دعارة في وضح نهار شهر رمضان..!!   ربة منزل في جرمانا تدير وكرا لممارسة "الدعارة النهارية".. والساعة بـ 13 ألف ليرة سورية

 

صاحبة الجلالة _ نيرمين موصللي

في شهر تعودنا فيه على ترويض النفس والحد من السلوكيات الخاطئة والابتعاد عن المحرمات يفاجئنا سقوط شبكة لممارسة الدعارة نهارا تديرها امرأة في منطقة جرمانا بالعاصمة دمشق لقاء المنفعة المادية.

وتبدأ القصة عندما وصلت إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص معلومات حول شبكة للاتجار بالأشخاص ضمن منزل مستأجر في منطقة جرمانا تعمل فيه عدة فتيات بالدعارة مقابل المنفعة المادية.

وبناءً على تلك المعلومات قام اللواء مدير إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص بتوجيه قسم التحري والمتابعة بفرع التحقيق لمتابعة الشكوى ونصب الكمين اللازم لإحضارهن وعلى الفور قام القسم بتكليف مندوبين اثنين لتقصي الأمر وجمع المعلومات فتواصلا مع إحدى الفتيات الموجودات ضمن المنزل وتدعى ” ف ، ق ” ملقبة ” غزل ” وعرضا ممارسة الجنس مقابل مبلغ مالي فوافقت وقامت بطلب مبلغ 13 ألف ليرة عن كل ساعة  وأعلمته أنها ستقوم بتأمين فتاة أخرى معها من أجل صديقه.

وبالفعل تم الاتفاق معهن على وقت معين وقام المندوبان بالذهاب للمنزل المذكور بعد تجهيز الكمين اللازم لإلقاء القبض عليهن وبعد دخول المندوبين قامت الدورية بمداهمة المنزل وإلقاء القبض على المدعوة ” ف، ق ” والمدعوة ” ج، ب ” بالجرم المشهود لكن المفاجأة التي حصلت وهم ينزلون درج البناء أن الفتايتين اعترفتا بشكل مباشر على أن المسؤولة عن شبكة الدعارة تدعى ” أ ” وهي تقيم في منزل بالطابق السفلي حرصاً منها على عدم اكتشاف أمرها وأشارتا على باب الشقة .

وعلى الفور تمت مداهمة المنزل وإلقاء القبض عليها بعد محاولتها للهرب بوجود الفتاتين اللتان أكدتا أنها من تقوم بتشغليهن وتأمين الزبائن لهن رغم أنها قامت بإنكار معرفتهما فقام عناصر القسم بالاتصال من  جهاز الموبايل الخاص بالمدعوة ” غزل ” على رقم المدعوة ” أ ” ليتضح أنها على علاقة وطيدة بهن.

وبالتحقيق مع المدعوة ” أ ” اعترفت أنها تقوم بتسهيل الدعارة منذ 6 سنوات مستغلة حاجة الفتيات المادية بعد أن تقوم باستئجار منزل خاص بهن وتحضر لهن الزبائن وتتقاسم معهن المبلغ المالي وأنها على معرفة بالملقبة ” غزل ” منذ 6 سنوات وتعمل لديها بالدعارة مقابل المنفعة المادية وأن زوجها لا يعلم بعملها في تسهيل الدعارة وإدارة الشبكة وأنها تعمل بالنهار حرصاً منها على عدم إفتضاح أمرها أمام أحد وتبين أنها من أرباب السوابق بالدعارة .

وأضافت .. أنها في حال أحضر الزبون فتاة معه تقوم بأخذ أجرة الغرفة منه 13 ألف ليرة بالساعة وفي أغلب الأوقات هي من تقوم بتأمين فتيات من خارج المنزل للزبائن بالإضافة لإقامة الملقبة ” غزل ” بشكل دائم لديها من أجل هذا الموضوع

وبالتوسع بالتحقيق مع الملقبة ” غزل ” اعترفت أنها على معرفة بالمدعوة ” أ ” منذ 6 سنوات وتعمل لديها بالدعارة السرية مقابل المنفعة المادية وتتقاسم المبلغ معها بعد أن تقوم الأخيرة بتأمين الزبائن لها لتتقاضى على الساعة 13 ألف ليرة وأنها تقيم في منزل فوق منزل المدعوة ” أ ” التي قد قامت باستئجاره لها لتسهيل عمل الدعارة فيه والتي أغلبها كان يتم نهارا لكي لا يشك زوجها بشيء.

وبالتحقيق مع المدعوة ” ج، ب ” أكدت أنها تعمل لدى “أ ” بالدعارة مقابل المنفعة المادية منذ حوالي الشهرين بعد وفاة زوجها وحاجتها الشديدة للمال.

التصنيفات : الخبر الرئيسي,كواليس المجتمع

وسوم المقالة : ,,,,,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة