بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

1158 مخالفة خلال أسبوعين بينها 238 تاجر تلاعبوا بالفواتير

الخميس 18-02-2021 - نشر 2 شهر - 4562 قراءة

 

كشف معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شعيب أن موظفي التموين في الوزارة قاموا بتنظيم 1158 ضبطاً تمويني خلال النصف الأول من شهر شباط الجاري، منها 238 ضبط لمخالفات تتعلق بالفواتير.

 

وأوضح شعيب أنّ “الآلية التي تتبعها الوزارة لضبط الأسعار، تتم بشكل يومي من خلال متابعة واقع الأسواق والمواد المتداولة فيها وأسعارها ووفرتها ومدى تقيد الباعة بالأسعار المقررة من قبل الوزارة أو مديرياتها في المحافظات وفق النشرات الصادرة عنها”.

 

وأكّد شعيب أنه و”عند ضبط أي ارتفاع بسعر أي مادة، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالف مع بيان أن المخالفات التي تتعلق بهذا الموضوع تكون إمّا بعدم الإعلان عن الأسعار أو تقاضي زيادة أو الإعلان بسعر زائد أو الامتناع عن البيع، إضافة إلى تداول الفواتير لكل مادة”.

 

وأشار شعيب إلى أن “الوزارة خلال النصف الأول من شهر شباط الجاري، قامت بتنظيم 764 ضبط بمخالفة عدم إعلان عن الأسعار و21 ضبط بمخالفة الامتناع عن البيع و135 ضبط بمخالفة البيع بسعر زائد”.

 

وحول قيام بعض الشركات الموزعة للمواد الأولية على أصحاب المحلات والموزعين، بالامتناع عن تقديم فواتير لتجار الجملة، قال شعيب: “إنّ الفاتورة هي هوية المادة المتداولة للبيع ابتداءً من المنتج والمستورد وصولاً إلى بائع المفرق”.

 

وأوضح شعيب أنه “ومن خلال المعلومات المدونة بالفاتورة يتم التوصل على صحة السعر وبائع المادة وعنوانه وأي خلل في معلومات الفاتورة أو عدم تداولها يعرض المتعامل فيها للإجراءات القانونية وفق قانون حماية المستهلك والقرارات الناظمة”.

 

وذكر شعيب أن العقوبات تطال كافة حلقات الوساطة التجارية بما فيها المنتجين والمستوردين وتجار الجملة ونصف الجملة والمفرق، لافتاً إلى أنه “تم تنظيم 238 ضبطاً يتعلق بالفواتير خلال النصف الأول من شهر شباط لعام 2012”.

 

وعن الدور المنتظر من المواطن للمساعدة في ضبط الأسعار في السوق، بيّن شعيب أن الوزارة “خصصت مكاتب شكاوى لكل مديرية تعمل على مدار الساعة لتلقى الشكاوى من المواطنين ومعالجتها حسب كل حالة”.

 

وأضاف شعيب “تعتبر الشكوى ادعاء شخصي لتحصل الحق خاصة في مخالفات تقاضي زيادة الأسعار أو الامتناع عن البيع أو الغش في المواصفات”.

 

وختم شعيب بالقول: “يتم إيلاء الشكوى الأهمية اللازمة بمعالجتها وإيصال المشتكي إلى حقه وفق القرارات والقوانين الناظمة، ويتم تلقي الشكاوى على الرقم الثلاثي 119 بكل محافظات القطر باستثناء ريف دمشق على الرقم 120”.

 

وكانت قد ارتفعت أسعار المواد التموينية في الأسبوع الماضي في الأسواق بشكل كبير جدا، حيث بلغ سعر كيلو السكر الأبيض في العاصمة دمشق 2200 ل.س ولتر زيت دوار الشمس 6700 ل. س والرز العادي 3300.

 

 

الخبر

 


أخبار ذات صلة

الأسواق والأسعار والمحاكم الاستثنائية

الأسواق والأسعار والمحاكم الاستثنائية

كلمة جنون أو كلمة فجور أو كلمة ( ) تعد كلمة بسيطة ومؤدبة للتعبير عما يجري في الأسواق السورية.

تسعيرة أول النهار وأخرى آخره

تسعيرة أول النهار وأخرى آخره

تقلبات الذهب ترهق الصاغة وتحيّر الزبائن