بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

تشرين يحسم بطولة الشتاء في ختام ذهاب الدوري السوري الممتاز

السبت 23-01-2021 - نشر منذ شهر - 3425 قراءة

 

حسم تشرين الصراع على بطولة الذهاب بالدوري السوري الممتاز لكرة القدم، واختتم القسم الأول من دورينا متصدرا لجدول ترتيبه.

ونجح تشرين في بسط سطوته على “بطولة الشتاء” بعد الانتصار على الكرامة بهدف نظيف سجله الخبير نديم صباغ من تسديدة قوية أصابت مرمى الكرامة، الذي تلقى أول هدف منذ الجولة الثالثة.

وتلقى الكرامة خسارته الأولى هذا الموسم بعد 12 مباراة نجح فيها بتجنب الهزيمة، وخسر الصدارة للمرة الأولى منذ ثمان جولات، لكنه فرض احترامه كحصان البطولة الأسود، وكمفاجأة الدوري السارة.

وتقاسم الجيش صدارة الترتيب مع تشرين، بنفس الرصيد من النقاط وبفارق الأهداف، بعد تفوقه على جبلة بهدف نظيف، ليثبت الزعيم أنه الفريق المرشح دوما للقب، مهما كانت ظروفه.

وسجل للجيش محمد الواكد هداف الفريق الذي يحسن الظهور في المواعيد الحاسمة، فيما بات جبلة أكثر تركيزا على مسابقة كأس الجمهورية بعد ضمان وضعه في منتصف الجدول، للمرة الأولى منذ سنوات.

واستفاق حطين أخيرا من غيبوبته، وعاد لسكة الانتصارات من بوابة مضيفه الوثبة، متفوقا عليه بهدف نظيف سجله أحمد الأشقر، الذي رفع رصيده في وصافة هدافي فريقه إلى 4 أهداف.

وعانى حطين كثيرا، وقدم أداء سيئا في ظل غياب 4 من أساسييه، ليقارعه الوثبه بقوة، قبل أن يسجل الأشقر هدف الانتصار الأول للحيتان على الوثبة في حمص منذ سنوات، في لقاء شهد اعتراضا وثباويا على التحكيم.

وعاد الوحدة إلى طريق الانتصار، وحقق “الريمونتادا” على ضيفه الساحل بهدفين مقابل هدف واحد، ليثبت البرتقالي وضعه، ضمن الفرق المتنافسة على اللقب.

وتقدم الساحل بهدف محمد عوض، وهو الاسرع في هذه الجولة، وعادل للوحدة الواعد محمد حلاق، قبل أن يعود عبد الرحمن بركات بالنتيجة ويسجل هدف الانتصار الوحداوي الأول، بعد تعادليين خاسرين تواليا.

وواصل الاتحاد استفاقته وتفوق على حرجلة بهدفين لهدف، متجنبا الخسارة للجولة السابعة على التوالي، وتحديدا منذ خسر مع حطين بحلب في سادس المراحل.

وسجل هدفي الأهلي كل من ابراهيم الزين من ركلة جزاء وأحمد الأحمد، وقلص الفارق لحرجلة يوسف عرفة، ليبقى الفريق الريف دمشقي ضمن دائرة الفرق المهددة بالهبوط.

وفي صراع الهبوط، سقط الحرية والفتوة في فخ التعادل الايجابي كنتيجة، والسلبي من ناحية وضعهما على سلم الترتيب، واستقرا في المرتبتين الأخيرتين دون أي تغيير.

وسجل الحرية أولا عبر حسام الشوا هدفا اعترض عليه فريق الفتوة بأن الكرة لم تتجاوز خط المرمى، وعادل شمس الدخيل للفتوة بالدقائق القاتلة من اللقاء، لتنتهي المواجهة بنتيجة كارثية للفريقين.

وتختتم مرحلة الذهاب غدا بلقاء يجمع الشرطة والطليعة بدمشق، لتنطلق الثلاثاء منافسات دور ال16 من كأس الجمهورية، علما أن الإياب سينطلق في الخامس من شباط.

يذكر أن تشرين يتصدر الترتيب رفقة الجيش ب 30 نقطة لكل منهما، يليهما الكرامة 28، حطين 26، الوحدة 24، الطليعة 18، جبلة 17، الاتحاد والوثبة 16، الشرطة وحرجلة 11، الساحل والحرية 6، الفتوة 4.

_تلفزيون الخبر


أخبار ذات صلة