header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

الصرف الصحي يسقي المزروعات لا تفي بوعدها ... تمت مراسلة البلدية ولا استجابة منها

الاثنين 27-07-2020 - نشر 2 شهر - 5679 قراءة

 

في زمن الكورونا ما زالت مياه الصرف الصحي تروي الأراضي الزراعية في بلدة جديدة عرطوز، فمجرى المياه المالحة محول بقطعة من “الاترنيت” لتصل للعديد من الأراضي مادفع بالأهالي للشكوى.
“تشرين” تواصلت مع رئيس بلدية جديدة عرطوز هيثم غنيم الذي أوضح أن هذه المشكلة منذ عشرات السنين، وعن الحل أكد على التعاون مع مديرية الزراعة لفلاحة الأراضي وتنظيفها وإبعاد مجرى مياه الصرف الصحي عن الأراضي وحدد اليوم الأحد للعمل، إضافة للفلاحة بشكل دوري، كحل إسعافي، فطول مسار المياه من عرطوز إلى صحنايا يجعل مراقبة الفلاحين بالأمر الصعب حسب تعبيره.

وعن العلاج الجذري أكد غنيم أن هناك خطة مقترحة لوضع المجرى ضمن خطوط صرف صحي، وضمن مسارها الحالي لتصب في النهر، منوهاً ببعض المبادرات من الأهالي برفع جدران حول المجرى.
وعند التوجه اليوم الأحد لمتابعة التحسينات الحاصلة، لم تقم البلدية بأي عمل، ورمى رئيس البلدية بالمسؤولية على مديرية الزراعة التي “وعدت بالعمل” حسب تعبيره.

ولدى التواصل مع مديرية زراعة ريف دمشق أكد المهندس عرفان زيادة أن الأمر منوط بالبلدية و وزارة الموارد المائية، وما يحدث في جديدة عرطوز أن البلدية تحول مياه الصرف الصحي على مجرى النهر، وهناك العديد من المراسلات للبلدية من قبل المديرية لتغيير مجرى الصرف الصحي، ولكن لم يُلحظ أي استجابة، منوهاً بتضرر الفلاحين بشكل كبير من مياه الصرف الصحي.

تشرين


أخبار ذات صلة