header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

وجّه تساؤلاً: ما القضية التي يستحق أن يموت من أجلها مواطن تركي؟

الخميس 05-03-2020 - نشر 9 شهر - 9545 قراءة

في مقابلة مع قناة «روسيا 24» تبث اليوم … الرئيس #الأسد: بعد إدلب سنطهر المناطق الشرقية

أكد الرئيس بشار الأسد أن سورية لم ترتكب أي عمل عدائي تجاه تركيا، فهناك تداخل بين البلدين موجود عبر التاريخ وبالتالي فمن غير المنطقي أن يكون هناك خلاف بيننا وبينهم.
وفي مقابلة أجراها الرئيس الأسد مع قناة «روسيا 24» ستبث اليوم الخميس، على الإعلام الوطني وحسابات الرئاسة على وسائل التواصل الاجتماعي الساعة 11:00 صباحاً بتوقيت دمشق، ورداً على سؤال: «هل هذه هي رسالتكم إلى الشعب التركي بأنه لا يوجد أي عداوة معه؟ هل فهمتكم بشكل صحيح؟»، أجاب الرئيس الأسد: «طبعاً، كنا نقول عنه شعباً شقيقاً، والآن أنا أسأل الشعب التركي، ما هي قضيتكم مع سورية؟ وما القضية التي يستحق أن يموت من أجلها مواطن تركي؟ ما العمل العدائي الصغير أو الكبير الذي قامت به سورية تجاه تركيا خلال الحرب أو قبل الحرب؟ غير موجود على الإطلاق»، مضيفاً: «هناك تزاوج، هناك عائلات مشتركة، هناك علاقة مصالح يومية بين سورية وتركيا، هناك في تركيا مجموعات أصلها عربي سوري، وهناك مجموعات في سورية أصلها تركي».

الرئيس الأسد اعتبر أن «هذا التداخل موجود عبر التاريخ، لذلك من غير المنطقي أن يكون هناك خلاف بيننا وبينهم».

الرئيس الأسد أكد أنه وبعد تحرير إدلب، سيركز الجيش على تطهير المناطق الشرقية من المسلحين، وقال: «إدلب هي المهمة الأساسية الآن من وجهة النظر العسكرية»، مضيفاً: «لقد قلت مراراً إن إدلب هي البؤرة الرئيسة، وقد بذلوا قصارى جهدهم لمنع تحريرها، حتى لا نتمكن من الانتقال إلى الشرق».


الوطن


أخبار ذات صلة

المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة: ما يسمى (قانون قيصر) يهدف إلى خنق الشعب السوري..

المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة: ما يسمى (قانون قيصر) يهدف إلى خنق الشعب السوري..

سورية لن تدخر جهداً لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي.. هناك من يستثمر الإرهاب ويدعمه خدمة لأجنداته المشبوهة