بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

التموين تفسر ارتفاع الاسعار رغم انخفاض الدولار ... مدير اسعار تموين ريف دمشق : السبب الضوجان !!!!

الأربعاء 04-01-2023 - نشر منذ شهر - 2584 قراءة

تشهد جميع أسعار المواد الغذائية وغيرها من المواد الأخرى عدم استقرار و ارتفاعاً جنونياً ، والملاحظ كذلك أن سعر السلعة تتغير خلال دقائق معدودة ، طبعاً هذا التغيير يكون دوماً “طلوعاً” وليس انخفاضاً ، ولعل في مقدمة المواد الاستهلاكية الأساسية التي تتعرض لتبدلات كثيرة بأسعارها هي مادة الزيت النباتي و التي يستهلكها المواطنون على موائدهم بشكل شبه يومي ، فقد كانت في يوم من الأيام بديلاً عن زيت الزيتون أو يتم خلط الزيتين معاً كعملية توفير ، أما حالياً فقد أصبح سعر الزيت النباتي يجاري الزيت الأصلي وفي بعض الأحيان يزيد عنه ، والمتجول في الأسواق بإمكانه ملاحظة الأسعار الفلكية التي يطلبها الباعة من المواطنين عند شرائهم للمادة، ويتراوح سعر العبوة ذات الحجم 1 ليتر مابين 19 الى 20 ألف ليرة ، في حين وصل سعر العبوة الاقتصادية ذات الحجم 4 ليترات مابين 77 الى 79 ألف ليرة ، وتباع “تنكة” الزيت ذات الحجم 16 ليترا بسعر يتراوح مابين 330 إلى 340 ألف ليرة ، ويبرر الباعة سبب ارتفاع سعر المادة إلى ارتفاع سعر الصرف أضف الى وجود شح بالكميات الواردة من الموزعين .

بدوره أوضح لـ«غلوبال» رئيس دائرة الأسعار بمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بمحافظة ريف دمشق اسماعيل المصري أن سبب ارتفاع سعر مادة الزيت النباتي هو ارتفاع سعر الصرف ، أضف الى ذلك وجود حالة أسماها ب «الضوجان» في الأسواق ولاسيما خلال الآونة الأخيرة ، فأي مادة تشهد زيادة طلب و إقبالاً من المواطنين يقابلها زيادة حالات الجشع من قبل بعض الباعة ، مضيفاً : الملاحظ بأنه حينما يرتفع سعر أي مادة أو ترد المواطنين إشاعة عن ارتفاع سعرها يتهافت المواطنون لشرائها والبعض يذهب أبعد من ذلك إذ يقومون بتخزينها ، مؤكداً بأن دوريات حماية المستهلك المنتشرة بالأسواق تراقب أسعار كافة المواد من دون استثناء ومن ضمنها مادة الزيت النباتي ، علماً بأن التسعيرة الرسمية المحددة لليتر الواحد من المادة هي 15 ألف ليرة ، وعند ورود أي شكوى من المواطنين أو ملاحظة عناصر دوريات حماية المستهلك وجود زيادة عن التسعيرة الرسمية يتم تنظيم ضبط بحق البائع المخالف، وتوقع المصري بأن يشهد سعر مادة الزيت النباتي خلال الأيام القليلة القادمة بالإضافة إلى كافة المواد الأخرى انخفاضاً ملموساً بالأسعار .

من جهته أكد معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق محمد بردان لـ«غلوبال» أن ليس هناك أي نقص بكميات مادة الزيت النباتي فهو متوافر بكثرة في الأسواق ، مشيراً إلى أن آخر تسعيرة أصدرتها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للمادة كانت بتاريخ 11/9/2022 وحدد سعر ليتر الزيت النباتي للمستهلك فيها بخمسة عشر ألف ليرة ، وأمل البردان من المواطنين الذين تعرض عليهم المادة بسعر أعلى ماهو محدد وفق لائحة الأسعار الرسمية ضرورة التقدم بشكوى ، علماً بأنه تم الطلب من جميع الباعة ضرورة تقديم فواتير بأسعار جميع المواد التي يشتريها المواطنون ، وأكد البردان بأن دوريات التموين تجري جولات بجميع الأسواق وتنظم ضبوطا بحق المخالفين.


أخبار ذات صلة

بعد اعلان وزارة العدل طلب ملاحقة نائب المازوت في مجلس الشعب بتهمة التهريب،

بعد اعلان وزارة العدل طلب ملاحقة نائب المازوت في مجلس الشعب بتهمة التهريب،

مصادر خاصة لصاحبةالجلالة : كمية المازوت المهدورة تجاوزت 400 الف لتر والغرامات أكثر من 14 مليار ل س

قرار: «يضّر المستهلك» ..

قرار: «يضّر المستهلك» ..

أمين سر غرفة صناعة حمص يطالب بمعاقبة من اقترح القرار الخاص بالسجل التجاري!

استهجان حكومي في مجلس الشعب من مداخلة أحد أعضائه،

استهجان حكومي في مجلس الشعب من مداخلة أحد أعضائه،

نائب عن حمص: يتوجب على تجار الازمة وحيتان المال وشركائهم من بعض المسؤولين الفاسدين تقديم اموالهم من اجل النصر في المعركة الاقتصادية والمعيشية