بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

لماذا عليك تجنب تنظيف أذنيك بالقطن؟

السبت 07-01-2017 - نشر 6 سنة - 5868 قراءة

تقول التوجيهات الطبية الحديثة التي نُشرت مؤخرا في مجلة طب الأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة إن استخدام أعواد القطن غير مناسبة لإزالة شمع الأذن. وفي الواقع، ترفض التوجيهات وضع أي شيء "أصغر من المرفق في الأذن".

وقال الدكتور سيث شوارتز، رئيس لجنة تحديث التوجيهيات في الأكاديمية الطبية: "أصبحنا نقدر حقاً حقيقة أن مستخدمي المبادئ التوجيهية ليسوا فقط من الأطباء، إذ يهتم المرضى حقا برعايتهم الشخصية."

وشرحت اللجنة أسباب هذه التوجيهات وقالت "أعواد القطن ودبابيس الشعر ومفاتيح البيت، الكثير من الأشياء الأصغر من كوع الذراع التي يحب البعض وضعها في آذانهم يمكنها التسبب في انقطاع قنوات الأذن، وخرم طبلة الأذن وخلخلة عظام السمع. وأي من هذه الأشياء يمكن أن تؤدي إلى فقدان السمع والدوخة والطنين أو غيرها من أعراض إصابة الأذن.

عوضاً عن ذلك، يمكن لمعظم الناس مجرد السماح للطبيعة بالقيام بعملها. تنتج أجسامنا الشمع للحفاظ على آذاننا نظيفة ومحمية: إذ يعلق التراب أو الأوساخ أي شيء آخر يمكن أن يدخل آذاننا في الشمع، ويحافظ ذلك على عدم تغلغل أي من هذه الجزيئات بعمق أكثر داخل قناة الأذن. وتساعد حركات الفك المعتادة إثر الكلام والمضغ، إلى جانب نمو الجلد داخل القناة، على نقل الشمع القديم من الداخل إلى خارج الأذن، حيث يتم غسله أثناء الاستحمام.

وكالات


أخبار ذات صلة