header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

غلة تهديفية وفيرة في افتتاح الدوري الكروي الجديد

الخميس 22-10-2020 - نشر منذ شهر - 5644 قراءة

 

على غير المتوقع فقد شهدت الجولة الأولى من الدوري السوري الممتاز لكرة القدم الكثير من الإحصاءات التي تبشر بموسم كروي حافل ومختلف عن المواسم السابقة من حيث الأداء والمستوى ودخول الأجواء مبكراً.

 

قمة المرحلة

تشرين تمكن من إنهاء قمة المرحلة مع جاره حطين لمصلحته وهذا سيعطي حافزاً للاستمرار في الحفاظ على صدارة الدوري منذ بدايته، و الكابتن مسعود طفيلية حكم اللقاء استطاع إيصاله إلى بر الأمان وقرارات كانت حاسمة وقريبة من مكان وقوع الأخطاء، لكن حساسية اللقاء بين الجارين أجبرته على رفع البطاقات الحمراء منذ البداية وهذا أثر كثيراً في أداء حطين بالدرجة الأولى بعد طرد حارس مرماه شاهر الشاكر، لكن تشرين خسر جهود لاعبه زكريا العمري قبل انتهاء الحصة الأولى بقليل.

 

لكن الأحوال تغيرت في الحصة الثانية لمصلحة بطل الدوري الذي خطف النقاط الثلاث الأولى له في دورينا.

 

أما الجيش فقد استطاع الخروج بنتيجة إيجابية أمام الاتحاد العنيد على الرغم من الأسماء الكبيرة التي غادرته، وكسب الرهان بتحقيق النقاط كاملة على أمل متابعة المشوار الإيجابي له في المراحل القادمة.

 

الوثبة الوصيف

الكادر الجديد مع المخلوف والخليل أحرز النقاط الثلاث في أول مباراة رسمية له، وربما تكون الإدارة الجديدة فأل خير له ولاسيما أنه عاش فترة فراغ إدارية لم تمكنه من التفكير بشكل مريح، وهذه أولى البوادر الإيجابية هذا الموسم.

 

الحرية أبدع

على الرغم من خسارته في أرضه وبين جمهوره أمام الوحدة إلا أنه قدم المطلوب والمراد، بالرغم من قصر فترة الإعداد والتحضير ومغادرة عدد من لاعبيه للأندية الأخرى وهو ناد صعد مجدداً للأضواء، ويحتاج عملاً كثيراً في الأيام القادمة.

 

في أول ظهور له في الممتاز خسر أمام فريق كبير وعريق هو الكرامة فالأسماء الكبيرة التي تعاقد معها رئيس النادي لم تتفاعل بعد في أرض الملعب ونحن، كمتابعين، ننتظر ذلك والمبالغ التي تم التعاقد بها تحتاج تطبيقاً في أرضية الملعب.

 

جبلة فاجأ الطليعة

لم يتوقع الطليعة الأداء والحماس الذي ظهر عليه لاعبو جبلة، والمباراة كانت عالية المستوى مملوءة بالأهداف؛ ثلاثة لكل فريق تقاسما 4 أهداف مناصفة محمود البحر من جبلة وصلاح خميس من الطليعة.

الفتوة نال نقطة ثمينة هي مهمة جداً له مع انطلاقة الدوري من فريق مميز هو الشرطة الذي صبغ المباراة بصبغته ولونه.. إلا أن النهايات ليست كما يتمناها الإنسان دائماً.

 

إحصاءات

سجل في هذه المرحلة 18 هدفاً وأكثرها في مباراة الطليعة وجلبة، 6 أهداف مناصفة، ولاعب واحد سجل ثلاثة هو صلاح خميس الذي سجل إضافة إلى هدف به بمرونة الخصم فقد سجل هدفاً بالخطأ في مرماه، كما احتسبت 4 ركلات جزاء سجلها مازن علوان من الشرطة بمرمى الفتوة ونصوح نكتلي من الكرامة بمرمى الحرجلة ومحمود البحر من جبلة بمرمى الطليعة وأضاع ورد السلامة من تشرين أمام حطين، كما أشهرت البطاقة الحمراء 3 مرات في وجه شاهر الشاكر من حطين، وزكريا العمري من تشرين، وزيد غرير من الجيش، وأول لاعب افتتح أهداف الموسم الجديد هو باهوز محمد من الوثبة في مرمى الساحل.


أخبار ذات صلة