بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

حتى السرطان... يفرّق بين غني وفقير!

الأحد 12-02-2017 - نشر 6 سنة - 5812 قراءة

بعض أنواع السرطان تنتشر بين الطبقات الفقيرة بشكلٍ أكبر من الغنية وبالعكس، هذا ما توصلت إليه وكالة الصحة العامة في فرنسا في آخر نشراتها الأسبوعية.

وبحسب الباحثين الفرنسيين الذين أجروا الدراسة على ما يقرب من 190.000 شخص مصاب بالسرطان بين عام 2006 و2009، في 16 منطقة فرنسية، فإن سرطان المعدة والكبد والفم والبلعوم والرئة أكثر انتشاراً لدى الرجال والنساء الفقراء. في المقابل كانت الطبقات الثرية أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد.

وقد اتضح، بحسب الدراسة، أنّ الطبقات الفقيرة أكثر عرضة للإصابة ببعض أنواع السرطان، إذ إنّ احتمال إصابة الرجال الفقراء بالسرطان هي 30.1%، بالإضافة إلى كونهم أكثر عرضة من الأغنياء للإصابة بسرطان الحنجرة. في حين نجد أن نسبة إصابة النساء بسرطان الفم والبلعوم تتجاوز 22.7%.

وبحسب الجنس، فإن الرجال من المناطق الفقيرة أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الحنجرة والمريء والبنكرياس والمثانة، في حين أن الرجال الأغنياء كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا، والخصية.

أما بالنسبة للنساء، فإنّ سرطان الرحم أكثر شيوعاً بين الطبقات الفقيرة، بينما سرطان الثدي والمبيض أكثر انتشاراً بين الأغنياء على وجه الخصوص.

وبحسب الدراسة، فإن "تحديد بعض العوامل الاجتماعية مثل التدخين والتعرض لبعض الملوثات الهوائية، من شأنها دون شك أن تفسر هذه الاختلافات المُلاحَظة".

وكالات


أخبار ذات صلة