header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

أجنحة الشام للطيران راعي رئيسي لمهرجان قوس قزح التراثي الثقافي السادس

الاثنين 12-10-2020 - نشر 2 شهر - 4604 قراءة

 

للدورة السادسة على التوالي، وما تزال شركة أجنحة الشام للطيران الداعم والراعي الرئيسي الوحيد لمهرجان قوس قزح التراثي الثقافي والذي يبهرالعالم بالموزاييك الثقافي المتنوع في سوريه.

 

يجسد مهرجان قوس قزح والذي إنطلقت فعالياته مساء يوم الأحد في 11/10/2020 من مجمع دمر الثقافي بدمشق مجموعةً من اللوحات الفنية والفولكلورية لبيئات فنية وثقافية مختلفة تعكس ألوان الحضارات والثقافات العديدة من مختلف بقاع الأرض السورية الغنية بكنوز حضاراتها وثقافاتها المتنوعة.

 

 

هذا وتستمر الأمسيات خمسة أيام متتالية تتضمن عروض فنية فولكلورية للفرق الشركسية وفرقة التراث السوري للموسيقا بقياة الماسترو "نزيه أسعد" وفرقة أشتي للتراث الكوردي وفرقة "بارمايا" للتراث السرياني والأشوري وفرقة "كارني" للتراث الأرمني.

 

أما حفل الختام فسيضم كل الفرق الفنية المشاركة بالمهرجان من خلال تقديم لوحة فنية بعنوان "سوريه تجمعنا" وذلك يوم الخميس القادم في 15/10 على خشبة المسرح الكبير في دار الأسد للثقافة والفنون- أوبرا دمشق.

 

 

و قد تم مساء البارحة وفي حفل إفتتاح أولى فعاليات المهرجان تكريم شركة أجنحة الشام للطيران على رعايتها ودعمها المستمر للحركة الثقافية والفنية الأصيلة في سورية حيث قام المشرف العام على المهرجان الإعلامي إدريس مراد بتقديم درع وشهادة تكريم بإسم المهرجان تسلمها عن إدارة الشركة كلاً من المدير التجاري في الشركة السيد نزار سليمان ونائب المدير التجاري الأنسه نديده الحمصي.

 

يذكر أن هذه الرعاية من قبل أجنحة الشام للطيران تأتي ضمن إهتمام إدارة الشركة الدائم بدعم الثقافة والتراث والفولكلور السوري العريق وبغية إستمرارية الحفاظ على هذه الكنوزالفنية والثقافية المتنوعة من الضياع أو التلاشي أو النسيان.


أخبار ذات صلة

لماذا لا تحذو باقي الشركات الكبيرة في البلد حذوها.. ؟

لماذا لا تحذو باقي الشركات الكبيرة في البلد حذوها.. ؟

نادي الوحدة يوقع عقد رعاية مع شركة أجنحة الشام للطيران

الذكور هم الأكثر انتحاراً.. والوضع الاقتصادي والحالات العاطفية أبرز الأسباب

الذكور هم الأكثر انتحاراً.. والوضع الاقتصادي والحالات العاطفية أبرز الأسباب

حلب في المقدمة تليها اللاذقية وصولا لأقل نسبة في دمشق خلال العام الماضي