MTN

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

هل تغير الإسلام...أم دمشق هي التي تغيرت؟

السبت 18-01-2020 - نشر منذ شهر - 6865 قراءة

سامي مروان مبيّض

حُفرت مؤخراً الآية 135 من سورة النساء على مدخل كلية الحقوق في جامعة هارفارد الأميركية، وذلك ضمن معرض لأهم العبر عن العدل في تاريخ البشرية.

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِن يَكُنْ غَنِيًّاأَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلاَ تَتَّبِعُواْ الْهَوَى أَن تَعْدِلُواْ وَإِن تَلْوُواْ أَوْ تُعْرِضُواْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا."

اختارها القائمون على كلية الحقوق بعد ترجمتها إلى اللغة الإنكليزية، مع عبارات أخرى عن العدل من الميثاق الأعظم البريطاني وأقوال للرئيس نيلسون مانديلا وبينجامين فرانكلين، أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأميركية. وفي جامعة باريس الثانية، يتم تدريس حديث لعمر بن الخطاب في كلية الحقوق، جاء فيه: "لو عثرت شاة في طريق العراق لسألني الله عنها لما لم تُعبد لها الطريق يا عمر؟"

ومنذ سنوات قليلة صدر كتاب في الولايات المتحدة عن ثالث رؤساء أميركا توماس جيفرسون وعلاقته بدين الإسلام. تقول صاحبة الكتاب المؤرخة الأميركية دينيس سبيلبيرغ أن جيفرسون اقتنى نسخة مترجمة من القرآن عندما كان طالباً جامعياً واحتفظ بها خلال سنوات حكمه في البيت الأبيض وحتى وفاته، وهي اليوم محفوظة في مكتبة الكونغرس الأميركي. اهتم جيفرسون بالقرآن من الناحية القانونية، وليتمكن من دعم المبشرين الأميركيين المتجهين إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتضيف "قناة التاريخ" الأميركية أن القرآن كان من أكثر الكتب مبيعاً في الولايات المتحدة (‪bestseller‬) في منتصف القرن الثامن عشر.

وفي مشرقنا العربي، كان المسيحيون يقرأون القرآن في زمن ليس ببعيد، ويستشهدون ببلاغته وفصاحته. وجميعنا يذكر شخصيات مسيحية مرموقة حفظت أجزاء كاملة منه، إما إعجاباً بها أو للتمكن من محاججتها أو دراستها. ولكثرة مأ أعجب به دولة الرئيس فارس بك الخوري، فقد استعان بجمل منه في إحدى خطاباته أمام الهيئة العامة للأمم المتحدة، وأوصى أن يقرأ شيئ منه في عزائه بدمشق سنة 1962، مما جعل الكثير من الناس يظنون أنه اعتنق الإسلام ديناً في أيامه الأخيرة، وهي إشاعة غير صحيحة.

يُحكى أن فارس بك سكن يوماً بالقرب من جامع الافرام بدمشق، حيث كان يؤذن الفجر رجل ذو صوت شجي اسمه أكرم الخُلقي، يعرفه جيداً أهل المهاجرين وسكان الباشكاتب خصوصاً. ذات يوم لاحظ المؤذن أن فارس الخوري أطفئ النور في غرفة نومه فبل أذان الفجر بقليل، وظنّ أنه ذهب إلى النوم بعد يوم شاق ومضني، فقرر أن لا يرفع الأذان من الجهة القريبة من غرفة رئيس الحكومة لكي لا يزعجه، فمصالح الناس تقتضي أن يأخذ فارس الخوري حصته الكافية من الراحة لكي يتمكن من خدمتهم بأفضل وجه. فاتجه أكرم الخُلقي من الباب الجنوبي إلى الشمالي لكي يرفع الأذان، ولا يصل الصوت إلى غرفة فارس بك.

في اليوم التالي، سأل فارس الخوري عن مؤذن المسجد ليطمئن عنه، ظناً انه أصيب بمكروه منعه من رفع الأذان في الوقت المعتاد. طلب حضور المؤذن إلى السراي الحكومي، وسأله عن سبب عدم رفع الأذان. روى له الخُلقي ما حدث فإنزعج فارس بك رحمه الله، وقال: "هل تعلم أنني لا أنام قبل أن أستمع إلى أذان الفجر منك وأستلهم منه ما يعينني على متابعة عملي؟غداً، يكون الأذان كالمعتاد."

يبقى السؤال: ماذا تغير اليوم ليصبح رفع الأذان أو تلاوة القرآن عمل مشبوه بالنسبة لكثير من الناس، يؤدي إلى نعت صاحب الفعل بالداعشي المتخلف؟ هل تغير الإسلام؟ أم تغير الناس؟ أم تغيرت دمشق؟

الجواب: الإسلام حكماً لم يتغير....
كان ومايزال ديناً عادلاً، بالرغم من كل التشويه الذي تعرض له مؤخراً (من قبل المسلمين أنفسهم)، وهو يخاطب كل المؤمنين من أهل الكتاب، وليس المسلمين فقط. القرآن الكريم لم يكن يوماً حكراً على شخص أو مجموعة من أشخاص، وهو كتاب لكل البشر، فيه بلاغة وفلسفة وتشريع...وموسيقى حتى...وهذا ما أدركه فارس الخوري منذ أكثر من 70 سنةً وأدركه مؤخراً القائمون على جامعة هارفارد.

دمشق هي التي تغيرت، وكذلك العالم من حولها.

تصوير الصديق محمود النويلاتي


أخبار ذات صلة

نائب في البرلمان.. هناك تصويت غلط على مشروع التجار

نائب في البرلمان.. هناك تصويت غلط على مشروع التجار

وصباغ يرد.. «لا يمكن أن تتهم المجلس ونحن الآن في المادة 77»

صحفيو اللاذقية لموسى عبد النور

صحفيو اللاذقية لموسى عبد النور

ضرورة صون كرامة الصحفي وتأمين حياة كريمة له وزيادة الأجور وطبيعة العمل

مصادر رسمية في الاتصالات:

مصادر رسمية في الاتصالات:

أصحاب المحلات والكافيهات وصالات الألعاب هم المستهدفون

محمد حمشو يرفع الصوت حول قانون غرف التجارة

محمد حمشو يرفع الصوت حول قانون غرف التجارة

النائب حمشو : أحد الوزراء السابقين اعتبر غرف التجارة مديريات تابعة له

أوهم والده أنه مخطوف بمقطع فيديو فبركه مع أصدقائه

أوهم والده أنه مخطوف بمقطع فيديو فبركه مع أصدقائه

شاب في حماة يقوم بعملية خطف مفبركة ليبتز أبيه بـ 20 مليون ليرة

أردوغان خائف من «الثمن الباهظ» في سورية …

أردوغان خائف من «الثمن الباهظ» في سورية …

والجيش يؤكد جهوزيته للتصدي لأي عدوان خارجي

الصدفة تنقذه بآخر لحظة .. والسبب "لعبة مريم"

الصدفة تنقذه بآخر لحظة .. والسبب "لعبة مريم"

طفل في الثامنة يرفع مشنقته بيديه ويحاول الانتحار بكل فرح.. والسر صوت نسائي

مدير الرصد الجوي رضوان الأحمد لصاحبة الجلالة:

مدير الرصد الجوي رضوان الأحمد لصاحبة الجلالة:

امتداد ضعيف لمنخفض جوي سطحي... والحرارة إلى ارتفاع حتى السبت القادم