بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

أطنان من المواد الغذائية في اسواق دمشق

الاثنين 28-11-2022 - نشر 2 شهر - 2338 قراءة

ضبطت دوريات حماية المستهلك التابعة لمديرية التجارة الداخلية في دمشق بالتعاون مع فرع الامن الجنائي في ريف دمشق، حوالي خمسة أطنان ونصف الطن من المواد الغذائية المخالفة في منطقة الشاغور في دمشق كانت موجودة في أحد المحال التجارية ..

وبيّن مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق تمام العقدة أن معلومات مهمة وردت إلى المديرية، تفيد بوجود مواد غذائية مخالفة ومنتهية الصلاحية تمت متابعة الموضوع وملاحقته حتى تمكنت الدورية من ضبط الواقعة، حيث تم ضبط أكثر من 328 عبوة (تنكة) زيت زيتون سعة الواحدة منها 16 لتراً مجهولة المصدر ولا تحمل مواصفات، أو بطاقة بيان إضافة لوجود مواد أخرى طبية مع فلتر يزيد عددها على 1200 قطعة، حيث تم تنظيم الضبط التمويني اللازم بحق المخالف بجرم حيازة مواد غذائية وغيرها, ومصادرة الكميات وإحالة المخالف إلى القضاء المختص ..

وأضاف العقدة أن العمل الرقابي لدى المديرية يأخذ طابع العمل النوعي في المراقبة وخاصة على المواد الأساسية كالمحروقات التي تشهد مخالفات متكررة بسبب الحاجة ونقص المادة في السوق لذلك تكثر فيها المخالفات والبيع بأسعار خيالية يستغل بها تجارها حاجة المواطنين، من دون أن ننسى ميدان المراقبة على رغيف الخبز وحركة الدقيق التمويني من المنبع حتى المخبز والتأكد من جودة إنتاجه، ووصوله إلى المستهلك حيث تم تنظيم حوالي 325 مخالفة جسيمة خلال الأسبوع الماضي معظمها يتعلق بالاتجار بالمحروقات، ورغيف الخبز والدقيق التمويني والغاز إلى جانب مخالفات المواد الغذائية والمواد المدعومة من قبل الدولة، وغيرها من مخالفات الامتناع عن البيع, وحيازة مواد مجهولة المصدر ومخالفة للمواصفات القياسية السورية, ومخالفات الإعلان عن تنزيلات وهمية لابتزاز المستهلكين , وعدم إبراز فواتير عند الباعة للمفرق والجملة، حيث تم تنظيم الضبط التمويني اللازم بحق المخالفين وفق قانون حماية المستهلك، وإحالة المخالفين إلى القضاء موجوداً وخاصة المخالفات الجسيمة, والبقية تتم الإحالة أصولاً, أو المصالحة عليها في المديرية ..

تشرين


أخبار ذات صلة

مليون وًنصف مشترك بالانترنت بسورية،

مليون وًنصف مشترك بالانترنت بسورية،

وزارة الاتصالات : أي تصنيف عن سرعة الانترنت غير صادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات يكون غير ذي مصداقية