header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

الرئيس الأسد: طالما يوجد إرهابيون يحتلون مناطق في بلادنا فالحرب لم تنته بعد

الخميس 08-10-2020 - نشر 2 اسابيع - 7825 قراءة

 

أكد الرئيس بشار الأسد، أن الحرب على سورية لم تنته بعد، مؤكداً أنه طالما يوجد إرهابيون فإن الحرب مستمرة.

الرئيس الأسد قال في مقابلة مع وكالة روسيا سيفودنيا، رداً على سؤال عما إذا كان يمكن القول إن الحرب في سورية انتهت: “لا، بالتأكيد لا. فطالما أنه يوجد إرهابيون يحتلون بعض مناطق في بلادنا ويرتكبون مختلف أنواع الجرائم والاغتيالات والجرائم الأخرى فإن الحرب لم تنتهِ، وأعتقد أن مشغّليهم حريصون على جعلها تستمر لوقت طويل. هذا ما نعتقده”.

الرئيس الأسد أشار إلى أهم نقاط التحوّل في الحرب التي شنت على سورية، وقال: “هناك العديد من نقاط التحوّل التي يمكنني ذكرها، وليس نقطة واحدة. كانت نقطة التحوّل الأولى في عام 2013، عندما بدأنا بتحرير العديد من المناطق، وخصوصاً في وسط سورية، من “جبهة النصرة”. ثم في عام 2014، نقطة التحوّل كانت في الاتجاه الآخر، عندما ظهر داعش فجأة، وبدعم أميركي احتل جزءاً مهماً جداً من سورية والعراق في الوقت نفسه”.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن إحدى نقاط التحوّل الأخرى في هذه الحرب كانت مع قدوم الروس، وأضاف: “نقطة التحوّل الأخرى كانت عندما جاء الروس إلى سورية عام 2015، وبدأنا معاً بتحرير العديد من المناطق، في تلك المرحلة بعد قدوم الروس لدعم الجيش العربي السوري، تمثلت نقطة التحوّل في تحرير الجزء الشرقي من حلب. وهنا بدأ تحرير مناطق أخرى من سورية ابتداءً من هذه النقطة”.

واعتبر الرئيس الأسد أن تحرير حلب كان بداية التحرير الواسع النطاق، الذي استمر لاحقاً وصولاً إلى دمشق، وإلى باقي مناطق حلب مؤخراً، ومن ثم مناطق أخرى في الجزء الشرقي من سورية وفي الجزء الجنوبي، وقال:” إذاً، كانت هذه نقاط التحوّل الرئيسة، وإذا جمعتها معاً فستجد أن جميعها نقاط تحوّل إستراتيجية، وجميعها غيّرت مسار هذه الحرب”.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن الجيش العربي السوري يعتمد كلياً على الأسلحة الروسية، وقال: “منذ عامين، بدأنا في تنفيذ خطة لتحديث جيشنا، ومن الواضح أننا سنقوم بهذا التحديث بالتعاون مع وزارة الدفاع الروسية، لأن جيشنا منذ عدة عقود يعتمد بشكل كامل على الأسلحة الروسية”.

وبخصوص اهتمام سورية بالحصول على أنظمة إس-300 وإس-400، أكد الرئيس الأسد أن الأمر قد لا يتعلق بالضرورة بالصواريخ، فقد تكون هناك أولويات أخرى للتعاون العسكري التقني فيما يتعلق بالنزاع “على الأرض “، وقال: “لدينا أولويات، نحن لا نتحدث بالضرورة عن الصواريخ. قد تكون هناك أولويات أخرى في الوقت الحالي فيما يتعلق بالصراع “على الأرض”. لدينا خطة كاملة، لكن يجب أن نتصرف وفقاً للأولويات”، كاشفاً أن الأمر بشكل عام يتعلق بتحديث الجيش العربي السوري من جميع النواحي.

وكالات


أخبار ذات صلة

المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة: ما يسمى (قانون قيصر) يهدف إلى خنق الشعب السوري..

المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة: ما يسمى (قانون قيصر) يهدف إلى خنق الشعب السوري..

سورية لن تدخر جهداً لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي.. هناك من يستثمر الإرهاب ويدعمه خدمة لأجنداته المشبوهة