بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

لحوم حمراء سعرها 6 آلاف ليرة للكيلو في أسواقنا

الأربعاء 24-02-2021 - نشر 2 شهر - 4549 قراءة

خلال جولة على بعض أسواق دمشق كسوق باب سريجة, وشارع الملك فيصل وغيره لاحظت وجود لحوم مغلّفة ومعبأة, بلا أيّ مواصفات توضح ماهيتها، يتراوح سعر الكيلو الواحد منها ما بين 5000 إلى 6000 ليرة من دون حفظها في برادات حفظ اللحوم ولدى سؤال البائع يقول إنها لحم غنم!, فكيف يكون ذلك؟.. وكلنا يعلم أن سعر الكيلو من لحم الغنم يفوق 20000 ليرة، والمسوفة أكثر من 12000 ليرة, بينما يذكر البعض أنها لحوم ديك رومي حيث أوضح رئيس جمعية اللحامين إدموند قطيش أنه لا يوجد حالياً في الأسواق أي لحوم للديك الرومي, وإنما الذي يباع هو لحوم الدجاج المنسق المعروف بالدجاج البياض الذي يعيش نحو 18 شهراً، و تتخلى عنه المداجن بعد ذلك لاستهلاكه الأعلاف أكثر مما ينتج و يبيض، وتصبح تكلفة تربيته كبيرة, فيتم تنسيقه ويباع في الأسواق حياً أو بعد ذبحه في المسالخ بأشكال متعددة كالقطع أو يطحن ناعماً «كباب» لسهولة التعامل معه, ويميل لونه للأحمر لذلك لا يمكن تمييزه عن لحم الديك الرومي, ويلجأ البعض لبيعه مفروماً وغشه وخلطه مع لحوم أخرى.

 

 

وأشار قطيش إلى أن لحم الدجاج المنسق صالح للاستهلاك 100٪ إذا تم التعامل معه بالذبح السليم و التبريد, وهو أطيب من الفروج العادي إنما يحتاج وقتاً أطول في الطبخ للاستواء.

 

 

بدوره، أكد معاون مدير الشؤون الصحية في دمشق الدكتور عصام سلمان أن المسموح والممنوع في تداول واستهلاك اللحوم بكل أشكالها واضح للبائع والمستهلك, ولا مشكلة بالنسبة لهم مادام اللحم صالحاً للاستهلاك, وليس تالفاً أو تنبعث منه رائحة غير عادية.

 

 

وشدّد سلمان على وجوب التزام البائع بالقواعد الصحية لبيع اللحوم كأن يلتزم بمكان البيع المتخصص، إذ إنّ بائع لحم الغنم يبيع لحم الغنم وبائع لحوم الدجاج يبيع لحم الدجاج, وهكذا مع استيفاء الشروط الصحية كاملة من ناحية الحفظ والتبريد وطريقة العرض وعدم كشفه وتعرضه للهواء والغبار والتلوّث.

 

 

وأضاف أنّ لحم الدجاج البياض لا مانع من بيعه و استهلاكه إذا جرى إعداده بشكل سليم وممنوع بيعه على أنّه لحم غنم أو خلطه بلحوم أخرى, واللحم الذي لا بطاقة تعريف عليه لا مشكلة فيه إن صرح البائع عن نوعه ومصدره كان مغلفاً بطريقة نظامية.

 

 

تشرين


أخبار ذات صلة

الأسواق والأسعار والمحاكم الاستثنائية

الأسواق والأسعار والمحاكم الاستثنائية

كلمة جنون أو كلمة فجور أو كلمة ( ) تعد كلمة بسيطة ومؤدبة للتعبير عما يجري في الأسواق السورية.

تسعيرة أول النهار وأخرى آخره

تسعيرة أول النهار وأخرى آخره

تقلبات الذهب ترهق الصاغة وتحيّر الزبائن