header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

وزير الصناعة يفتتح مهرجان التسوق بدوره ال١٠٠ في صالة الجلاء.. عروض وتخفيضات..

الخميس 16-07-2020 - نشر 4 شهر - 6899 قراءة

 

صاحبة_الجلالة _ متابعة
افتتح وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة مساء الأمس مهرجان التسوق الشهري بدورته المئةالذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها وبمشاركة ١٥٠ شركة صناعية من مختلف القطاعات الهندسية والكيميائية والغذائية والنسيجية و للمرة الأولى خلال العام 2020.

وزير الصناعة أكد خلال الافتتاح أن تجربة مهرجانات التسوق تجربة رائدة لأنها تعكس واقع المنتجات السورية وتقلص حلقات التواصل بين المنتج والمستهلك وما رايناه ان المنتَج السوري يتميز بمواصفة جيدة وأسعار مناسبة للمواطنين.

و أشار إلى حجم التعاون الكبير من غرفة صناعة دمشق وريفها لابراز هوية المنتج المحلي و التصديري لعكس هوية المنتجات السورية بالشكل الجيد ليضاهي مثيلاتها من المنتجات الأجنبية.
وتقدم السيد وزير الصناعة بالتهنئة للصناعيين على هذا الانجاز الضخم المتثمل بعودة مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية.

من جهته اوضح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس اهمية هذا المهرجان الذي يقدم سلع بأسعار مخفضة للمستهلكين حيث كانت الغرفة سباقة في المبادرات الايجابية وفي اقامة المهرجانات لكسر حلقات الوساطة ومنع استغلال المستهلكين وبيعهم السلع مباشرة من المنتج مبينا ان الدورة المئة تحاول الغرفة من خلالها ان تكون فعالية للتدخل الإيجابي و عبر أيضا مشاركة فعالة للسورية للتجارة في المهرجان لتخفيض الأسعار التي ستنعكس لاحقاً على الأسواق انخفاضاً.

وبين الدبس أن المهرجان مستمر بتقديم الجوائز والهدايا لدعم أسر الشهداء لكي يكون أيضاً هناك تجاوب من الصناعيين مع المواطن ومن قدم الغالي والنفيس في هذا الوطن.

رئيس اللجنة المنظمة وعضو مجلس ادارة طلال قلعه جي الغرفة اوضح ان هذه الدورة تتميز بمشاركة كبيرة و متنوعة من الشركات الوطنية التي ستقدم منتجاتها بتخفيضات كبيرة وعروض قوية وبجودة عالية. وبيّن أن مهرجان التسوق الشهري يعتبر إحدى المساهمات الايجابية التي تقوم بها الغرفة لتخفيض الأسعار والتأثير في السوق، مبيناً أن استمرار مهرجان التسوق صنع في سورية ووصوله للدورة المئة دليل على انه يؤدي دوره الايجابي في السوق.

وحضر وشارك في الافتتاح جمال شعيب معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك و بسمان المهنا اامدير العام للمؤسسة العامة للصناعات الغذائية والزمتور إياد مقلد مدير التخطيط في وزارة الصناعة.


أخبار ذات صلة

الذكور هم الأكثر انتحاراً.. والوضع الاقتصادي والحالات العاطفية أبرز الأسباب

الذكور هم الأكثر انتحاراً.. والوضع الاقتصادي والحالات العاطفية أبرز الأسباب

حلب في المقدمة تليها اللاذقية وصولا لأقل نسبة في دمشق خلال العام الماضي