header-right

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

ماذا يعني الرمز الذي ظهر خلف الرئيس الأسد؟

الثلاثاء 18-02-2020 - نشر 9 شهر - 10083 قراءة

 

خلال كلمة متلفزة للرئيس #بشار_الأسد اليوم، يهنيء فيها أهالي #حلب بتحرير ريف حلب الغربي، ظهر خلفه مجسّم لطائر #العُقاب.. فماذا يعني ذلك؟

يعتقد كثيرون أن الرمز الموجود في شعار الجمهورية العربية السورية هو النسر، لكن في الحقيقة هو طائر العُقاب، وهو ذات #الشعار الذي يستخدم للدلالة على الرتب العسكرية السورية.

ويعد العُقاب سيد طيور السماء وملكهم بلا منازع ، إذا حلّق في السماء لم يجرؤ طير أن يطير في السماء أو أن يتحرك من مكانه على الأرض ، وهو أكسر الطيور الجارحة ، تسميه العرب الكاسر ، ومن سرعته يُظهر في العراق ويُمسي في اليمن .

يتمتع العقاب بالأنفة والشجاعة، وهو سيد قومه من الطيور الجوارح، مسكنه رؤوس الجبال، وقد فضّل القدماء العقاب على النسر لأنه لا يأكل إلا من صيده ولا يقرب الجيف، وعلى الرغم من حب العرب الشديد للصقر وتهجينهم له إلا أنهم لم يعتمدوه رمزاً لهم لما يشاع عن الصقر من عدوانية، فكان اعتماد العقاب رمزاً لأنه يمثل الشجاعة غير العدوانية.

وعندما اعتمد العقاب رمزاً لسورية ميزوا بينه وبين النسر من خلال رسم العقاب فارداً جناحيه بينما رسموا النسر ضاماً جناحيه، وحاول علماء #الطيور التمييز بينهما فقالوا إن النسر لا يوجد له ريش عن رقبته.

وكانت إشكالية خلط بعض الناس بين #النسر والعقاب بما يخص شعار الجمهورية العربية السورية جاء إثر الوحدة مع مصر، حيث كان النسر يمثل شعاراً للجمهورية العربية المتحدة، وبعد الانفصال عادت سورية إلى شعار العُقاب، وبقي اسم النسر دارجاً على ألسنة الناس.

وشعار سورية هو عبارة عن عقاب ذهبي اللون في وسطه ترس عربي منقوش عليه العلم الرسمي، بالإضافة لوجود سنبلتي قمح ترمزان إلى الخصوبة والحياة، ويمسك العقاب بمخالبه شريط مكتوبٌ عليه بالخط الكوفي "الجمهورية العربية السورية".

تم اعتماد هذا الشعار بالقانون رقم 37 الصادر بتاريخ 21 حزيران 1980 بعد إقراره من قبل مجلس الشعب بتاريخ 17 حزيران 1980، من تصميم خالد العسلي، وهو دبلوماسي سوري وفنان تشكيلي.


أخبار ذات صلة

المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة: ما يسمى (قانون قيصر) يهدف إلى خنق الشعب السوري..

المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة: ما يسمى (قانون قيصر) يهدف إلى خنق الشعب السوري..

سورية لن تدخر جهداً لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي.. هناك من يستثمر الإرهاب ويدعمه خدمة لأجنداته المشبوهة