header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

ثاني استئناس لـ ” البعث ” اليوم في طرطوس .. والهلال: كلمة القائد بشار الأسد إثبات دامغ على أن سورية لم ولن تتخلّى يوماً عن استحقاقاتها الدستورية

الخميس 18-06-2020 - نشر 2 اسابيع - 4580 قراءة

 

بينما تبدأ اليوم عملية الاستئناس الثانية لحزب البعث العربي الاشتراكي في محافظة طرطوس لاختيار ممثليه ضمن قائمة الوحدة الوطنية التي تشارك فيها الجبهة الوطنية التقدمية لخوض انتخابات مجلس الشعب، اعتبر الأمين العام المساعد للحزب هلال الهلال أن كلمة القائد بشار الأسد الأمين العام للحزب رئيس الجمهورية التي وجهها لكوادر الحزب مع بدء أول عملية الاستئناس في محافظة درعا، إثبات دامغ على أن سورية لم ولن تتخلّى يوماً عن استحقاقاتها الدستورية.

وبحسب معلومات فإن عدد الناخبين في فرع طرطوس يبلغ 1245 سيختارون 20 من أصل 160 مترشحاً وهو ضعف عدد مقاعد المحافظة، تختار القيادة المركزية للحزب 10 منهم لخوض انتخابات المجلس التي سوف تجري في التاسع عشر من الشهر القادم.

وستجري الانتخابات في الصالة الرياضة في مدينة طرطوس بدءاً من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الخامسة مساء على أن يتم بعدها عملية فرز الأصوات التي من الممكن أن تستمر حتى ساعات مبكرة من الفجر.

في الأثناء، وخلال اجتماعه بقيادة فرع دمشق وأمناء الشعب الحزبية في دمشق نقل الهلال تحية ومحبة الرئيس الأسد الأمين العام للحزب إلى الرفاق، بحسب صفحة الحزب الرسمية على موقع ” فيسبوك “.

وأشار الهلال إلى أهمية الحياة الدستورية التي تجلت بوضوح في كلمة القائد الأخيرة التي وجهها إلى كوادر الحزب، ما يضع على عاتق قيادات ” البعث ” مسؤولية حسن سير عملية الاستئناس الحزبي على مستوى القطر ككل.

ولفت الهلال إلى استمرار الحياة الديمقراطية في سورية خلال أعوام الحرب الأخيرة، إذ كانت انتخابات مجلس الشعب 2012 ثم تلتها الصفعة الأقوى بوجه أعداء سورية عام 2014 بالانتخابات الرئاسية عندما التفّت الجماهير حول القائد بشار الأسد ثم انتخابات مجلس الشعب 2016 والإدارة المحلية 2018 .

وشدد الهلال على ضرورة الابتعاد عن النظرة الضيقة بما يخص المترشحين وإبداء الأولوية لاختيار أشخاص ذوي كفاءة هدفهم خدمة الشعب للنهوض بسورية وبناء جيل يتماشى مع تطلعات المستقبل.

وناقش الحضور التعليمات الانتخابية الناظمة لعملية الاستئناس والصعوبات المتوقعة نتيجة أعداد الناخبين الضخمة في محافظة دمشق، وضرورة مراعاة أسس السلامة العامة والوقاية من خطر فيروس كورونا خلال العملية الانتخابية.

وبدأت الإثنين الماضي في محافظة درعا أول عملية استئناس للحزب، وأسفرت النتائج عن خروج ستة أعضاء مجلس شعب حاليين من أصل سبعة ونجاح وجوه جديدة سوف تمثل الحزب في انتخابات مجلس الشعب.

الوطن


أخبار ذات صلة

ملذا يحدث في امريكا .... ربيع السود ؟ ام الربيع الاسود؟

ملذا يحدث في امريكا .... ربيع السود ؟ ام الربيع الاسود؟

الاحتجاجات الأمريكية.. نشر الحرس الوطني في واشنطن و11 ولاية وحظر التجوال في 25 مدينة