header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

وفاة أول مدرس بكورونا في اللاذقية.. هل يقضي سلاح “التعتيم” على المرض؟

الخميس 01-10-2020 - نشر 2 شهر - 4567 قراءة

 

توفي المدرس (ص.ح) البالغ من العمر ٤٢ عاماً في ريف جبلة الأربعاء متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

ويقوم المدرس المتوفى بتدريس مادة الجغرافية في مدرستتين بقريتي عين الشرقية وعين الحيات

وتختلف الاحاديث المتناقلة بين ما يؤكد أن المدرس كان مريض قبل بداية العام الدراسي ولم يختلط

مع طلاب المدرسة، وبين ما يقول انه داوم خلال الأسبوع الاول بشكل متقطع.

رحلة البحث من مديرية التربية

تواصلنا مع مدير التربية عمران ابو خليل، عدة مرات، إلا أننا لم نستطع الحصول على معلومة أكيدة وواضحة من المدير حتى حول “سبب الوفاة”

وأكد مدير التربية خلال الاتصال أنه “كان أراد” التواصل مع مديرية الصحة حول إصابة المدرس ونوعها، لكنه لم يتمكن.

وكان أكد أبو خليل قبل ايام بتصريح لتلفزيون الخبر “وجود حالة مشتبه بها لأستاذ في مدرستين بقريتي عين الشرقية وعين الحيات، وقد أجريت له مسحة بانتظار ظهور النتيجة”.

وأكد أبو خليل أنه “تم إرسال الفريق الطبي إلى المدرستين بفترتين متباعدتين لفحص الطلاب والتأكد من سلامتهم، ولا توجد أي إصابات ولا حتى حالات مشتبه بها سواء بين الطلاب أو الكادر التدريسي”.

مديرية الصحة كعادتها “ عند الوزارة”

ومجدداً، ورغم علمنا المسبق أن الإجابة ستكون سلبية، حاولنا التواصل مع مديرية الصحة، حيث اكد مسؤول فيها أن التصريحات محصورة بالوزارة.

وأكد المسؤول أن “التصريح عن أي إصابة محصورة بالوزارة، ومن غير المسموح التصريح عن أي بيانات شخصية للمصابين”.

الخبر


أخبار ذات صلة

العادات السيئة وطرق السيطرة عليها فيزيولوجياً ودوائياً

العادات السيئة وطرق السيطرة عليها فيزيولوجياً ودوائياً

إشراف الأستاذ الدكتور رشاد محمد ثابت مراد