بداية القابضة

رئيس التحرير : عبد الفتاح العوض

رئيس مجلس الإدارة : د. صباح هاشم

من نحن اتصل بنا
أجنحة الشام

برسم السيد رئيس الحكومة كيف يمكن لشخص تم سجنه لأسباب اقتصادية تولي مهام اقتصادية! سابقة في الاقتصاد السوري.. "سجين سابق" يتولى ثلاث مسؤوليات

الأربعاء 14-09-2022 - نشر 5 شهر - 4090 قراءة

صاحبة الجلالة - خاص

من أبزر مفارقات الاقتصاد السوري، أن يُكلّف أحد رجال الأعمال بمهام جسام تتعارض بشكل لافت مع ما يتمتع به من مقومات ولا سيما على الصعيد التعليمي، والمسلكي!

فبطل قصتنا سبق له قضى فترة أشهر عدة في السجن على خلفية اتهامه بتورطه بإحداث بلبلة بسعر الصرف، ليصبح بعد خروجه من السجن أحد أعضاء اللجنة المكلفة بضبط سعر الصرف!

وفي الوقت ، تم تكليفه بمهمة على المستوى العربي لها علاقة بالتصدير!

وحتى يتسنى له امتلاك المجد من كل أطرافه، عُيّن مؤخراً رئيساً لإحدى مجالس الأعمال المشتركة!

لعلّ هذه سابقة بتاريخ الاقتصاد السوري، والمفترض أن الحكومة وفريقها الاقتصادي، أحوج ما يكونوا لكفاءات استثنائية، قادرة على الخروج بهذا الاقتصاد من عنق الزجاجة.. لكن يبدو أن "السجن" أصبح مدرسة "بحق وحقيقة" ليس لجهة تهذيب المسلكيات فحسب، وإنما لجهة إعطاء دروس بعلوم الاقتصاد ومن سوية استثنائية كفيلة بتخريج كوادر استثنائية قادرة على إدارة الأزمات والخروج منها بأقل الخسائر!

سبق وتحدثنا عن قدرة قطاع الأعمال على كسب أية جولة مع الحكومة في ملفات عدة "فتح الاستيراد – عدم ضبط الأسعار – عدم قمع الاحتكار" وغيرها من الملفات ذات الصلة بالواقع المعيشي.. لكن نعتقد أن هذه الجولة ذات العيار الثقيل، ما كان لها أن تمر إلا وأن "وراء الأكمة ما وراءها"!


أخبار ذات صلة

بعد اعلان وزارة العدل طلب ملاحقة نائب المازوت في مجلس الشعب بتهمة التهريب،

بعد اعلان وزارة العدل طلب ملاحقة نائب المازوت في مجلس الشعب بتهمة التهريب،

مصادر خاصة لصاحبةالجلالة : كمية المازوت المهدورة تجاوزت 400 الف لتر والغرامات أكثر من 14 مليار ل س

قرار: «يضّر المستهلك» ..

قرار: «يضّر المستهلك» ..

أمين سر غرفة صناعة حمص يطالب بمعاقبة من اقترح القرار الخاص بالسجل التجاري!

استهجان حكومي في مجلس الشعب من مداخلة أحد أعضائه،

استهجان حكومي في مجلس الشعب من مداخلة أحد أعضائه،

نائب عن حمص: يتوجب على تجار الازمة وحيتان المال وشركائهم من بعض المسؤولين الفاسدين تقديم اموالهم من اجل النصر في المعركة الاقتصادية والمعيشية