بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

رشا شربتجي: الناس تحبني بالأعمال المشاغبة.. سوزان نجم الدين موسوسة وأتحيز لسلافة معمار

الخميس 25-03-2021 - نشر 3 شهر - 2608 قراءة

 

قالت المخرجة رشا شربتجي إن “الناس تحبني بالأعمال الصادمة والمشاغبة والاجتماعية التي أخسر بها كل مرة وزارة من الوزارات، ولكنني بعض الأحيان بحاجة لعمل فيه حب أو رومانسي أو كوميدي”.

 

وتحدثت “شربتجي " عن عملها الجديد “حارة القبة”: “كان العمل لزميل آخر بالبداية وهو المخرج سمير حسين ولكن أعتقد كانت المشكلة بالأوقات، وليس لدي مشكلة بهذا، لم أكن بزمن العار الخيار الأول ومع ذلك عمل ضجة”.

 

وذكرت “شربتجي”: “أنا أتحيز لسلافة معمار كفنانة أولاً وكإنسانة ثانياً، واشتاق للعمل معها، وهي تمتلك طاقة كبيرة جداً ونحن نكمل بعض، ولكن أنا ابتعدت قليلاً عن الدراما السورية وهي لم تكن موجودة كثيراً بالدراما بالمشتركة”.

 

وقالت “شربتجي” حول عدم طلب سلافة معمار في أدوار : “كان يوجد بالدراما المشتركة صيغة أن يكون هناك شراكة بين فنانة لبنانية وفنان سوري”.

 

وأضافت “شربتجي”: “لا يهمني أن أكون نجمة الأعمال المشتركة، بل يهمني عندما يُذكر اسمي أن يقال بأن عملي جميل بأي مكان والأهم وطني الأم سوريا”.

 

وأشارت “شربتجي” إلى أنه “لا توجد أي نجمة من نجمات الصف الأول تستبعدها من اختياراتها”.

 

وذكرت “شربتجي”: “اعتبر نادين نجيم ممثلة ذكية وموهوبة، وكان هناك شراكة بيني وبينها بعملين ناجحين وهم سمرا وطريق”.

 

وقالت “شربتجي” عن مسلسل الهيبة: “أنا افتخر بنجاح المخرج سامر البرقاوي كمخرج سوري، لو عرض عليّ كنت سأوافق ولكن كان سيكون ببصمة مختلفة،”

 

وتابعت “شربتجي”: ولكنه لا يقارن كنوع بغزلان في وادي الذئاب أو الولادة من الخاصرة فهو مختلف تماماً، وتابعتُ الجزء الاول كله ولكن لم أتابع باقي الأجزاء لظروف التصوير”.

 

وأضافت “شربتجي” عن تعدد الأجزاء: “نحن نعمل كصناعة وتجارة، فإذا كان هذا المنتج مطلوب ويحقق مشاهدات ويمكن أن يقدم جزء بجودة عالية ويحافظ على المستوى فلا توجد مشكلة بتعدد الأجزاء”.

 

وتحدثت شربتجي عن مسلسل “شوق” قائلة: “سوزان نجم الدين تمتلك طاقة كبير وهي موسوسة كثيراً وهذا يجعلها ترتبك، وانا أحببتها ولاحقتها على اللحظة وقدمت أداء رائع”.

 

وقالت “شربتجي” عن المخرج الراحل حاتم علي أنه “كاد أن يكون متبنٍّ لي وكان دائما يدعمني وهو أستاذنا ومدرسة لنا وكنت أشاهد جميع أعماله، ووفاته أثرت بي وصدمتني”.

 

وقالت “شربتجي”: “نحن لدينا أولا أزمة تسويق ومحطات، كانت خاصة بسوريا وأصبحت معممة للمنطقة كلها، تانياً أزمة نص، ولكن يمكن بالبحث الشديد أن نجد نصا يحوي الفكرة ونعمل عليها”.

 

وعن تجربتها بمصر قالت “شربتجي”: “مصر تمتلك ميزة وعيب بآن واحد وهي أنه يمكن أن تنّجم بسرعة ثم تُنسى بسرعة اذا لم تبقَ موجوداً، لأنها تمتلك عدد هائل من المخرجين”، وأضافت أن “مصر تمتلك سخاء إنتاجي”.

 

وختمت “شربتجي”: “العودة إلى السوق المصري صعبة جداً ولكن ممكنة لأن زوجي مصري وأمتلك علاقات جيدة فيها، ولكن أبحث على المكان الذي استمتع به، ولم أجد بمصر المتعة القصوى، حيث وجدت المتعة الأكبر في سوريا ولبنان”.

 

 

 

الخبر

 


أخبار ذات صلة