طلاب اقتصاد «البعث» يفاجؤون بنقلهم إلى حماة و حذف مقررات نجحوا فيها

 

 

 

فوجئ طلاب كلية الاقتصاد «السنة الرابعة» بجامعة البعث بنقلهم إلى مدينة حماة دون علمهم، ليتم إعلامهم أن تبعيتهم أصبحت لجامعة حماة، الأمر الذي انعكس عليهم بشكل سلبي، وخاصة أنه سيتم إعادتهم طلاباً مستجدين مع حذف جميع المواد التي قاموا بتقديمها ونجحوا فيها.
وفي شكاوى وصلت إلى صحيفة الوطن السورية قال طلاب الاقتصاد في «التعليم المفتوح- سنة رابعة»: قدمنا جميع المقررات الدراسية في مختلف السنوات الأربع في جامعة البعث بمحافظة حمص، ليؤكدوا لنا بعد أن أصبحنا سنة رابعة بنقلنا إلى حماة.
وبحسب الطلاب تم إعلام من يريد الانتقال إلى حمص بإحضار الأوراق الثبوتية اللازمة من حماة، وفعلاً أحضرنا أوراق نقلنا من جامعة حماة، ليتم السماح لنا بتقديم المقررات في جامعة البعث «فصل أول».
وأضاف الطلاب: بسبب عدم وصول كتاب من الوزارة بخصوصنا، وبعد أن ترفعنا بعد التعب المعنوي والمادي نفاجأ هذا الفصل بقرار عودتنا سنة رابعة مستجدين مع إلزامنا بكل المواد التي قمنا بتقديمها، مع العلم أنه حتى في مسألة تكافؤ المقررات بجامعة حماة هي نفسها في جامعة البعث؟
وتابع الطلاب: تم إعلامنا بالأمر منذ أيام ولم يتبق للامتحان سوى بضعة أيام، ما ينعكس سلباً على مسألة تخرجنا هذا العام، كما أننا لم نعد نعلم مصيرنا رغم مخاطبة الجهات المعنية ولكن لم نتوصل إلى نتيجة «حسب قول الطلاب».
وناشد الطلاب رئاسة الجامعة والمعنيين بالتدخل بشكل فوري لإنصافهم بأسرع وقت قبل بدء الامتحان للحاق بتقديم مقرراتهم الامتحانية وتجاوز مسألة تقديم المقررات التي نجحوا فيها.
وحول هذا الموضوع تواصلت «الوطن» مع رئيس جامعة البعث عبد الباسط الخطيب، حيث وعد بإنصاف الطلاب والتنسيق المباشر لمتابعة وضعهم واتخاذ الإجراء اللازم الذي ينعكس إيجاباً ويصب في مصلحتهم.
ونوه الخطيب ببحث الموضوع والتدقيق في المسألة بشكل سريع ومساعدة الطلاب، مضيفاً: جميع الطلاب ومشاكلهم ضمن اهتمام الجامعة وأية شكوى تتم متابعتها وإنصاف أي متضرر من الطلاب.
كما تم التواصل مع أمين فرع الحزب في جامعة البعث فائق شدود، وأكد بحث الموضوع مع الجامعة وإنصاف الطلاب.

الوطن

التصنيفات : محليات

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة