header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

إبنة إبليس

السبت 01-08-2020 - نشر 3 شهر - 5909 قراءة

نعم هذا هو لقبها تعرفوا على سبب التسمية؟!!

أسدل الستار على حياة واحدة من أخطر خاطفات الأطفال فى الثمانينات .. إنها " عزيزة " .. " زوزو " .. إبنه إبليس البكرية كما كان يطلقون عليها من شدة دهائها فى الشر .. وقدرتها على التخطيط لجرائم خطف الرضع الذكور من أمهاتهم !!
وقد أمهلها قدرها كثيرا أن تتوب ولكنها لم تفعل .. فذنب العباد لايغفره الله تعالى إلا بمسامحة العباد لبعضهم ..
سعى " إسلام " - مخطوفها الذى ربته حتى 11 سنة من عمره - إليها كثيرا لتقول له من أمه ومن هم أهله ومن أين أتت به ؟؟ مرة متوددا وتارة محايلا وأخرى مشددا ..
ولكنها هيهات أبدا لاتنطق بالسر الذى لايعلمه غيرها بعد الله تعالى على حد علم إسلام مخطوفها !!
رفضت عزيزة كونها عاقرلم تنجب أبدا .. وإصرت على أن تكون " أم " حتى على حساب وجع أمهات آخريات بخطف أبنائهم منهن .. وقيامها ببيع الرضيع الذكر الواحد بمبلغ 5000 جنيه فى الثمانينات من القرن الماضى ..
وإحتفاظها بثلاثة لها تربيهم بمنزلها وعمل شهادات ميلاد لهم بإسمها كأم وبإسم زوجها سعيد سلامة كأب !!
وكانوا هؤلاء الثلاثة التى بهم تحدت قدرها هم سبب نكبتها وهمها فى الحياة !! وهم " إسلام " و " هشام " و " محمد " .
فكان محمد سبب القبض عليها وحبسها تسعة أعوام ونصف العام بمعدل حوالى ثلاث سنوات لكل طفل !!
وحبس زوجها سعيد عشر سنوات بتهمة التزوير فى أوراق رسمية !!
وعاد كل من هشام ومحمد لأهلهم حيث أعترفت عزيزة بأهل هشام فى حين أبت حتى ماتت أن تعترف بأهل إسلام ..
والآن إسلام 33 عاما مازال يبحث عن أهله !!

منقول


أخبار ذات صلة