header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

الطب يحسم الجدل حول الكمامة القماشية

الخميس 30-07-2020 - نشر 2 اسابيع - 5672 قراءة

 

كثرت في الآونة الأخيرة الأسئلة حول فاعلية ارتداء الكمامات المصنوعة من القماش بدلاً عن الكمامات الطبية والجراحية بأنواعها، للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

 

ولا يقتصر اختلاف الكمامات على الشكل واللون، والفاعلية، بل يعد السعر مقابل عدد مرات الاستهلاك واحداً من أهم التساؤلات التي يطرحها الشارع السوري حول هذه القضية.

 

وبين الدكتور جوليان سنكري أنه “حول العالم، يقتصر استخدام الكمامة الجراحية أو الطبية على الأطقم الطبية فقط، بينما لا تستخدم من قبل باقي أفراد المجتمع، حيث منع استخدامها لغير الوسط الطبي في عدد من دول العالم”.

 

وأشار سنكري إلى أن “الكمامة القماشية تفي بغرض الحماية، وتم اعتمادها على مستوى العالم، ففي دول أوروبا، انتشر ما يعرف باسم “القناع المجتمعي” أو “الكمامة المجتمعية”.

 

ويعني ذلك “استخدام كمامة قماشية مكونة من طبقتين من القماش، يستخدمها الفرد عند الحاجة إليها، وبعد ذلك يقوم بغسلها جيداً بالماء الجاري على درجة 70 مئوية، لمدة 30 دقيقة ليتم تعقيمها من العوامل الممرضة، وتجفيفها ثم إعادة استخدامها لمرات لاحقة”.

 

وأضاف د.سنكري أن “هذا النوع من الكمامات يعادل في فاعليته الكمامات الجراحية ذات الاستخدام لمرة واحدة، ويقدم حماية من انتشار الفيروس في المجتمع بالإضافة إلى دورها في الحد من تعرض الشخص الموجود في وسط فيروسي إلى الفيروسات، وهي الغاية الأساسية من ارتداء الكمامة”.

 

ولفت الدكتور جوليان إلى أن “الكمامة القماشية تراعي العامل الاقتصادي للمستخدم العادي، نظراً لإمكانية استخدامها لمرات عدة.

 

وحول فاعلية الكمامة القماشية، أشار سنكري إلى أن “الأطباء انفسهم يرتدون ملابس قماشية في عملهم، ثم تغسل وتعقم، ويعاد استخدامها في مرات أخرى”.

 

وبين سنكري أن “الكمامة تصبح غير صالحة للاستخدام في حال لم يتم غسلها بشكل دائم بعد الاستخدام وإهمالها واستخدامها دون تعقيم، مما يجعلها عرضة للعوامل الممرضة والرطوبة”.

 

وعن أنواع الكمامات الطبية الأخرى، والتي تستخدم لمرات عديدة، أوضح الدكتور سنكري أن “هذه الكمامات مكونة من مواد تتأثر بالماء والمعقمات والغلي، وهي مخصصة لأغراض طبية معينة فقط، ويمكن لها أن تضر في حال استخدامها بطرق غير صحيحة عبر تسريب الهواء من خلالها، وبذلك لا تؤدي أي فائدة لمرتديها، عدا عن أسعارها المرتفعة مقارنة بباقي أنواع الكمامات”.

 

الجدير بالذكر أن أسعار الكمامة الجراحية المعدة للاستخدام مرة واحدة فقط يتراوح ما بين ١٥٠-٣٠٠ ليرة سورية، بينما تصل أسعار الكمامات القماشية المتنوعة في حدها الأدنى إلى 700 ليرة وأعلاها 2000.

 

وتعد الكمامات الطبية من نوع M3 و N95 هي الأعلى سعراً، حيث تتراوح ما بين 5000 حتى 8000 في حال توافرها.

 

 

الخبر


أخبار ذات صلة