بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

61كيلو حشيش و50 ألف حبة كبتاغون بيوم..ظاهرة الترويج تتفاقم

الأحد 26-02-2017 - نشر 6 سنة - 5851 قراءة

ضبط فرع الأمن الجنائي في دمشق عصابة بحوزتها 61 كيلو حشيش وأكثر من 50 ألف حبة كبتاغون في ظاهرة هي الأولى من نوعها تحدث بضبط هذه الكميات الكبيرة في يوم واحد.

وأكدت مصادر مختصة أن ضبط هذه الكميات الكبيرة يدل على ارتفاع معدل الاتجار بالمخدرات، معلنة أنه يومياً يتم ضبط مروجين لهذه المواد الخطرة وخصوصاً ما يتعلق بمادة الحشيش.

وفي تصريح لـ«الوطن» أكدت المصادر أن هناك الكثير من المراهقين يتعاطون مادة المخدرات كأنهم يتعاطون الدخان أو المشروبات، معتبرة أن هذا يدل على انتشار تعاطي المخدرات بين الشباب لدرجة أن هناك من يتعاطى الهيرويين.

ورأت المصادر أن انتشار ترويج المخدرات في البلاد هي جزء من الحرب الاجتماعية التي يتعرض لها السوريون في ظل الأزمة الراهنة.

وأشارت المصادر إلى أن هناك دول جوار تزرع هذه المواد وهناك محاولات لتهريبها إلى سورية لنشرها، إضافة إلى تهريبها إلى بعض دول الخليج مروراً بالأردن باعتبار أنها من أكثر الدول ترويجاً للمخدرات.

وقدرت المصادر قيمة المواد المخدرة التي تتم المتاجرة بها بعشرات الملايين من الدولارات موضحاً أن هناك بعض الصفقات تصل إلى الملايين من الدولارات وهذا يدل على كثرة العصابات التي تتاجر بالمخدرات.

وعن زراعة هذه المواد في سورية أوضحت المصادر أن هناك مواد مخدرة لا يمكن زراعتها في سورية باعتبار أن المناخ البيئي لا يسمح بذلك ولذلك فهي لا تزرع إلا في دول معينة.

وأضافت المصادر: هناك مواد مخدرة تزرع في سورية مثل مادة القنبز التي تستخدم غذاء للطيور، مشيرة إلى أن القانون حظر استيرادها إلا بشروط، منها أن تكون محمصة بشكل جيد لكيلا تستخدم لأغراض أخرى.

وأعلنت المصادر أنه تم ضبط أشخاص كانوا يزرعون شجرة القنبز وذلك بزراعتها بجانب تجمع المياه باعتبار أنها تنمو في هذه الأماكن ولذلك فإن زراعتها سهلة ولا تحتاج إلى الكثير من الجهد.

وأكدت المصادر أن هناك حملة متواصلة لضبط المتعاطين، موضحة أن القانون تعامل معهم على أساس أنهم مرضى وتتم معالجتهم في مراكز صحية خاصة بهم على حين اعتبر من يروج للمخدرات سواء بتهريبها أم بيعها أم زراعتها مجرماً يحاكم بمحاكم الجنائية والعقوبة تصل إلى الأشغال الشاقة.

وبينت المصادر أن المشرع تشدد كثيراً في جريمة المخدرات لمكافحتها ومنع انتشارها بين أفراد المجتمع لما تسبب من مخاطر كبيرة منها المساهمة في نشر الجريمة.

وضبطت إدارة مكافحة المخدرات منذ أيام في دمشق عصابة بحوزتها أكثر من 18 كيلو حشيش و18 ألف حبة كبتاغون كما تم ضبط عصابة في مدينة حلب بحوزتها نحو مليون حبة دواء ومخدرات.

الوطن


أخبار ذات صلة