header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

“انتقام بارد”.. قصة قائمة على الغموض والإثارة

الخميس 22-10-2020 - نشر منذ شهر - 5773 قراءة

 

أصبحت عشارية “انتقام بارد” جاهزة للعرض بعد الانتهاء من العمليات الفنية، حيث أطلقت شركة “غولدن لاين” الإعلان الترويجي الأول للعمل الذي يشكل جزءاً من ثلاثية الدراما النفسية “بصمة حدا”، إلى جانب سلسلتي “طبق الأصل” و”برزخ”.

 

العمل من تأليف نعيم الحمصي وإخراج سيف الدين سبيعي وبطولة ميلاد يوسف وخالد القيش وجيني إسبر ونضال نجم ويزن خليل وحسام تحسين بك ووفاء موصللي وربى الحلبي وبلال مارتيني وعبد الرحمن قويدر وسارة الطويل ويارا دولاني وفرح خضر، إضافة إلى فادي صبيح كضيف شرف.

 

العشارية دراما مشوقة تقع أحداثها في نقطة اشتباك الواجب مع الحب بين الخطأ والصواب، يتحكم فيها ثأر شيطاني ينتظر النقاط السوداء داخل عقل كل إنسان ليفجرها بألاعيبه النفسية الغامضة.

 

وأكد المخرج سبيعي أن “المسلسل يعتمد كثيراً على تكثيف الحدث الدرامي، بقصة قائمة على الغموض والإثارة وتحتاج إلى متابعة بدقة شديدة، فلها ما تقدمه وتكشفه من أسرار من الحلقة الأولى إلى الأخيرة، وتتلخص مقولة العمل بأن الانتقام طبق يؤكل بارداً”.

 

أما كاتب العمل فقال: “تعيش شخصيات في منطقة ليست وهماً ولا حقيقة، بل ضائعة بينهما في العمل الذي يطرح سؤالاً حول الأولويات، عبر أبطاله الذين يمروّن في حالات نفسية صعبة جداً، في مزج بين الحقيقة والخيال إلى حد التماهي، حتى نصل إلى حالة منهما”.

 

وأوضح خالد القيش أن شخصية “فارس” تمثل نقطة بين الحقيقة والوهم.. الوهم الذي رسمناه، والحقيقة التي رسمتنا، هذه النقطة هي نحن.

 

بدوره قال ميلاد يوسف صاحب شخصية “طارق” إن الغريق يتمسك بقشة، قد تكون الصداقة، إلا أن الطريق سيتغير حتماً، أنا على مفترق الدروب، موجوع وأحتاج إلى القرار.

 

وكشفت جيني إسبر التي تقدم شخصية “نورا” أن الحب ليس مجرد كلمة، بل هو موقف، صمود، وحرب. في الحب والحرب لا ممنوعات، وسلاحي في يدي.

 

وأشار يزن خليل على لسان شخصية “أمير”: لأحقق هدفي، كل شيء مسموح، هناك ألف وجه ووجه، لكن الحقيقة، وحدي من يملكها.

 

ويرى نضال نجم صاحب شخصية “جلال” أن الإنسان عقل والجسد مجرد وسيلة، الإخلاص عقل، والخيانة ليست سوى طريق، ومادام عقلك يرسم الحقيقة فأنت الصحيح.

 

الوطن


أخبار ذات صلة

المايسترو ميساك باغبودريان:

المايسترو ميساك باغبودريان:

من المحزن عدم وجود أي برنامج يتحدث عن الموسيقا في قنواتنا التلفزيونية