لكنه كان مقفل فقامتا بالاختباء وشاهدتا العشيق يخرج من غرفتها وتعرفتا على شكله لكن لم تستطيعا إخبار والدهما خوفاً منها.

وفي اليوم التالي تمكنتا من الحصول على الهاتف الخاص بوالدتهما وقرأتا الرسائل المتبادلة بينها وبين عشقيها والاتفاق بينهما على قتل والدهما فقامتا باطلاع والدهم على هذه الرسائل وكانت صدمته كبيرة أمام بناته لكنه لم يطلع أحد على ما علمه ولم يحرك ساكناً.

وبعد أن قام العشيق بقتل الزوج قامت الابنتان بإبلاغ الشرطة بهذه المعلومات الموجودة على هاتف والدتهما فتم القبض على الزوجة والعشيق والتفتيش في هواتفهم الخاصة وكشف الرسائل المتبادلة بينهما ونية قتل الزوج عدة مرات .

واعترفا بكل ما نسب إليهما حيث أصدرت المحكمة العسكرية بحمص حكم الإعدام بحقهما


أخبار ذات صلة

قتلا صديقهما خنقا ورميا جثته في بئر

قتلا صديقهما خنقا ورميا جثته في بئر

في قطنا بريف دمشق.. هددهما بفضح ما يعرفه عنهما.. فسارعا في قتله

يجمع الأحباب..ويفرق بين الأزواج

يجمع الأحباب..ويفرق بين الأزواج

“مشعوذ” يحتال على المواطنين في ببيلا بريف دمشق

استدرجه لبناء قيد الإنشاء لممارسة اللواط معه

استدرجه لبناء قيد الإنشاء لممارسة اللواط معه

في برزة..رجل يستجدي طفل لمساعدته بحمل أغراض.. ثم يكافئه بالاعتداء عليه

20 ألف ليرة لمداعبة الأبنة.. و10 آلاف لممارسة الجنس مع الزوجة

20 ألف ليرة لمداعبة الأبنة.. و10 آلاف لممارسة الجنس مع الزوجة

في دمشق.. رجل يعرض ابنته القاصر وزوجته على راغبي الجنس من الرجال

جريمة شنعاء تهز بساتين العدوي بدمشق.. بطلتها زوجة خائنة

جريمة شنعاء تهز بساتين العدوي بدمشق.. بطلتها زوجة خائنة

بالاتفاق معها.. العشيق يقتل الزوج بفأس ويقطعه بالمنشار ويرميه في بئر

أرادوا قتل مدير معمل التنك بطرطوس.. فقتلوا مدير أفران حمص

أرادوا قتل مدير معمل التنك بطرطوس.. فقتلوا مدير أفران حمص

أخطأوا الهدف.. لكنهم تابعوا إجرامهم.. قتلوا وشوهوا معالم المدير و سائقه بدم بارد

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم

اختلف الحرامية وتجار الآثار فقتلوا زميلهم

دعوه إلى سهرة حمراء.. وأرسلوه إلى سهرة مع ناكر ونكير

رمت بعلمها.. ولحقت الشعوذة ...

رمت بعلمها.. ولحقت الشعوذة ...

مشعوذ يستغل صيدلانية في دمشق ويسرق مصاغها

قتلاه و حرقا جثته مقابل  550 ألف ليرة في مصياف 

قتلاه و حرقا جثته مقابل  550 ألف ليرة في مصياف 

أحد القاتلين مات قبل محاكمته.. وتنفيذ حكم الإعدام بحق القاتل الآخر لسائق سيارة أجرة

في اللاذقية.. استدرجها إلى منزله وصورها خفية

في اللاذقية.. استدرجها إلى منزله وصورها خفية

شخص يمتهن ابتزاز الفتيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأهداف جنسية

من حمّامه الأخير إلى حبل المشنقة

من حمّامه الأخير إلى حبل المشنقة

تنفيذ حكم الإعدام بحق شخص كافأ بالقتل سائق تكسي أقله لمنزله